بومبيو يدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات جادة ضد "ابتزاز" إيران النووي

 

أصدر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اليوم الخميس 7 نوفمبر (تشرين الثاني)، بيانًا دعا خلاله المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات جادة لزيادة الضغوط على إيران، وذلك بعدما استأنفت الأخيرة برنامجها النووي.

وكان الرئيس الإيراني، حسن روحاني، قد أعلن قبل يومين، بشكل رسمي، في كلمة له خلال مراسم افتتاح مصنع "آزادي" للإبداع، عن بدء الخطوة الرابعة من تقليص التزامات إيران النووية.

وقال حسن روحاني، إن إيران ستبدأ ضخّ الغاز في أجهزة الطرد المركزي في منشأة فوردو.

کما کانت الوکالة الدولية للطاقة الذرية قد طلبت من إيران تقديم إيضاحات فورية حول آثار اليورانيوم الذي تم كشفه في طورقوز آباد في ضواحي العاصمة طهران. ومن المقرر أن يعقد مجلس محافظي الوكالة، اليوم الخميس، اجتماعًا حول موضوع اليورانيوم في طورقوز آباد والتطورات النووية الإيرانية الأخيرة.

يشار إلى أن طورقوز آباد هو مكان أشار إليه رئيس الوزراء الإسرائيلي قبل عام، ووصفه بـ"المستودع النووي الإيراني السري".

وحول التطورات النووية الإيرانية الجديدة، أضاف بومبيو، اليوم الخميس، أن هذه التحركات "تعكس تلك الأهداف التي كان النظام الإيراني يسعى إليها دائمًا؛ وهي إجبار المجتمع الدولي على القبول بعنفه وإرهابه، في الوقت الذي يسعى فيه إلى تقويض سيادة جيرانه".

وتابع بومبيو: "علی المجتمع الدولي الذي يشعر بالقلق حقًا إزاء هجمات واستفزازات إيران الجدية، عليهم أن يتخيلوا كيف ستتصرف إيران إذا كانت تمتلك سلاحًا نوويًا"، مشددًا على أن الولايات المتحدة لن تسمح بحصول إيران على أسلحة نووية.

وأضاف بيان بومبيو: "إن توسع إيران في أنشطة حساسة تتعلق بالانتشار النووي، يثير قلقًا من احتمال تأهبها لتبني خيار الانفصال النووي السريع".

وخلص بومبیو بالقول: "حان الآن وقت أن ترفض كل الدول الابتزاز النووي الذي يمارسه هذا النظام، وتتخذ خطوات جادة لزيادة الضغط.. استفزازات إيران العديدة المتواصلة تتطلب هذا".

وبعد يوم واحد من بدء ضخ الغاز في أجهزة الطرد المركزي لمنشأة فوردو النووية، قالت الخارجية الأميركية إن "إيران ليس لديها أي دليل على زيادة تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو أو أي مكان آخر، غير محاولة واضحة للابتزاز النووي، وهو الأمر الذي سيزيد فقط من عزلتها السياسية والاقتصادية".

وفي المقابل، تقول الجمهورية الإسلامية الإيرانية إن برنامجها النووي أغراضه سلمية، وتضيف طهران أن انسحاب أميركا من الاتفاق النووي "انتهاك للالتزامات الدولية".

وكانت إيران قد قلصت من التزاماتها النووية على ثلاث مراحل منذ مايو (أيار) الماضي، وذلك تزامنًا مع الذكرى السنوية الأولى للانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

 

إيران بالمختصر
أعلن سعيد دهقان، محامي المواطنين الفرنسيين الاثنين المعتقلين في إيران، رولاند مارشال، وفريبا عادلخاه، اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر (كانون الأول)، عن خلاف...المزيد
اعتقل القضاء الإيراني، اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر (كانون الأول)، الناشط السياسي الإصلاحي والحقوقي مهدي محموديان، بعد استدعائه إلى محكمة الثقافة...المزيد
أصدرت نسرين ستوده، المحامية والمدافعة عن حقوق الإنسان، المسجونة في إيفين، بيانًا اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر (كانون الأول) تطالب فيه بمحاكمة آمري...المزيد
تشير التقارير الخاصة بأسعار العملات الأجنبية في إيران إلى ارتفاع تدريجي في سعر الدولار، وتجاوزه عتبة الـ14 ألف تومان، اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر (كانون...المزيد
ذكرت مصادر صحافية، اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر (كانون الأول)، أن العراق حظرت استيراد 17 منتجًا زراعیًا من إيران، بسبب "الاكتفاء الذاتي"، وذلك وفقًا...المزيد