ترامب: لن نسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية وتهديد العالم بالصواريخ الباليستية | ایران اینترنشنال

ترامب: لن نسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية وتهديد العالم بالصواريخ الباليستية

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في بيان تحت عنوان "قيود جديدة على أنشطة إيران النووية والصاروخية الباليستية والأسلحة التقليدية" نشر على موقع البيت الأبيض على الإنترنت يوم الاثنين: "لن تسمح إدارتي لإيران أبدًا بامتلاك أسلحة نووية أو تهديد العالم بصواريخ باليستية جديدة وأسلحة تقليدية".

وذكر "ترامب" أن أمره التنفيذي الجديد ضد إيران، يجمّد الأصول المملوكة للأفراد المتورطين في توفير أو بيع أو نقل الأسلحة التقليدية من وإلى إيران، وكذلك أصول أولئك الذين يقدمون الدعم والخدمات الفنية والتعليمية والمالية، وغيرها من المساعدات المتعلقة بهذه الأسلحة.

وأضاف "ترامب": "لقد كذب النظام الإيراني باستمرار بشأن الذخيرة السرية لأسلحته النووية ومنع دخول المفتشين الدوليين، مما يبرز نقاط الضعف عميقة الجذور في الاتفاق النووي الفاشل للإدارة السابقة الذي انسحبت منه الولايات المتحدة. لا يمكن للعالم أن ينتظر حتى تبني إيران سلاحًا نوويًا".

وقال "ترامب": "إجراءاتي اليوم تبعث برسالة واضحة للنظام الإيراني وأعضاء المجتمع الدولي الذين لا يقفون بوجه إيران؛ لن تسمح الولايات المتحدة للنظام الإيراني بتقوية قدراته لتهديد وترهيب بقية العالم".

وشدد "ترامب" على أن إدارته ستستخدم كل الوسائل المتاحة لوقف مساعي إيران لامتلاك الصواريخ الباليستية والأسلحة التقليدية والأسلحة النووية، وقال: "إذا كان النظام الإيراني ينوي أن يمنح ما يريده الشعب الإيراني ويستحقه بكل قوته - أي (إيران مزدهرة وسعيدة)، يجب أن يغير سلوكه".

وكتبت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، في بيان مشيرة إلى عدم وجود دعم من الدول الأعضاء الأخرى في مجلس الأمن لاستئناف عقوبات الأمم المتحدة ضد إيران: "لسنا بحاجة إلى تشجيع الآخرين لتأييد توجهنا الأخلاقي".

وقالت: "لا نعتمد فقط على الأرقام، خاصة في حالة تجد فيها الأغلبية نفسها في موقف غير مريح من تأييد الإرهاب والفوضى والصراع، لن نكون أعضاء في مثل هذا النادي".

وأضافت "كرافت": "نتوقع الآن أن يقوم كل أعضاء الأمم المتحدة بدورهم في إعادة فرض العقوبات على إيران. نحن نفعل هذا من أجل السلام. نقوم بذلك من أجل سلامة الشعب الأميركي وشعوب الشرق الأوسط وشعوب أوروبا وشعوب العالم".

من جانبه، قال إليوت أبرامز، المبعوث الأميركي الخاص لشؤون إيران، في مقابلة مع قناة "العربية": "بغض النظر عمن يفوز في الانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر (تشرين الثاني)، فإن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران ستظل سارية".

وأضاف "أبرامز" في إشارة إلى عدم تعاون الدول الأوروبية وروسيا والصين في إعادة فرض العقوبات على إيران. "ليس وزراء الخارجية هم من يقررون ما إذا كانوا سيلتزمون بالعقوبات، بل المصرفيون ومديرو الشركات ووكلاؤهم في جميع أنحاء العالم".

 

إيران بالمختصر
أفادت تقارير قضائية، بأن حامد قره أوغلاني، الطالب بجامعة شهيد بهشتي، تم الحكم عليه بالسجن أكثر من 13 عامًا، بالإضافة إلى الحكم بالإعدام، من قبل 3...More
أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأربعاء الثاني من ديسمبر (كانون الأول)، عن اعتقال مجموعة مسلحة مكونة من 3 عناصر، شمال غربي إيران. وأكد مقر "حمزة...More
وافق مجلس صيانة الدستور، مساء اليوم الأربعاء الثاني من ديسمبر (كانون الأول)، على قرار البرلمان بشأن زيادة الأنشطة النووية واحتمال تعليق تنفيذ...More
أعلنت الحكومة الهندية أنها ستوسع وارداتها النفطية خلال رئاسة بايدن للولايات المتحدة؛ عبر استئناف مشتريات النفط من إيران وفنزويلا، مرة أخرى، إلى جدول...More
كتبت صحيفة "اعتماد" في تقرير لها، نقلاً عن إحصائيات البنك المركزي الإيراني، في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الإيراني الحالي (يبدأ 20 مارس/آذار 2020...More