تسمم عشرات الطلاب الإيرانيين.. ووزارة العلوم: لا نعرف السبب

بعد أيام قليلة من التسمم الغذائي لعشرات الطلاب في جامعة العلوم والصناعة في طهران، قال رئيس صندوق رعاية الطلاب في الجامعة، ناصر مطيعي اليوم الأحد 20 أكتوبر (تشرين الأول) إن "السبب المؤكد لهذه الظاهرة لم يُعرف بعد".

وفي تصريح لوكالة الطلبة الإيرانية (إيسنا) اليوم الأحد، أوضح مطيعي أنه "في أواخر الأسبوع الماضي تسمم نحو 60 إلى 70 طالبًا في هذه الجامعة، بسبب حدث لم تعرف أسبابه حتى الآن، وقد تحسنت أوضاع عدد من هؤلاء الطلاب بعد معالجتهم في المراكز الطبية، ويتلقون حاليًا دروسهم مع زملائهم في الصفوف التعليمية".

تأتي هذه التصريحات بعدما أعلن سكرتير المجلس النقابي في الجامعة، معيد مهديان، عن تسمم 200 طالب وطالبة في جامعة العلوم والصناعة الإيرانية.

وتابع مطيعي: "لم يُعرف، حتى الآن، ما إذا كان التسمم الغذائي ناجمًا بشكل مباشر عن الطعام، أم عن الأواني، أم غير ذلك من الأسباب؟ فيما طلبت جامعة العلوم والصناعة من جامعة العلوم الطبية في طهران، التحقيق في الأمر، وإبلاغها بنتائج التحقيقات".

وأضاف: "ليس لدينا الإمكانيات والموارد اللازمة للإشراف المباشر على الجامعات في هذه المجالات.. وبالتالي تقع مهمة الإشراف المباشر على عاتق الجامعات نفسها. على الرغم من أن معاونية الصحة والعلاج التابعة لوزارة الصحة الإيرانية تقوم بمتابعة هذه الأمور خلال تفتيشها لمراكز غذاء الجامعات".

وكان مركز الطوارئ في طهران قد أكد، يوم الثلاثاء الماضي، نبأ التسمم الغذائي الذي أصاب العشرات من الطلاب في القسم الداخلي لجامعة العلوم والصناعة الإيرانية، حيث تم نقل الطلاب الذين تعرضوا للتسمم إلى المستشفى بسيارات الإسعاف التي وجدت في موقع الحادث.

ولفت مركز الطوارئ في طهران إلى أنه تم إرسال 3 سيارات إسعاف، ودراجة إسعاف بخارية واحدة، وحافلة إسعاف واحدة، إلى موقع الحادث.

إلى ذلك، قال جبار علي ذاكري، رئيس جامعة العلوم والصناعة، في مقابلة له حول هذا الموضوع، إن "25 إلى 30 طالبًا توافدوا على المركز الطبي التابع للجامعة، بسبب الحمى والارتعاش".

وعلى خلفية هذه الحادثة، نظّم طلاب جامعة العلوم والصناعة تجمعًا أمام البوابة الرئيسية للجامعة، ووضعوا أوعية طعامهم على الأرض، احتجاجًا على تسمم زملائهم وتدهور حالاتهم الصحية.

وقال نائب سكرتير المجلس النقابي في الجامعة، إن منصب مدير شؤون الطلاب كان شاغرًا لمدة 7 أشهر، مطالبًا بإقالة مقاول مطعم الجامعة.

كما أعلن، سيد حمايت ميرزاده، المتحدث باسم لجنة التعليم والأبحاث في البرلمان الإيراني عن تخصيص لجنة في وزارة العلوم للقيام بمهمة تحديد أسباب التسمم.

ولكن سكرتير المجلس النقابي في جامعة العلوم والصناعة الإيرانية قال إن الطلاب أمهلوا المسؤولين المعنيين حتى بعد غد الثلاثاء، لمعرفة أسباب التسمم الغذائي، مهددًا: "وإلا فسوف ينظم الطلاب تجمعًا احتجاجيًا".

تجدر الإشارة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها طلاب الجامعات الإيرانية للتسمم الغذائي.

 

إيران بالمختصر
أدانت منظمات حقوق الإنسان الكردية، اليوم الاثنين 18 نوفمبر (تشرين الثاني)، الحملات واسعة النطاق والعنيفة التي تشنها الأجهزة الأمنية الإيرانية على...المزيد
كشف الصحافي الكردي بمدينة ماريفان في كردستان، عدنان حسن بور، في مقابلة مع قناة "إيران إنترناشيونال"، اليوم الاثنين 18 نوفمبر (تشرين الثاني)، أن...المزيد
أعلنت وزارة العدل الأميركية عن الحكم على تاجر إيراني يدعى بهزاد بورقناد، بالسجن 46 شهرًا لانتهاك العقوبات والتصدير غير المشروع لألياف الكربون إلى...المزيد
أعلن القضاء الإيراني، اليوم الخميس 14 نوفمبر (تشرين الثاني)، العفو عن 32 شخصًا من الإعلاميين، ومن الطلاب الجامعيين، بمناسبة ذكرى مولد النبي الأكرم...المزيد
أدرجت وزارة التجارة الأميركية 22 شركة وشخصًا في قائمتها السوداء بتهمة توفير مواد لإنتاج أسلحة الدمار الشامل في سوريا، من خلال إرسال مكونات أميركية...المزيد