آخر الأخبار

الرصد الصحافي ليوم الأحد 16 فبراير (شباط) 2020

تراجع النمو.. وانعدام الرضا الشعبي.. وسوء إدارة الأزمات.. وتصريحات ظريف في ميونيخ.. أبرز عناوين اليوم

قرأت صحيفة "جهان صنعت" مضمون تصريح وزير الخارجية محمد جواد ظريف أمس في مؤتمر ميونيخ للأمن الذي قال فيه إن إيران مستعدة لمساعدة السعودية في حال تعرضها لأي هجوم، بأنه تصريح واضح من إيران يقول: "نريد مفاوضات".

أما في موضوع الانتخابات، فإن تناول الصحف متباين، فالصحف التي يخوض رؤساء تحريرها الانتخابات مثل "ابتكار"، و"مردم سالاري"، عرضت قوائم انتخابية، أما الصحف التي لم تمنح الأهلية لمسؤوليها مثل "اعتماد"، فقد كتبت: "ليس من ملفات الذين لم تتم تزكيتهم".

بعض الصحف لم تتطرق أصلاً لموضوع الانتخابات، مثل "جهان صنعت"، و"شهروند". فيما تحاول بحذر بعض الصحف مثل "مستقل" تصوير المقاطعة الانتخابية. فيما تتصرف بعض الصحف بطريقة غير مفهومة مثل "صداي اصلاحات" التي كانت تمضي في اتجاه واليوم عكست مسيرها لأسباب مجهولة.

من وجهة نظر محلل صحيفة "مستقل"، لا يتمتع المرشحون ممنوحو الأهلية بأدنى تجربة، ولا يمكنهم أن يكونوا نوابًا في بلدية صغيرة، فكيف سيصبحون نواب برلمان؟

وكتب رضا قاسم بور أن تركيب المرشحين يشير إلى أن المجلس سيكون مجلس تلاميذ وليس برلمانا نيابيًا.

وفي سياق آخر تناولت صحيفة "آرمان ملي" في مقابلة مع المحلل الاقتصادي مؤيد حسيني صدر، آلية عمل قطاع الإنتاج في إيران العام الحالي، متسائلةً هل تطور الإنتاج الوطني؟

حسب حسيني صدر، فإن أجواء العمل والسوق غير مناسبة والإنتاج المحلي في السنة الحالية (تنتهي 21 مارس/ آذار المقبل) ما زال تحت المتوسط، وأرجع المحلل الاقتصادي هذا الضعف إلى إبعاد المدراء المبدعين يوميًا من الحكومة، إضافة إلى أن المدراء بيتعدون عن التجارب الجديدة خشية المؤسسات الرقابية.

وأضاف حسيني صدر أن مؤشر النمو الاقتصادي للعام الإيراني الحالي مع النفط كان سالب 7.6 في المائة، وبدون نفط يصل إلى الصفر.

وفي جانب آخر من الصحف، تطرق عباس عبدي إلى نقاط الضعف في إدارة الأزمات، مثل سيول خوزستان، التي كان سلوك المسؤولين فيها مثل سلوك العصافير، رغم التوقعات المناخية المعلنة مسبقًا عن ارتفاع منسوب هطول الأمطار واحتمال تشكل سيول، إلا أن المسؤولين لم يقوموا بإفراغ سد كرخه، وبسبب ضغط المياه سُجلت الكثير من الأضرار.

شبّه عبدي سلوك الشعب والمسؤولين بسلوك العصافير التي تموت مع بدء الثلوج وانخفاض درجات الحرارة، فيما يمكن للنمل أن يصمد كل الشتاء، لأنه يجمع مؤونة يدخرها للشتاء كي لا يموت من الجوع.

يمكننا الآن أن نقرأ معًا مقتطفات من بعض صحف اليوم..



"آرمان ملي": وقف إصدار التأشيرات للتجار الإيرانيين

كشف عضو في غرفة التجارة في طهران أن إيران منعت التجار التركمان من دخول البلاد، ردًا على منع تركمانستان للتجار الإيرانيين من دخولها، وتناولت الصحيفة في تقرير لها تراجع التبادل التجاري بين البلدين للصفر، موضحةً أن التجاذبات السياسية تؤثر على التجارة، فكلما اقتربت إيران من روسيا، توترت العلاقات بين إيران وتركمانستان.

المشاكل التجارية بين البلدين ليست جديدة، فمثلاً حق العبور للسائقين الإيرانيين لمسافة كيلومتر واحد يصل إلى دولار، ويبلغ إجماله 500 دولار للمرور من تركمانستان.

وتتوقف التجارة مع الجارة الشمالية، في الوقت الذي تعلن فيه وزارة الخارجية الإيرانية أن 80 في المائة من مهام السفارت الإيرانية حول العالم هي مهام اقتصادية.

