الرئيس الإيراني: إجراءاتنا الأخيرة ليست للضغط علي واشنطن | ایران اینترنشنال

الرئيس الإيراني: إجراءاتنا الأخيرة ليست للضغط علي واشنطن

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن إجراءات طهران الأخيرة لا تهدف إلى الضغط على الولايات المتحدة، وأنه يجب على واشنطن "الخضوع للقانون وقرارات مجلس الأمن".

وقال روحاني اليوم الخميس، 18 فبراير (شباط): "الاستسلام للقانون ليس عيبا فلا نخجل.. الاستسلام للقوة عيب.. إن ما يتم الترويج له من أن إيران اتخذت مؤخرًا خطوات للضغط على الولايات المتحدة، ليس صحيحًا".

وتأتي تصريحات الرئيس الإيراني عشية الموعد النهائي الذي أعلنته إيران لتعليق تنفيذ البروتوكول الإضافي، في 23 فبراير الجاري، إذا لم يتم رفع العقوبات.

وأضاف: "لا نريد أن نقول للولايات المتحدة أن تتصرف بشكل غير قانوني في مواجهة الضغوط التي نمارسها، ما نريده هو القانون".

وفي إشارة إلى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231، الصادر في أعقاب الاتفاق النووي، قال روحاني: "اليوم، يفهم الشعب الأميركي والإدارة الحالية أن الرئيس السابق أخطأ، ونأمل أن يتم تدارك هذه الأخطاء بشكل أسرع".

وأثار قرار إيران تعليق البروتوكول ردود فعل من الوكالة الدولية للطاقة الذرية والدول الأوروبية والولايات المتحدة.

 ومن المقرر أن يسافر رافائيل غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، إلى إيران يوم السبت المقبل، قبل 3 أيام من دخول الخطوة الجديدة حيز التنفيذ، للاجتماع مع كبار المسؤولين في طهران لإيجاد "حل".

وفي هذا الصدد، ذكرت وكالة "رويترز" أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أبلغت أعضاءها بأن إيران تعتزم تعليق استخدام الوكالة لتقنيات المراقبة الحديثة والوجود طويل الأمد لمفتشيها في إيران.

يذكر أن البروتوكول الذي أعلنت إيران أنها ستعلق تنفيذه، يمنح الوكالة الدولية للطاقة الذرية صلاحية التفتيش الفوري على المواقع المعنية.

وتابع حسن روحاني تصريحاته بالإشارة إلى ضغوط العقوبات وخفض مبيعات النفط، قائلًا: "عندما بدأنا العمل في الحكومة الثانية عشرة، كنا نضع في اعتبارنا استمرار عمل الحكومة الحادية عشرة، ولم نكن نعلم أن رجلًا مجنونًا سيصل إلى السلطة في الولايات المتحدة ويبدأ حربًا فريدة في التاريخ ضد الشعب الإيراني".

يذكر أن المواجهات بين طهران وواشنطن تصاعدت بشدة في الأسابيع الأخيرة.

وفي حين أكد المرشد علي خامنئي، أن إيران لن تعود إلى مستوى التزامات الاتفاق النووي حتى يتم رفع جميع العقوبات، قال الرئيس جو بايدن إن العقوبات لن ترفع حتى تتوقف إيران عن التخصيب خارج إطار الاتفاق النووي.

وجدد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، أمس الأربعاء، موقف بلاده، قائلا: "إذا عادت إيران إلى الوفاء بالتزاماتها، فإن الولايات المتحدة ستفعل الشيء نفسه".

وأشار إلى أن الاتفاق النووي هو "الحد الأدنى من متطلبات" الولايات المتحدة وأن واشنطن سوف تستخدم الاتفاق لمعالجة المخاوف الأخرى المتعلقة بإيران.

 

إيران بالمختصر
أظهر التقرير الجديد الصادر عن مركز الإحصاء التابع لمجلس أوروبا، "يوروستات"، اليوم السبت 17 أبريل (نيسان)، أن مستوى تجارة إيران مع 27 دولة أعضاء في...More
انتقد الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي عدم الموافقة على أهلية المرشحين لانتخابات مجالس البلدية من قبل اللجان التنفيذية التابعة للحكومة الإيرانية،...More
أفادت وزارة الصحة الإيرانية، اليوم السبت 17 أبريل (نيسان)، أنه تم خلال الـ24 ساعة الماضية تسجيل 319 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، كما تم تسجيل أكثر...More
نشر "نادي الصحفيين الشباب"، التابع لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، صورة أعلن فيها أن مرتكب "التخريب" في نطنز رجل يدعى رضا كريمي كان قد فَرَّ...More
أعلن حميد رضا عزيزي، أمين المجلس الأعلى لنظام التمريض الإيراني، أن عدد الممرضين المهاجرين في العام الماضي يتراوح بين 100 و120 شخصًا شهريًا. وقال...More