تمرد سجون إيران بسبب كورونا: مقتل وإصابة عدد من السجناء في الأهواز

 

عقب اندلاع موجات تمرد في السجون الإيرانية، خلال الأيام الأخيرة، أفادت التقارير الواردة أن القوات الأمنية الإيرانية فتحت النار على نزلاء سجن سبيدار في مدينة الأهواز، جنوب غربي إيران، مما أدى إلى مقتل عدد منهم.

وأضافت التقارير أيضًا أن بعض السجناء أصيبوا بحروق في سجن سبيدار، مما أدى إلى مقتل بعضهم.

کما أعربت منظمات حقوقية ونشطاء مدنيون عن قلقهم إزاء أوضاع هؤلاء السجناء في ظل الأحداث الراهنة، ونشروا تقارير حول الوفيات بهذا الخصوص، ولكن السلطات الرسمية الإيرانية لم تصدر حتى الآن أي إيضاحات في هذا المجال.

وفي سياق متصل، أعلنت الناشطة المدنية والسجينة السياسية السابقة، سبيده قليان، على صفحتها في "تويتر" عن مقتل 18 سجينًا، ولكن بعض الناشطين على الفضاء الافتراضي قالوا إن عدد القتلى 3 أشخاص.

وتداولت شبكات  التواصل الاجتماعي صورة لأحد السجناء المقتولين، وهو محمد تامولي، البالغ من العمر 25 عامًا.

يشار إلى أن محمد تامولي من أهالي مدينة البستان التابعة لمحافظة خوزستان، جنوب غربي إيران، وقد تم اعتقاله عام 2018، وكان يقضي عقوبة بالسجن لمدة 7 سنوات في سجن سبيدار بمدينة الأهواز. كما أكدت التقارير الواردة إصابة عدد من السجناء بجروح وحروق بالغة.

وعقب الأحداث المذكورة، نظمت أسر بعض السجناء، أمس الثلاثاء، تجمعًا أمام سجن سبيدار، معربين عن قلقهم إزاء أوضاع أبنائهم داخل السجن، وطالبوا المسؤولين بإيضاحات حول صحة المسجونين.

يذكر أن تمرد نزلاء سجن سبيدار في مدينة الأهواز اندلع، أول من أمس الاثنين، بعد نشر تقارير تفيد بإصابة عدد من السجناء بفيروس كورونا المستجد.

وأظهرت مقاطع فيديو تم نشرهاعلى شبكات التواصل الاجتماعي، تصاعد دخان وأصوات إطلاق رصاص وهتافات من داخل السجن.

إلى ذلك، أشار قائد شرطة محافظة خوزستان، حيدر عباس زاده، أمس الثلاثاء، إلى ذهاب قوات الشرطة في هذا السجن، معلنًا عن "سيادة الهدوء" بشكل كامل في جميع عنابر السجن.

کما شهد سجن مدينة شيبان التابعة لمحافظة خوزستان أيضًا، أمس الثلاثاء، اندلاع موجات تمرد وإضرام نار واشتباكات مع القوات الأمنية.

تجدر الإشارة إلى أن موجات التمرد والاشتباكات في هذين السجنين (سبيدار وشيبان)، جاءت بعد 6 احتجاجات مماثلة في السجون الإيرانية، عقب تصاعد مخاوف السجناء من تفشي فيروس كورونا بينهم مع نقص المستلزمات الصحية وعدم منح السجناء إجازات مؤقتة من السجون.

وقد اندلعت خلال الأيام السابقة أيضًا احتجاجات وموجات تمرد في كثير من السجون الإيرانية، بما فيها: سجن بارسيلون، وأليغودرز بمحافظة لُرستان، وسجن تبريز في أذربيجان الشرقية، وسجن سقز بمحافظة كردستان، وسجن ألوند في همدان، وسجن عادل آباد في شيراز، وسجن سبيدار في خوزستان.

وأدت الاحتجاجات المذكورة إلى هروب بعض السجناء من السجون، فيما أكد المسؤولون الرسميون مقتل وإصابة بعض السجناء خلال هذه الاشتباكات.

 

إيران بالمختصر
قال محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني، اليوم الاثنين 25 مايو (أيار): "إن الحكومة تعتبر أن اختيار رؤساء اللجان، وأعضاء هيئة الرئاسة ورئيس...المزيد
أعلن رئيس البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، عن إصدار سندات خزانة كخيار حكومي جديد لسد عجز ميزانية العام الحالي. وأفادت وكالة أنباء الطلبة...المزيد
أصدرت محكمة الثورة في طهران حكمًا بالسجن 5 سنوات ضد سكينة بروانه، الناشطة السياسية المعتقلة في سجن قرجك ورامين، وحرمتها أيضًا من العضوية في الأحزاب...المزيد
قال أمير حسين قاضي زاده هاشمي، عضو هيئة رئاسة البرلمان الإيراني، إن جمارك البلاد أصبحت "وسيلة للتهريب". وأشار قاضي زاده هاشمي، لوكالة "فارس" للأنباء...المزيد
رغم انخفاض عمليات البيع، خلال الأسابيع الأربعة الماضية، فقد ارتفع سعر المتر المربع الواحد من المنازل في طهران بنحو 34 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها...المزيد