"الصحة" الإيرانية تشكك في وصول اللقاحات.. وتؤكد: المهم أن لا تأتي من أميركا وبريطانيا | ایران اینترنشنال

"الصحة" الإيرانية تشكك في وصول اللقاحات.. وتؤكد: المهم أن لا تأتي من أميركا وبريطانيا

أعرب علي رضا رئيسي، مساعد وزير الصحة الإيراني، عن خيبة أمله بسبب احتمال عدم وصول "عدد كافٍ" من اللقاحات إلى إيران حتى نهاية العام الجاري، كما أعلن عضو المقر الوطني لمكافحة كورونا عن بدء التطعيم العام في الشتاء المقبل.

وفي الوقت نفسه، أكدت العلاقات العامة في وزارة الصحة الإيرانية أن المهم هو أن لا تكون اللقاحات المستوردة من أميركا وبريطانيا.

وأعلن رئيس اللجنة العلمية التابعة للمقر الوطني لمكافحة كورونا، مصطفى قانعي، اليوم الاثنين الأول من فبراير (شباط)، أن التطعيم العام سيبدأ في الشتاء المقبل، موضحًا: "سيتم بموجب هذه الخطة توفير نحو 16 مليون جرعة من لقاح كوفاكس، وتوفير أكثر من 25 مليون جرعة من خلال الاستيراد و25 مليون جرعة باستخدام المنتجات المحلية".

وأشار قانعي إلى أنه في هذا الشتاء، سيكون الطاقم الطبي والمسنون والمعاقون ومصابو الحرب على جدول أولوية تلقي اللقاح.

وأضاف أنه في الربيع، ويوليو (تموز) المقبلين، سيتم تطعيم الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 عامًا، والأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 إلى 64 عامًا ممن يعانون من أمراض أساسية، وأولئك الذين يتعاملون كثيرا مع الناس بسبب طبيعة وظائفهم.

وتابع قانعي أنه اعتبارا من أغسطس (آب) وحتى ديسمبر (كانون الأول) المقبلين، سيتم تطعيم سكان المناطق المزدحمة، والأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 55 إلى 65 عاما، والموظفين والعاملين في مجال الصحة ممن ليسوا في الخط الأمامي لمكافحة كورونا.

وفي الوقت نفسه، قال مساعد وزير الصحة الإيراني، علي رضا رئيسي، إننا نواجه مشكلة في توفير اللقاح ولسنا متأكدين من أننا سنحصل على عدد كافٍ من اللقاحات حتى نهاية العام الإيراني الجاري، والذي سينتهي في 20 مارس (آذار) المقبل.

 

 المهم أن لا يأتي اللقاح من أميركا وبريطانيا

من جهة أخرى، قال مدير العلاقات العامة في وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهان بور، إن "المهم أن لا يأتي اللقاح من بريطانيا وأميركا".

يشار إلى أن جهان بور كان قد هاجم، في وقت سابق، منتقدي استيراد اللقاح الروسي إلى إيران، وكان قد اعتبر أن مينو محرز، عضوة المقر الوطني لمكافحة كورونا ليس لديها "صلاحية" لتقييم اللقاح.

وفي تصريح أدلى به إلى وكالة أنباء "إرنا"، قال جهان بور: "سيتم شراء واستيراد باقي اللقاحات مع عمليات تقييم متساوية، وبإذن وموافقة منظمة الغذاء والدواء".

ومع تصاعد انتقادات بعض المسؤولين الصحيين والسياسيين في إيران، لقرار النظام الإيراني المفاجئ بشراء واستيراد اللقاح الروسي، اتهم وزير الصحة، سعيد نمكي، أمس الأحد، المنتقدين بـ"الحقد الوطني".

وقال حسين علي شهرياري، رئيس لجنة الصحة في البرلمان الإيراني، تعليقاً على شراء لقاح "سبوتنيك في"، إنه "لن يحقن نفسه باللقاح الروسي".

إلى ذلك، أشار النظام الطبي الإيراني إلى عدم اعتماد هذا اللقاح من قبل منظمة الصحة العالمية، قائلا إن مسؤولية استيراد وحقن اللقاح تقع على عاتق وزارة الصحة.

وأعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، خلال زيارة لموسكو، يوم الثلاثاء الماضي، للمرة الأولى، عن اعتماد لقاح "سبوتنيك في" الروسي في إيران.

وبحسب ما قاله كيانوش جهان بور، مدير العلاقات العامة في وزارة الصحة، فقد تم إصدار تصريح للاستخدام الطارئ للقاح الروسي في الجلسة 24 للجنة القانونية للتشخيص (اختصاص تصنيع واستيراد الأدوية والمواد البيولوجية).

ولم يذكر جهان بور موعد هذا الاجتماع، ولم ترد تفاصيل أوفر حتى الآن حول الجلسة المذكورة.

 

إيران بالمختصر
وصف بنك "ملي" إيران في بيان له التصريحات والتقارير حول إفلاس البنك بأنها "سطحية" و"غير مهنية". وذكر البنك أنه وفقًا لقانون النقد والمصارف، في حالة...More
أعلنت منظمة "هنغاو" لحقوق الإنسان عن مقتل عتالين كرديين اثنين من أهالي قرى أرومية، شمال غربي إيران، برصاص قوات حرس الحدود التركي. وأضاف تقرير المنظمة...More
أعلن حسن زرقاني المدعي العام في مشهد، شمال شرقي إيران، عن اعتقال 6 متهمين في قضية اختطاف أطفال في المدينة، وأعلن أن المتهم الرئيسي في القضية لم يتم...More
ذكرت صحيفة "همشهري" الإيرانية أن بعض الأشخاص، ومن خلال وصولهم إلى أنظمة وزارة الصحة، يقومون بإصدار شهادات لقاح "استرازينكا" مزورة بمقابل يتراوح ما...More
قال صدر الدين عليبور، مدير منظمة إدارة النفايات في بلدية طهران، إن المنظمة قررت استبدال صناديق النفايات الموجودة في طهران بصناديق مغلقة؛ حتى "لا...More