تصريحات خامنئي عن مساندة "حماس".. وتسابق المواطنين على شراء العملة الصعبة.. و"آلية فض النزاع".. أبرز عناوين اليوم | ایران اینترنشنال
الرصد الصحافي ليوم الثلاثاء 7 يوليو ( تموز)

تصريحات خامنئي عن مساندة "حماس".. وتسابق المواطنين على شراء العملة الصعبة.. و"آلية فض النزاع".. أبرز عناوين اليوم

ناقشت بعض الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء ارتفاع أسعار العملات الصعبة ووعود رئيس البنك المركزي بالسيطرة على الأسواق، وتسابق المواطنين على شركات الصرافة لشراء العملات الأجنبية، كما أظهر ذلك مقطع فيديو يوثق هجوم المئات من المواطنين على مكاتب الصرافة لتحويل المدخرات من العملة الإيرانية إلى دولار، مع استمرار الانهيار التاريخي للتومان. وخاطبت صحيفة "ابرار اقتصادي" عبد الناصر همتي، رئيس البنك المركزي، وقالت: "سعادة رئيس البنك المركزي، ماذا عن الوعود الجوفاء؟".

فيما أشارت صحيفة " اقتصاد سرآمد" إلى هجوم المواطنين على شركات الصرافة لشراء الدولار، بعد تزايد القلق من فقدان مدخراتهم في البنوك الحكومية، وعنونت: "لماذا أصبحنا بهذا القدر من الرخص؟".

كما عنونت صحف أخرى بالإشارة إلى وعود رئيس السلطة القضائية بمتابعة ملف الأموال غير العائدة للبلاد والتي خصصتها الحكومة للشركات العاملة في مجال التصدير، فكتبت صحيفة "امروز": "إعلان أسماء المتخلفين في مجال العملات"، فيما قالت "جوان" إن شهر العسل للمصدرين الذين حصلوا على أموال من الحكومة بدأ ينتهي، في إشارة إلى زيادة المطالبات بمحاسبتهم وإجبارهم على إرجاع الأموال التي حصلوا عليها.

وفي سياق متصل تطرقت بعض الصحف إلى موضوع البورصة، حيث أصبحت مؤشرات سوق الأوراق المالية في طريق الانهيار، وباتت تحطّم أرقامًا قياسية كل يوم.

وفي ختام تعاملات يوم أمس الاثنين، حقق مؤشر البورصة زيادة غير مسبوقة بـ83 ألفا و67 نقطة، ليصل إلى الرقم التاريخي غير المسبوق 1738497 نقطة. وتعليقا على هذا الموضوع عنونت صحيفة "شروع" بـ"أرقام قياسية في ارتفاع البورصة". فيما توقعت "آفتاب اقتصادي" أن تستمر البورصة في الارتفاع في الأيام القادمة، وعنونت "البورصة تستعد لموجة جديدة من الارتفاع". كما نقلت "جهان صنعت" آراء الاقتصاديين عن البورصة ومستقبلها، وكتبت: "القلقون من البورصة"، لتشير إلى هواجس وقلق الخبراء الاقتصاديين من الارتفاع غير المسبوق.

ولا تنفك الصحف تتحدث في عناوينها عن أزمة كورونا بعد استمرار حالة الارتفاع في الإصابات والوفيات، وظهور موجة ثانية أشد فتكا بالإيرانيين مهددة الاقتصاد المتدهور أصلا بمزيد من التأزم والانهيار.

وعن كورونا وآثاره عنونت "همشهري" بـ"الهجوم الثاني لكورونا على الاقتصاد الإيراني"، وأوضحت أن الموجة الثانية من كورونا قد تؤدي إلى إغلاق حدود البلاد أمام التجارة وانخفاض شديد في العائدات المالية للمواطنين.

أما "جوان" فكتبت بأن مستشفيات طهران لم يعد بها أسرّة لاستقبال مرضى كورونا، وعنونت بـ"غلبة كورونا على أسرّة المستشفيات"، فيما كتبت "آرمان ملي": "أيام مزدحمة في المقابر".

سياسيًا سوّدت صحف أخرى عناوينها بتصريحات للمرشد علي خامنئي حول القضية الفلسطينية وما تضمنته رسالة المرشد إلى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، حيث كتبت "اطلاعات" على لسان خامنئي: "الجمهورية الإسلامية لن تدخر جهدًا في الدفاع عن الشعب الفلسطيني"، وهو نفس العنوان الذي عنونت به الكثير من الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء. فيما عنونت صحيفة "قدس" عن رسالة خامنئي، واصفة الخطاب بـ"الحماية الاستراتيجية للحلم الفلسطيني"، تاركة أحلام الإيرانيين تتحطم على صخرة الغلاء ونار البطالة.

يمكننا الآن مطالعة تفاصيل بعض الأخبار في صحف اليوم...

 

"عصر اقتصاد": زيادة حالات الانتحار والعنف احتجاجًا على الاقتصاد المتأزم

ذهبت صحيفة "عصر اقتصاد" إلى أن الحكومة أصبحت تلجأ إلى جيوب الناس لتسديد نقص الميزانية وإدارة الوضع الاقتصادي، واستندت الصحيفة إلى كلام الخبير الاقتصادي حسين راغفر، الذي يعتقد أن هذه السياسة التي تنتهجها الحكومة ستكون لها تبعات سلبية على الناس والمجتمع والإنتاج ومستقبل الاقتصاد.

