الخارجية الأميركية تؤكد وقوفها مع الشعب الإيراني.. وتطالب بإتاحة الإنترنت

علّقت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، مورغان أورتاغوس، على الاحتجاجات الإيرانية، في اليومين الأخيرين، بأن واشنطن ستقف إلى جانب الشعب الإيراني في مطالباته المحقة، مشيرة على وجه خاص إلى قطع الاتصال بالإنترنت وعزل الشعب الإيراني شبه الكامل عن العالم.

وطالبت أورتاغوس، مساء أمس السبت 16 نوفمبر (تشرين الثاني)، المسؤولين الإيرانيين بالسماح للمحتجين بالتعبير عن أنفسهم، وإسماع صوتهم للعالم، قائلة: "دعوهم يتكلمون".

وفي السياق نفسه، قال سفير الولايات المتحدة في ألمانيا، صباح اليوم الأحد، إن لدى واشنطن القدرة التقنية على إعادة الإنترنت إلى الشعب الإيراني والتأكد من عدم مراقبته، مضيفًا: "يجب أن تعمل أميركا وأوروبا في هذا المجال".

ومن جهته، غرد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أمس، باللغة الفارسية، قائلا إن بلاده لن تقف صامتة إزاء ما يقوم به حكام طهران من فساد وقمع ضد الإيرانيين.

وكانت إيران قد شهدت، أمس السبت، ومساء أول من أمس، مظاهرات احتجاجية في أكثر من 50 مدينة إيرانية، تم خلالها حرق مصارف، وإغلاق طرق، وإضرام النيران في مراكز شرطة. وذلك بسبب القرار الذي اتخذته السلطات الثلاث في إيران برفع أسعار البنزين من ألف تومان إلى 3 آلاف تومان للتر الواحد.

وفي سياق المظاهرات، هتف المحتجون ضد السلطات الإيرانية، وعلى رأسهم المرشد علي خامنئي، والرئيس حسن روحاني.

كما شهدت المظاهرات إضرام النار في صور خامنئي المعلقة في الشوارع، وصور بعض المراجع الآخرين. وهو ما تزامن تقريبًا مع ضرب صور خامنئي وقاسم سليماني في ساحة التحرير العراقية بالأحذية.

وفي المقابل لم يجد النظام الإيراني، سوى قطع الإنترنت عن بعض الأماكن بشكل كلي، وبعضها الآخر تم تخفيض معدلات الوصول إلى نحو 7 في المائة. أما اليوم فقد تم قطع الإنترنت بشكل كامل عن عموم البلاد، فيما انتشر بيان عن وزارة الاتصالات الإيرانية يفيد بأن عودة الإنترنت تحتاج إلى قرار من مجلس الأمن القومي.

وبالإضافة إلى قطع الإنترنت استخدم النظام الإيراني حلوله الأمنية المعتادة في قمع الشارع المنتفض، فقد واجهت القوات الأمنية المحتجين بالعنف، حيث تشير الأنباء إلى مقتل أكثر من 10 أشخاص في مدن مختلفة في إيران، فيما تشير إحصاءات غير مؤكدة إلى ارتفاع عدد القتلى صباح اليوم لنحو 25 قتيلا.

 

إيران بالمختصر
أعلن أحمد سبهاني، مدير معبر "الجذابة" بين إيران والعراق، حظر دخول المواطنين العراقيين إلى إيران، عبر هذا المعبر، بداية من أمس الأحد 15 ديسمبر (كانون...المزيد
ردًا على الانتقادات حول عدم إعلان وزارة الداخلية عن رفع أسعار البنزين، وإقناع الرأي العام بتنفيذ هذا القرار، أصدرت وزارة الداخلية الإيرانية، بيانًا...المزيد
أعلن قائد الشرطة الإيرانية، حسين أشتري، اليوم الأحد 15 ديسمبر (كانون الأول)، عن مقتل اثنين من ضباط الشرطة، خلال الاحتجاجات الأخيرة التي اندلعت في...المزيد
تشير التقارير الواردة في المواقع الإيرانية إلى أن عام 2018 شهد تهريب ملابس إلى إيران بنحو 33 ألف مليار تومان. وأعلن موقع "نود اقتصادي" التابع للتيار...المزيد
قال وزير الصحة الإيراني، سعيد نمكي، اليوم الأحد 15 ديسمبر (كانون الأول)، إن "وضع أقراص داخل قطع الكيك المعلبة شأن أمني"، مضيفًا أن الهدف من وراء هذا...المزيد