الرصد الصحافي ليوم الاثنين 19 أغسطس (آب) 2019

تصاعد التلاسن بين رئيسي القضاء السابقين.. والتلفزيون الرسمي بلا جمهور.. وزيادة عمليات الإجهاض.. أبرز عناوين اليوم

تصاعد التلاسن بين آية الله صادق آملي لاريجاني، وآية الله محمد يزدي، ولكل واحد منهما عشر سنوات تجربة في رئاسة القضاء الإيراني. رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام صادق لاريجاني اتهم في رسالة مفتوحة انتشرت كالنار في الهشيم بين المواقع الفارسية، اتهم يزدي، وهو عضو في مجلس الخبراء، بالأمية والكذب، وقال إنه يقول كلامًا في جلسات مجلس صيانة الدستور لا صلة له بالموضوع المطروح للنقاش، والأعضاء الآخرون يلتزمون الصمت احترامًا لسنة الكبيرة (87 عامًا). 

التلاسن بين الاثنين أو كما وصفته صحيفة اعتماد "جدال الشيخين"، تصدر الصفحات الأولى، وكعراك الشوارع حاول الكتاب ومديرو الصحف التوسط بين الاثنين.

صحف اليوم مكتظة بالنصائح والتوصيات ليزدي ولاريجاني، البعض منها وصل إلى معاتبة الشيخين.

بعض الصحف تعمدت أن تنشر صورة لاريجاني ويزدي وجهًا لوجه، مع عناوين مثيرة، مثلما فعلت صحيفة "سازندكي"، فكان عنوانها: "رد الشيخ على الشيخ".

لكن ما كتبته صحيفة "جوان" الأصولية المقربة للحرس الثوري، كان مختلفًا، حيث نشرت تقريرًا تحت عنوان: "أين موقع المواطنين من صراعكما؟"، جاء فيه: "السادة لا يعرفون البديهيات، وعن طريق خطبهم ورسائلهم يقدمون للعدو الكلمات كي يصنع منها الجمل كما يريد".

وخاطبت "جوان" المقربة للحرس الثوري، لاريجاني ويزدي بالاسم، وكتبت: "لو لم تكونا رئيسين لمدة عشرة أعوام في السلطة القضائية، وأعضاء حاليين في مجلس صيانة الدستور، لما اهتمت الناس بجدالكما".

كما كتب مسعود بير هادي، في صحيفة "رسالت" الأصولية، مخاطبًا لاريجاني ويزدي: "الفقيهان ذهبا بمصلحة النظام إلى الهاوية، ينبغي عليها أن يشخصا المصلحة، وأن لا يفرحا العدو أكثر من ذلك".

لنقرأ أيضًا من صحيفة "همدلي"، التي كتبت تقريرًا عن "عدم وجود جمهور لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون الرسمية في الجمهورية الإسلامية".

وقد ذكرت الصحيفة أن مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، لديها ما يقارب 50 ألف موظف، في حين أن عدد موظفي التلفزيون الرسمي الصيني لا يتجاوز 10 آلاف. من جانب آخر هناك 90 في المائة من الإيرانيين يتابعون القنوات الفضائية حيث وصل الأمر إلى أن الأسر المتدينة لديهم أطباق لاقطة للقنوات الفضائية.    

 

"اعتماد": لماذا لم يحتج يزدي على قصر لاريجاني إلا الآن؟

"بهدوء رجاء"، عنوان مقال كتبه عباس عبدي في صحيفة "اعتماد"، مهاجمًا فيه محمد يزدي.

أشار كاتب صحيفة "اعتماد" إلى تصريحات يزدي حول بناء لاريجاني قصرًا في قم، وقال إن مثل هذا القصر لم يبن في يوم وليلة، حيث استغرق بناؤه عدة أعوام، والسؤال هو: لماذا لم يعترض يزدي في حينها واعترض الآن؟

وقال عبدي أيضًا إنه ينبغي على محمد يزدي أن يرد على أسئلة حول فترة رئاسته في السلطة القضائية حين كان المدعي العام في فترة رئاسته مدعيًا عامًا والقاضي في الوقت نفسه.

 

"خراسان": مكمن الخطورة في سوق العقارات

قال أحمد توكلي وهو عضو في مجلس تشخيص مصلحة النظام، في رسالة مفتوحة لرؤساء السلطات الثلاث، إن عليهم سماع صراخ المستأجرين إذا لم يكونوا صُمًا. وحذر الناشط الأصولي من أن يزداد سكان العشوائيات حول المدن- البالغ عددهم 11 مليون شخص- عدة ملايين أخرى، بسبب استمرار ارتفاع إيجارات المنازل.

وكتبت صحيفة "خراسان"، في تقرير لها، عن توقف سوق العقارات، والأسعار الخيالية للأراضي والإيجار في مدينة طهران، وهو العصب الرئيسي في سوق العقارات في العاصمة.

وذكر تقرير "خراسان" أيضًا أن سعر الأراضي ارتفع في طهران 174 في المائة، مقارنة بالعامين الماضيين، وكلما ارتفع سعر الأراضي تشهد أسعار المنازل والإيجار ارتفاعًا، حيث وصل إيجار المتر الواحد في طهران 40 ألف تومان.

 

"همدلي": نتيجة سياسة زيادة عدد السكان.. تزايد عمليات الإجهاض

تشير إحصاءات إلى ارتفاع عدد عمليات الإجهاض في إيران، حيث وصل إلى 1000 عملية إجهاض يوميًا.

وتقول صحيفة "همدلي" في تقريرها إن 90 في المائة من النساء اللواتي يقمن بالإجهاض، يقمن بذلك بشكل غير قانوني، بعيدًا عن المستشفيات والعيادات الرسمية، الأمر الذي يمكن أن يتسبب في أضرار للنساء.

من جانب آخر، فإن أحد أسباب الإجهاض هو عدم توفر وسائل لمنع الحمل بالشكل الكافي، حيث إن سياسة النظام كما يريدها المرشد هي التشجيع على الإنجاب وليس العكس. لذلك نرى اليوم أن من نتائج سياسة زيادة السكان هو ارتفاع عدد حالات الإجهاض.

 

إيران بالمختصر
نفى أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، أي دور لطهران في الهجمات التي استهدفت منشآت النفط السعودية، محذرًا بشدة من القيام بإجراء...المزيد
عقدت وزارة الدفاع الأميركية، اليوم الخميس 19 سبتمبر (أيلول)، مؤتمرًا صحافيًا، استنكر فيه المتحدث باسم البنتاغون ما وصفه بـ"التصعيد الدرامي"، مطالبًا...المزيد
أعلن مستشار عمدة طهران ورئيس مركز الاتصالات والشؤون الدولية في بلدية طهران، غلام حسين محمدي، اليوم الخميس 19 سبتمبر (أيلول)، عن إقالة "المقاولين...المزيد
أفادت مصادر قضائية، اليوم الخميس 19 سبتمبر (أيلول)، بأن محكمة الاستئناف أيدت الحكم بالسجن لمدة 7 سنوات و74 جلدة الصادر من قبل القاضي محمد مقيسة، رئيس...المزيد
کتبت شبكة "سي بي إس نيوز"، اليوم الخميس 19 سبتمبر (أيلول)، نقلًا عن مسؤول أميرکي، أن "الهجوم الأخير على منشآت النفط السعودية حدث بموافقة علي خامنئي،...المزيد