وأضاف راغفر في مقابلة صحافية أن العامل الرئيسي في ارتفاع أسعار العملات هو محاولة الحكومة تأمين نقص الميزانية.

وأشار راغفر إلى زيادة حالات الانتحار والعنف المنزلي والجرائم في المجتمع، كالسرقة والاغتصاب والإدمان، عازيًا السبب في تنامي هذه الظواهر المجتمعية الخطيرة إلى الوضع الاقتصادي المتفاقم. وقال الخبير الاقتصادي إن أشكالا مختلفة قد تظهر للاحتجاج على الوضع الاقتصادي مثل ما شهدناه من احتجاجات في عامي 2017 و2019 إلا أن زيادة حالات الانتحار والعنف والإجرام هي احتجاج من نوع آخر.

وعبر حسين راغفر عن يأسه من إصلاح الوضع الموجود، وقال: "لو اتخذ مسؤولو البلاد سياسات اقتصادية سليمة ومنطقية خلال العقود الثلاث لما أصبح وضعنا كما هو اليوم"، مضيفًا: "مع الأسف، الناس هم الذين تحملوا تبعات هذه السياسات الخاطئة وسوف يتحملونها مستقبلا كذلك".

 

"كيهان": التضخم أكثر من 41 في المائة وعلى الحكومة تغيير مسارها

كالعادة، هاجمت صحيفة "كيهان" الأصولية والمقربة من المرشد علي خامنئي سياسات الحكومة، وأشارت إلى أن التضخم في العام الإيراني الماضي تجاوز 41 في المائة، وأن المستوى العام للأسعار في السنوات السبع الأخيرة ارتفع 103 مرات.

وحمّلت الصحيفة حكومة روحاني مسؤولية هذا التدهور الاقتصادي، وأن من يطالب بالتغيير هو شخص المرشد خامنئي نفسه وليس الحكومة، رغم أن الجميع يدرك أن السياسات التي ينتهجها النظام ككل هي السبب الرئيسي في الوضع الاقتصادي.

وسخرت الصحيفة من تفاخر بعض أطراف الحكومة بالاتفاق النووي، وقالت: "على رجالات الحكومة وبدل أن يتفاخروا بالاتفاق النووي أن يدركوا أن سبيل الخروج من الوضع الراهن هو تغليب النظرة الاقتصادية الداخلية وليس التعويل على الخارج".

 

"شهروند": تفعيل "آلية فض النزاع" سينتهي بعودة العقوبات الدولية على إيران

تساءلت صحيفة "شهروند" في تقرير لها عن فاعلية ودور "آلية فض النزاع" في الاتفاق النووي وما إذا كان تفعيل هذه الآلية يصب في مصلحة طهران، واستندت الصحيفة في الإجابة على هذا التساؤل لرأي الخبير في الشؤون الدولية مهدي مطهرنيا، الذي قال إن مطالبة ظريف بتفعيل آلية فض النزع لم تكن ذات أهداف وغايات فنية، وإنما جاءت تحت ضغط التيارات الراديكالية المتشددة في الداخل، وهو بهذا يظهر أنه سلك خطوة في  اتجاه مواقف المتشددين في إيران.

وتوقع الخبير في الشؤون الدولية أن يكون تفعيل آلية فض النزاع ضارًا بالمصالح الإيرانية وأن ينتهي إلى عودة العقوبات الدولية على طهران، كما أشار إلى قرار مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد إيران، وأكد أن إيران كانت وحيدة جدًا في المجلس، وحتى الصين والروس لم يقوموا بشيء من أجل كسب الآراء لصالح إيران، لهذا جاءت نتيجة التصويت بـ25 صوتا (موافق)، و7 أصوات (ممتنع عن التصويت) وهي نتيجة لها دلالات كثيرة.

وختم مطهرنيا أن الصين وروسيا ستختاران في نهاية المطاف الولايات المتحدة في صراعها مع إيران، لأن التجارب التاريخية أثبتت ذلك عدة مرات.

 

إيران بالمختصر
أعلنت القناة المستقلة على "تلغرام"، لعمال شركة هفت تبه لقصب السكر، جنوب غربي إيران، أنه تم قبل أيام إطلاق 18 رصاصة على منزل محمد خنيفر أحد ممثلي عمال...More
أفادت وكالة أنباء "إرنا" الإيرانية بأن المرحلة الأولى من بيع النفط المسبق للمواطنين، أو بيع العقود الآجلة للنفط، ستبدأ بعد غد الأحد 16 أغسطس (آب)، في...More
أعلنت منظمة "هنغاو" لحقوق الإنسان أن قوات الحدود أطلقت، اليوم الخميس 13 أغسطس (آب)، النار على هادي خدري، العتال، البالغ من العمر 22 عاماً في حدود...More
وصف المجلس التنسيقي للجمعيات الثقافية الإيرانية الحالة الصحية داخل سجن "إيفين" بأنها "مروعة"، وأفاد بأن "المرضى وسجناء آخرين يتم تجميعهم معًا"، وذلك...More
أفادت منظمة "أوبك"، في تقريرها الشهري، بأن إنتاج النفط الإيراني اليومي في يوليو (تموز) الماضي، بلغ مليونا و936 ألف برميل، بانخفاض 11 ألف برميل عن...More