المتحدث باسم الخارجية الأميركية: سلوك إيران الأخير هدفه الابتعاد عن الاتفاق النووي | ایران اینترنشنال

المتحدث باسم الخارجية الأميركية: سلوك إيران الأخير هدفه الابتعاد عن الاتفاق النووي

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس إن سلوك إيران في الأسابيع والأشهر الأخيرة يظهر ابتعاد طهران عن الاتفاق النووي، ودعا إيران إلى العودة إلى الامتثال الكامل لالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

وأضاف "برايس"، في مؤتمر صحافي، ردًا على سؤال حول الخبر المنشور عن التقرير السري للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يشير إلى إنتاج إيران لليورانيوم المعدني، أن "وزارة الخارجية لا تعلق على التقارير التي لم يتم نشرها".

وصرّح المتحدث باسم الخارجية الأميركية بأن الإجراءات المحتملة لإيران في إنتاج اليورانيوم المعدني، وسلوك طهران الأخير بشكل عام، هي خطوة تتخذها إيران "لتبتعد عن الاتفاق النووي"، وهذا يجعل التعاملات الحالية للحكومة الأميركية مع حلفائها والكونغرس بشأن إيران أكثر ضرورة.

وأضاف: "نريد أن تعود طهران إلى التزامها الكامل بالاتفاق النووي، لأن هذا الإجراء يفتح الطريق أمام الدبلوماسية حتى نتمكن من اتخاذ حل دبلوماسي لهذا التحدي الفوري".

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قالت في تقرير سري لأعضائها إن إيران بدأت في إنتاج اليورانيوم المعدني، منتهكة بذلك الاتفاق النووي، وبناءً على ذلك، فقد أنتجت كمية قليلة من هذه المواد بعد تركيب معدات جديدة في موقع نطنز.

وتعد هذه الخطوة انتهاكًا للاتفاق النووي، حيث تعهدت إيران بموجب الاتفاق النووي بالامتناع عن ممارسة أي أنشطة أو بحوث في مجال تعدين اليورانيوم لمدة 15 عامًا، لكن وفقًا لصحيفة "وول ستريت جورنال"، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقرير سري إن إيران أنتجت كمية صغيرة من اليورانيوم المعدني في 8 فبراير (شباط) بعد تركيب معدات جديدة في منشآت أصفهان النووية.

كما أدان "برايس" الهجوم الحوثي على طائرة مدنية في مطار السعودية، والذي تزامن مع أول زيارة للمبعوث الأميركي الخاص في شؤون اليمن "تيموثي ليندر كينغ" كمبعوث إلى الشرق الأوسط. 

وقال "برايس": "لا يوجد حل عسكري لإنهاء الحرب في اليمن". وأضاف أن "الولايات المتحدة تحث الحوثيين على إنهاء عدوانهم في أسرع وقت ممكن وإبداء التزامهم الحقيقي بوجود بناء في محادثات السلام".

وأضاف أن قرار الرئيس الأميركي بإلغاء قرار الإدارة السابقة بالاعتراف بالحوثيين كإرهابيين لا علاقة له بالتأكيد بسلوك الحوثيين المؤسف، بل بسبب قضايا إنسانية، وقد حذرت الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان الولايات المتحدة من العواقب الإنسانية.

 

إيران بالمختصر
أظهر التقرير الجديد الصادر عن مركز الإحصاء التابع لمجلس أوروبا، "يوروستات"، اليوم السبت 17 أبريل (نيسان)، أن مستوى تجارة إيران مع 27 دولة أعضاء في...More
انتقد الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي عدم الموافقة على أهلية المرشحين لانتخابات مجالس البلدية من قبل اللجان التنفيذية التابعة للحكومة الإيرانية،...More
أفادت وزارة الصحة الإيرانية، اليوم السبت 17 أبريل (نيسان)، أنه تم خلال الـ24 ساعة الماضية تسجيل 319 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، كما تم تسجيل أكثر...More
نشر "نادي الصحفيين الشباب"، التابع لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، صورة أعلن فيها أن مرتكب "التخريب" في نطنز رجل يدعى رضا كريمي كان قد فَرَّ...More
أعلن حميد رضا عزيزي، أمين المجلس الأعلى لنظام التمريض الإيراني، أن عدد الممرضين المهاجرين في العام الماضي يتراوح بين 100 و120 شخصًا شهريًا. وقال...More