بومبيو: حان وقت تفاوض إيران حول ملفها النووي.. والتوقف عن نشاطها الدموي | ایران اینترنشنال

بومبيو: حان وقت تفاوض إيران حول ملفها النووي.. والتوقف عن نشاطها الدموي

 

حضر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اليوم الأربعاء 25 سبتمبر (أيلول)، مؤتمرًا بعنوان "متحدون ضد إيران النووية"، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وأكد في كلمته أنه "حان الوقت لكي تقبل إيران بالدخول في مفاوضات، حول برنامجها النووي"، وأن "هناك كثيرًا من الدول تعمل على وقف التنمر الإيراني"، الذي يهدد الاستقرار العالمي.

وخلال كلمته أشار الوزير الأميركي إلى هجمات أرامكو التي تُتهم إيران بالوقوف وراءها من قبل واشنطن والرياض، وقال بومبيو إن هذه الهجمات "عمل حربي وتهديد للاقتصاد العالمي".

وأضاف مايك بومبيو أن "انسحاب الرئيس ترامب من الاتفاق النووي كان للتصدي للطموحات الدموية للنظام الإيراني"، مشيرًا إلى أن "دعم إيران لنظام الأسد من أهم أسباب زيادة أعداد اللاجئين في العالم".

وعما تم إنجازه من العقوبات الأميركية ضد طهران، أشار وزير الخارجية الأميركي أن "الضغط الأميركي على طهران حقق الهدف المرجو منه"، مضيفًا أن "عقوباتنا طالت كل من تلطخت يده بالدم في إيران وعلى رأسهم المرشد الأعلى ووزير الخارجية".

وتابع بومبيو: "حرمنا نظام طهران من 50 مليار دولار سنويًا كان يستخدمها في دعم الجماعات الإرهابية".

وفي السياق نفسه، كذّب الوزير الأميركي ما سبق وصرح به الرئيس الإيراني، قائلا: "يكذب روحاني حينما يدّعي أنه يهزم الإرهاب أينما يحل".

وختم الوزير بومبيو كلمته بتوصية لكل "الدول التي تشعر بالمسؤولية"، بأن عليها أن تقوم بالتنديد بالنظام الإيراني بشكل علني"، مشيرًا على وجه خاص إلى "بعض الجهات الصينية" التي ما زالت تستورد النفط من إيران، متوعدًا هذه الجهات بالعقوبات الأميركية.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الندوة النقاشية التي انعقدت على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، استبقت كلمة منتظرة اليوم للرئيس الإيراني حسن روحاني، يتوقع أن يعرض فيها ما سماه "مبادرة هرمز"، التي يقول مسؤولون إيرانيون إنها ستحمل مقترحات إيرانية جديدة ومختلفة بشأن النووي الإيراني والتفاوض مع واشنطن والأمن الإقليمي في منطقة الخليج.

كما أن المتحدث باسم الحكومة الإيراني، علي ربيعي، صرح اليوم الأربعاء، أن بلاده يمكن أن تقبل بتغييرات طفيفة في الاتفاق النووي، مقابل رفع العقوبات الأميركية المفروضة عليها منذ آغسطس (آب) 2018.

 

إيران بالمختصر
نظم عمال شركة قصب السكر في مدينة هفت تبه، جنوب غربي إيران، اليوم الأحد 12 يوليو (تموز)، مسيرات احتجاجية، لليوم الثامن والعشرين على التوالي، ونددوا...More
قال عدد من المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين والأميركيين السابقين إن سلسلة العمليات الأخيرة ضد المنشآت النووية الإيرانية، التي تعمل تحت رعاية الحرس...More
بعث مدير مجموعة "ياس" للتنمية الاقتصادية، محمد قائمي، برسالة إلى صادق ذو القدر نيا، المساعد الاقتصادي لشؤون البناء في الحرس الثوري الإيراني، احتج...More
دعا رئيس لجنة مكافحة كورونا في طهران، علي رضا زالي، اليوم السبت 11 يوليو (تموز)، إلى حظر أي تجمع يزيد عدده على 10 أشخاص في محافظة طهران. وبعث زالي،...More
دافعت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، مورغان أورتاغوس، عن حكم المحكمة الاتحادية بتغريم النظام الإيراني تعويضات بقيمة 879 مليون دولار، واصفة...More