بعد استياء كندي أوكراني.. روحاني: الحكومة تصر على محاكمة من أسقطوا الطائرة الأوكرانية | ایران اینترنشنال

بعد استياء كندي أوكراني.. روحاني: الحكومة تصر على محاكمة من أسقطوا الطائرة الأوكرانية

عشية ذكرى إسقاط الطائرة الأوكرانية بصواريخ الحرس الثوري، قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني: "يجب محاكمة مرتكبي هذا الحادث أمام محكمة عادلة، والحكومة تصر على ذلك، والقضاء بالتأكيد سيفعل الشيء نفسه".

وأضاف: "إذا كان هناك إهمال وخطأ وعدم تنسيق، فيجب توضيح جميع جوانب القضية وإعلام الناس بكيفية حدوثها".

يذكر أن طائرة الركاب الأوكرانية تم استهدافها بصواريخ الحرس الثوري، صباح الأربعاء 8 يناير 2020، بعد دقائق من إقلاعها من مطار طهران، مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176 شخصًا.

وكان المسؤولون الإيرانيون، بعد عدة أيام من الإنكار وتقديم معلومات كاذبة، قد اعترفوا أخيرًا بالمسؤولية عن الهجوم، تحت ضغط خارجي، لكنهم أعلنوا أن سبب المأساة هو "خطأ بشري".

كما نفى مسؤولون في حكومة حسن روحاني أيضًا إطلاق صاروخ على الطائرة الأوكرانية، ولكن بعد اعتراف هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة بإطلاق الصاروخ، قالوا إن تصريحاتهم استندت إلى معلومات قدمتها مؤسسات عسكرية.

وذكر مسؤولون في النظام الإيراني أن "خطأ غير مقصود" ارتكبه مشغل الدفاع الجوي كان السبب في إطلاق الصاروخ باتجاه الطائرة.

وفي غضون ذلك، نفت أسر بعض ضحايا الطائرة خطأ المشغل غير المقصود وطالبت بمعلومات واضحة في هذا الصدد.

وكتب جواد سليماني، زوج إلناز نبيئي، إحدى ركاب الرحلة 752: "مشغل هذا النظام كان مدربًا محترفًا على استخدام هذا النظام في إيران وسوريا. كيف يخطئ سهوا؟! من الأفضل أن تسألوا مرشدكم: لماذا لم يغلقوا المجال الجوي ويوقفوا الرحلات الجوية المتزامنة مع رحلة أوكرانيا؟! وقاموا بتغيير مسار الرحلات الأخرى التي كانت في نفس المسار".

وكان مكتب المدعي العام الأوكراني قد أعلن، في وقت سابق، أن المتهمين في القضية سيواجهون عقوبة بالسجن تصل إلى 3 سنوات.

 

إيران بالمختصر
نظم عدد من النشطاء المدنيين والسياسيين، اليوم الاثنين الأول من مارس (آذار)، تجمعًا أمام القضاء، ورفعوا شكوى ضد المسؤولين والمتورطين في نقلهم إلى...More
أعلن الحرس الثوري الإيراني في همدان عن استدعاء 41 شخصًا واعتقال شخص واحد منهم، على خلفية "تصوير عرض أزياء" سيدات. وقال علي أكبر كريم بور، مسؤول...More
أعلن نشطاء حقوقيون عن إعدام 4 نشطاء أهوازيين، هم: علي خسرجي، وحسين سيلاوي، وناصر خفاجيان، وجاسم حيدري، في سجن سبيدار بمدينة الأهواز، جنوب غربي إيران...More
أصدرت محكمة في إيران حكمًا بالسجن لمدة عام على بروين محمدي، الناشطة العمالية ونائبة رئيس مجلس إدارة نقابة العمال الحرة الإيرانية والعضو المؤسس لمجلس...More
أعلن حامد تركاشوند، مدير لجنة إحياء الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في إيران، عن تشكيل 1400 مجموعة جهادية متخصصة في البلاد للأمر بالمعروف والنهي عن...More