 

"اعتماد": ضريبة تجميع قطع الغيار

يقول الناشطون الاقتصاديون عما وراء خروج شركة "LG" من السوق الإيرانية أنه بعد العقوبات  خرجت هذه العلامة التجارية فعليًا من السوق الإيرانية، لكن لوحات الإعلانات الخاصة بها ما زالت معلقة في إيران.

ويقول علي رضا كلاهي صمدي، نائب رئيس لجنة الصناعة والتعدين بغرفة التجارة إن السبب الرئيسي وراء تسويف بعض الشركات الأجنبية في إيران هو الضعف الاقتصادي في البلاد والتخلف الصناعي.

حتى الشركات الإيرانية الأكثر نجاحًا تفتقر إلى الجودة بسبب تجميع القطع ولا يمكنها أن تنافس المنتجات الأجنبية.

وعليه فإن رداءة المنتجات المحلية جعلت السوق الإيرانية بالكامل تحت سيطرة الشركات الأجنبية، والآن مع فرض العقوبات ومغادرة هذه الشركات، يواجه اقتصادنا مشاكل جدية.

ووفقًا لصمدي، فإن اعتماد الاقتصاد الإيراني على عائدات النفط لفترة طويلة قد تسبب في تراجع العديد من الصناعات غير النفطية في إيران، أو عدم تقديم الاهتمام اللازم لتطويرها وتحديثها.



"جوان": 93.7 في المائة من سكان طهران غير راضين عن الحكومة

خُصص آخر استطلاع أجرته جامعة طهران من قبل معهد طهران للدراسات والأبحاث الاجتماعية، لدراسة أداء مجلس المدينة والحكومة. شارك في هذا الاستطلاع أكثر من 1000 رجل وامرأة من طهران فوق سن 18 سنة.

ونقلت صحيفة "جوان" المقربة من الحرس الثوري عن الاستطلاع أن 93.7 في المائة من سكان طهران غير راضين عن أداء الحكومة، وأن 7.5 في المائة يؤيدون سياسات الحكومة.

ويعتقد 13 في المائة فقط من مواطني طهران أن أداء مجلس المدينة قد تحسن. فيما يعتقد 43.9 في المائة أن أداء البرلمان لم يتغير مقارنة بالدورة السابقة.

وقد تم طرح سؤال عام من المشاركين في الاستطلاع حول مدى رضاهم عن أداء مجلس مدينة طهران من صفر إلى عشرة والنتيجة كانت 3.8.



"شهروند": ليس لدينا مفهوم عن التنمية

أجرت صحيفة "شهروند" مقابلة مع أحمد آل ياسين، المهندس الإيراني الشهير، والذي تحدث عن الأخطاء التي ارتكبت باسم التنمية في البلاد.

وكان ياسين مهندسًا ومديرًا في معظم مشاريع بناء السدود في محافظة خوزستان، لكنه يعترف بـ"إننا لم نفهم مصطلح التطوير، وإننا قد ألحقنا الكثير من الأضرار بالبلاد من خلال إنشاء سدود غير ضرورية.. لقد أسأنا نحن مجتمع المهندسين والسياسيين للأجيال القادمة".

ويعارض ياسين سياسة النمو السكاني، قائلاً إنه مع هذا الحجم من استهلاك المياه، من المستحيل تخيل عودة سد كارون إلى أيامه الجميلة. ومن حيث مؤشر البؤس فإن إيران هي الثالثة عالميًا لكن ليست لدينا خطط مستقبلية".

 

إيران بالمختصر
أعلن حشمت سليماني، رئيس الشرطة السيبرانية في محافظة فارس، عن اعتقال 24 شخصًا والتعامل مع 180 موقعًا وقناة في الفضاء الإلكتروني، بتهمة "نشر شائعات"...المزيد
أشار علي بيرجندي نجاد، رئيس منظمة النظام الطبي في مشهد، إلى أن "الإحصائيات في المدينة تظهر أننا لم نتخط ذروة كورونا حتى الآن، ويجب أن تستمر خطة...المزيد
أعلنت أسرة محمد حسين سبهري، أحد النشطاء الـ14 الموقعين على البيان الذي یطالب باستقالة المرشد الإيراني، علي خامنئي، عن إصابة هذا الناشط السياسي بفيروس...المزيد
انتقد بيام طبرسي، نائب رئيس مستشفى مسيح دانشوري في طهران، تأخر الحكومة الإيرانية في تنفيذ خطة التباعد الاجتماعي، قائلاً إنه إذا تم إلغاء الحجر الصحي...المزيد
قال حسين معروفي، قائد فيلق ثار الله في كرمان، إن هذه المؤسسة العسكرية ستعمل على شكل "جبهة قتال" في مواجهة "الشذوذ الاجتماعي، والفضاء السيبراني،...المزيد