تحذيرات من عودة الحجر الصحي في الأهواز جنوب غربي إيران.. وانتقادات لعدم تعاون سكان طهران | ایران اینترنشنال

تحذيرات من عودة الحجر الصحي في الأهواز جنوب غربي إيران.. وانتقادات لعدم تعاون سكان طهران

بعد ثلاثة أسابيع من إعادة فتح المكاتب والوحدات التجارية، أمهل مجلس أمن خوزستان سكان الأهواز وعدة مدن في خوزستان، جنوب غربي إيران، ثلاثة أيام لتنفيذ الإرشادات الصحية، حتى لا تتم إعادة الحجر الصحي مرة أخرى. كما قال علي ربيعي، المتحدث باسم الحكومة، إن سكان طهران لم ينجحوا في تنفيذ خطة التباعد الذكي، بعد إعادة فتح الأعمال، لأن 62 في المائة فقط منهم هم من تعاونوا في تنفيذ هذه الخطة.

وفي الأثناء، أعلن رضا نجاتي، المتحدث باسم لجنة مكافحة كورونا في خوزستان، عن موعد نهائي لكثير من المدن في المحافظة، قائلا: "إن هذه المدن ستوضع في الحجر الصحي إذا لم يلتزم الناس بالإرشادات الصحية في غضون ثلاثة أيام، وفقًا لقرار أمن المحافظة".

وقال فرهاد أبول نجاديان، رئيس جامعة الأهواز للعلوم الطبية، أمس الأحد، إنه سيتم استخدام القوة القسرية لتنفيذ خطة التباعد الاجتماعي في محافظة خوزستان.

وقد تم تحديد موعد نهائي لسكان عدة مدن، بما في ذلك الأهواز، مركز محافظة خوزستان، إثر تصاعد وتيرة تفشي كورونا في المحافظة، بعد إعادة فتح الأعمال بأمر من حسن روحاني، يوم 11 أبريل (نيسان) الماضي. وفي الأيام الأخيرة، تصدرت هذه المحافظة الإحصاءات الرسمية للإصابة بفيروس كورونا في البلاد.

وكان مجلس أمن محافظة خوزستان قد عقد اجتماعًا، مساء أمس الأحد، بحضور مسؤولين أمنيين عن إنفاذ القانون، والمسؤولين السياسيين في خوزستان، وبحضور مسؤولين من لجنة مكافحة كورونا في المحافظة.

يذكر أن عدد المرضى الذين يعانون من كورونا في محافظة خوزستان، زاد خلال الأسبوعين الماضيين. وفي يوم 17 أبريل (نيسان) الماضي، أشار فرهاد أبول نجاديان، رئيس جامعة الأهواز للعلوم الطبية، إلى زيادة عدد مرضى كورونا في مناطق وأحياء ضواحي الأهواز، وحذر من زيادة حادة في الإصابة بالفيروس في هذه المناطق.

وفي الوقت نفسه، انتقد المتحدث باسم الحكومة، علي ربيعي، عدم اهتمام المواطنين في طهران بالإرشادات، قائلاً إنه في اجتماع اللجنة الوطنية لإدارة كورونا، أمس الأحد، تم تقديم تقرير عن أحدث حالات تفشي كورونا. وفي أحد التقييمات "كان متوسط التعاون على الصعيد الوطني 83 في المائة"، لكن "سكان طهران لا يحرزون نتائج جيدة، وأن 62 في المائة فقط من سكان طهران هم من تعاونوا مع البروتوكولات".

وأكد المتحدث باسم الحكومة أنه "يجب علينا أن نصدق خطر كورونا"، لكنه شدد أيضًا على ضرورة قيام الحكومة بإعادة فتح الأعمال، قائلا: "نحن بحاجة إلى تعاون عام لحماية حياتنا وأعمالنا".

 

 

إيران بالمختصر
أفادت مصادر حقوقية، اليوم الثلاثاء الأول من ديسمبر (كانون الأول)، بأن 11 امرأة من الصحافيات الإيرانيات نشرن بيانا انتقدن فيه صمت وغموض نشاط نقابة...More
أفادت مصادر قضائية بالقبض على مهدي محموديان، الناشط السياسي الإصلاحي، الذي قدم للمحاكمة بناءً على شكوى من الحرس الثوري، لتقاعسه عن اقتراح ضامن. وكان...More
تعليقًا على مقتل العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده، قال كاظم غريب أبادي، السفير والممثل الدائم لإيران لدى المنظمات الدولية في فيينا، اليوم...More
أعلنت شرطة محافظة هرمزكان عن إقدام فتاتين تبلغان من العمر 8 و12 عامًا في مدينة بندر عباس على الانتحار بسبب "مشاكل عائلية"، مضيفة أن إحدى هاتين...More
أعلن وزير الدفاع الإيراني، أمير حاتمي، اليوم الاثنين 30 نوفمبر (تشرين الثاني)، مضاعفة ميزانية هيئة البحث والابتكار التابعة لوزارة الدفاع، والتي كانت...More