الولايات المتحدة تحظر شركتين کبيرتين تنقلان النفط الإيراني إلى سوريا

أدرجت واشنطن شرکتي "سينرجي إس آي إل"، و"بي إس كومباني"، ومقرهما لبنان، على قائمة عقوباتها بتهمة انتهاك العقوبات الأميركية، على خلفية نقل النفط الإيراني إلى سوريا.

ووفقًا لبيان صادر عن وزارة الخزانة الأميرکية، الثلاثاء 12 يونيو (حزيران)، فإن شرکة "سينرجي إس آي إل" نقلت في العام الماضي، عشرات الآلاف من أطنان النفط الإيراني إلى سوريا عن طريق البحر.

وأضافت وزارة الخزانة الأميركية أن بعض السفن المستخدمة لنقل النفط الإيراني إلى سوريا من قبل شرکة "سينرجي إس آي إل"، سابقًا أدرجت في قائمة مكتب مراقبة الأصول الأجنبية.

يشار إلى أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية هو أحد المكاتب التي تعمل تحت رعاية وزارة الخزانة الأميرکية، والذي يفرض العقوبات الاقتصادية والتجارية الأميركية على الدول والمنظمات والأفراد من غير الولايات المتحدة.

وتعد "بي إس کومباني" واحدة من أكبر موردي النفط الخام إلى سوريا، والتي نقلت العام الماضي مئات الآلاف من الأطنان من النفط الخام الإيراني إلى سوريا بواسطة السفن أو الصهاريج. وقد تم تسليم شحنات نفط هذه الشرکة إلى شرکة بانياس في سوريا.

وقبل شهر، ذكرت "رويترز" أن ناقلتين رستا في موانئ سوريا لأول مرة في الأشهر الستة الماضية.. وأن إحدى هاتين الناقلتين جاءت من إيران، والأخرى من رجل أعمال لم يكشف عن اسمه.

ويبدو أن حظر شركات استيراد النفط الإيراني إلى سوريا تزيد من حدة أزمة الوقود في سوريا.

 

إيران بالمختصر
أعلنت منظمة "بهزيستي" الخيرية، في أذربيجان الشرقية، عن زيادة بنسبة 42 في المائة في حالات زواج الأطفال، على مدار العامين الماضيين، في المحافظة. وأشارت...المزيد
صرح المتحدث باسم لجنة الأمن القومي الإيراني البرلمانية، حسن نقوي حسني، اليوم الثلاثاء 12 نوفمبر (تشرين الثاني)، بأن بلاده لا تستطيع التعامل الاقتصادي...المزيد
أعلن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، اليوم الاثنين 11 نوفمبر (تشرين الثاني)، عن استعداد الدول الثلاث فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة للرد على...المزيد
أعلن رضا خندان، الناشط المدني وزوج الناشطة نسرين ستوده، اليوم الاثنين 11 نوفمبر (تشرين الثاني) على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن قوات...المزيد
قال غلام علي جعفر زاده أيمن آبادي، نائب مدينة رشت في البرلمان الإيراني، اليوم الأحد 10 نوفمبر (تشرين الثاني)، إن لديه وثائق تؤکد خروج 22 مليار دولار...المزيد