الحرس الثوري الإيراني: لم نكن بصدد قتل أحد عند الهجوم على القواعد الأميركية | ایران اینترنشنال

الحرس الثوري الإيراني: لم نكن بصدد قتل أحد عند الهجوم على القواعد الأميركية

بعد مرور يوم واحد من الهجوم الصاروخي الذي نفذه الحرس الثوري الإيراني على قاعدتين أميركيتين في العراق، قال قائد القوات الجوية التابعة للحرس الثوري، علي حاجي زاده، الیوم الخمیس 9 ینایر (کانون الثاني) إن هذه المؤسسة العسكرية لم تكن تسعى لقتل أحد ولكنها حاولت ضرب "الآلة الحربية ومركز السيطرة والقيادة" في هذه القواعد الأميركية.

يذكر أن الحرس الثوري الإيراني أطلق مجموعة من الصواريخ، فجر أمس الأربعاء، على قاعدة عين الأسد في العراق وغيرها من القواعد التي تستضيف قوات أميركية، وذلك ردًا على مقتل قاسم سليماني في قصف صاروخي أميركي، فجر الجمعة الماضي.

وأعلنت وسائل إعلام تابعة للنظام الإيراني عن مقتل 80 جنديًا أميركيًا في الهجمات التي شنها الحرس الثوري، ولكن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب قال إن القصف الإيراني لم يسفر عن أذى لقواتنا.

وأكد حاجي زاده، اليوم الخميس، في هذا الخصوص: "لقد أطلقنا 13 صاروخا نحو القواعد الأميركية... لم نكن بصدد قتل أحد في هذه العمليات، رغم أنه من المؤكد أن عشرات الأشخاص قتلوا وأصيبوا خلالها".

وكان عدد من المسؤولين الأميركيين قد قالوا في وقت سابق إن بعض كبار المسؤولين الأميركيين يعتقدون أن إيران تعمدت عدم إطلاق صواريخها نحو المناطق التي يتمركز فيها الأميركيون.

وشدد حاجي زاده على "أننا كنا جاهزين لإطلاق مئات من الصواريخ خلال الساعات الأولى"، مردفا: "کان بإمكاننا أن نخطط العملية بحيث يُـقتل فيها 500 شخص في الخطوة الأولى ولو كان هناك رد، لكان من المتوقع أن يصل عدد قتلاهم إلى ما بين 4 و5 آلاف شخص في الخطوتين الثانية والثالثة".

وفي حين أن هناك تقارير تفيد بأن بعض الصواريخ الإيرانية لم تصب أهدافها، قال قائد القوات الجوية التابعة للحرس الثوري الإيراني إن "جميع الصواريخ أصابت أهدافها، ولم تطلق رصاصة واحدة نحو صواريخنا، رغم أن الأميركان كانوا في حالة تأهب كاملة وكانت لديهم 12 طائرة استطلاع تحلق في المنطقة ترصد الأجواء بقلق".

تأتي هذه التصريحات في وقت أكدت فيه قناة "سي إن إن" الإخبارية على أن طهران أبلغت واشنطن بعد الهجوم الصاروخي على القواعد الأميركية في العراق عبر سويسرا ودولتين أخريين على الأقل، أبلغتها أن ردها على قتل سليماني، القائد السابق لفيلق القدس قد انتهى وأنها تنتظر الرد الأميركي.

ومع ذلك، يعتقد الجنرال مارك ميلي، رئيس أركان الجيش الأميركي، أن إيران كانت تحاول قتل قوات بلاده في قاعدتين جويتين أميركيتين.

وفي أعقاب الهجوم الصاروخي الإيراني على القواعد الأميركية في العراق، أعربت بلدان مختلفة بما فيها الدول الأوروبية وإقليم كردستان العراق وتركيا والصين عن قلقها إزاء تصعيد التوترات في المنطقة وطالبت جميع الأطراف بضبط النفس.

وقال المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، أمس الأربعاء، إن هجمات الحرس الثوري "ليست كافية"، ولكنه لم يتطرق بعد إلى "الانتقام القاسي".

إيران بالمختصر
أصدر 114 شخصًا من الأسر المطالبة بتحقيق العدالة في إيران وسجناء سياسيين ونشطاء نقابيين ومدنيين وسياسيين، بيانا أعلنوا فيه عن دعمهم لاحتجاجات الأهواز...More
أعلنت الناشطة الإيرانية في مجال حقوق الإنسان، نرجس محمدي عن إصدار "العفو والإفراج الوشيك" عن عدد من سجناء احتجاجات نوفمبر 2019 التي اندلعت في إيران،...More
أعلنت العلاقات العامة في مقر "حمزة سيد الشهداء"، التابع للقوات البرية في الحرس الثوري الإيراني، عن تفكيك "مجموعة مسلحة من 3 أعضاء كانت تنوي التسلل...More
أعلنت منظمة الطيران المدني في إيران، اليوم الثلاثاء 27 يوليو (تموز)، عن إغلاق جميع المطارات في طهران، بما في ذلك مطار مهرآباد ومطار الإمام الخميني،...More
قال رئيس مستشفى سينا في طهران، محمد طالب بور إنه خلال فترة العطلة التي استمرت 6 أيام في إيران "شهد عدد المترددين على المستشفيات ارتفاعا متزايدا بشكل...More