الاعتراف بالالتفاف على العقوبات.. ومطالبة روحاني بالاستقالة.. والتصعيد بين أذربيجان وأرمينيا.. أبرز عناوين اليوم  | ایران اینترنشنال
الرصد الصحافي ليوم الاثنين 28 سبتمبر (أيلول) 2020

الاعتراف بالالتفاف على العقوبات.. ومطالبة روحاني بالاستقالة.. والتصعيد بين أذربيجان وأرمينيا.. أبرز عناوين اليوم 

أصبح فيروس كورونا وظهور موجة ثالثة حديث الساعة في الإعلام والصحف الإيرانية، بعد تزايد المخاوف بحدوث كوارث في هذه الموجة التي يحذر منها خبراء ومتخصصون في مجال الفيروسات والأمراض المعدية.

وعن الموضوع، كتبت صحف كثيرة بعناوين مختلفة، حيث عنونت "ستاره صبح" بالقول: "تجول كورونا في البلاد". وأشارت إلى أن طاقة المستشفيات على استيعاب المرضى الجدد قد نفدت بعد أن حُجزت جميع الأسرة فيها، وازدادت الوضعية الحمراء في البلاد من 109 مدن إلى 158 مدينة. وكتبت "ابتكار": "زيادة الحالات الخطرة بين المصابين في الموجة الجديدة". أما صحيفة "اطلاعات" الحكومية فكتبت "الموجة الثالثة من كورونا في 26 محافظة".

وفي موضوع آخر، عنونت بعض الصحف بتصريحات اللواء يحيى صفوي، مستشار المرشد للشؤون العسكرية، والتي أكد فيها أن طهران تساعد كل بلد مسلم وغير مسلم، لكنها تتقاضى الأموال مقابل ذلك، كما قال صفوي، أمس الأحد 27 سبتمبر (أيلول): "أعطينا فنزويلا البنزين وتسلمنا في المقابل سبائك ذهبية وجلبناها بالطائرة لكي لا تحدث مشكلة في الطريق".

وعن هذه التصريحات كتبت "همدلي" في صفحتها الرئيسية: "نقدم المساعدات ونحصل على الأموال"، فيما عنونت "أبرار" بـ"أعطينا البنزين لفنزويلا وتسلمنا الذهب".

وتأتي تصريحات مستشار خامنئي وإقراره بالالتفاف على العقوبات في الوقت الذي تصف فيه وزارة الخارجية الإيرانية أي تقارير عن استلام إيران للذهب مقابل الوقود الذي أعطته لفنزويلا، بأنها "غير صحيحة".

وفي غضون ذلك، أشارت بعض الصحف إلى دعوة الكاتب الإصلاحي، عباس عبدي، التي وجهها إلى روحاني وطالبه فيها بالاستقالة وإجراء انتخابات مبكرة. واعتبرت الصحف الأصولية أن هذه الدعوة محاولة للتهرب من المسؤولية، فكتبت "كيهان": "لقد صرعوا الحكومة والآن يدعون لتجاوزها"، فيما كتبت "سياسات روز": "الحكومة حتى اليوم الأخير" ودعت إلى عدم الاستجابة لهذه الدعوات لأنها تهدف إلى خلق الفوضى في البلاد، حسب رأي الصحيفة. وكتبت "همدلي": "استقالة روحاني ليست بيده".

كما تناولت بعض الصحف التصعيد الأخير في إقليم ناغورني قره باغ، المتنازع عليه بين أذربيجان وأرمينيا، حيث سقط قتلى وجرحى من الجانبين، وسط دعوات إقليمية ودولية لوقف القتال.

وأعلنت أذربيجان أن قواتها دخلت 6 قرى خاضعة لسيطرة الأرمن في الإقليم بعد ساعات من اندلاع المواجهات العنيفة عند خط التماس بين الجانبين.

وكتبت الصحف الإيرانية عن الحادث، فعنونت "ابتكار": "النار في قلب قره باغ"، وتساءلت "آفتاب يزد": "هل الحرب الشاملة قادمة؟"، وعنونت صحيفة "اقتصاد سرآمد" بالقول: "قره باغ ضحية التدخلات الخارجية". أما صحيفة "جوان" المقربة من الحرس الثوري فهاجمت تركيا، وكتبت "أنقرة تصب الزيت على نار يريفان وباكو".

يمكننا الآن أن نقرأ تفاصيل بعض الأخبار في صحف اليوم..

 

"آرمان ملي": وجود النساء في سباق الانتخابات لن يدفع الناس للمشاركة في الاقتراع

رأت البرلمانية السابقة أن طرح فكرة ترشح النساء لرئاسة الجمهورية جاءت بهدف تشجيع وحث الناس على المشاركة في الانتخابات المقبلة، إلا أنها توقعت أن لا يكون لهذا العامل كبير أثر على دفع الناس للمشاركة في صناديق الاقتراع، ما دامت المشاكل الاقتصادية والثقافية والاجتماعية لم تحل.

وذكرت بروانه سلحشوري، في هذا السياق: "لقد ازداد الشرخ بين الناس ومنظومة الحكم في البلاد وأصبح الناس يعتقدون أن المسؤولين يعملون من أجل مصالحهم الشخصية"، مضيفة: "يجب أن نرى تطبيق العدالة لكننا اليوم نلاحظ أنه عندما يقوم شاب بالسرقة يتم قطع يده، لكن عندما يسرق مسؤول الأموال العامة التي هي من حق الشعب لسنوات طوال لا يصدر ضده سوى أحكام بالسجن، في حين يجب أن تقطع أيدي أمثال هؤلاء".

وعن مشاركة الناس في الانتخابات، قالت سلحشوري لصحيفة "آرمان ملي": "أعتقد أن الشعارات والأقوال ووجود امرأة أو رجل لا يكون سببًا في دفع الناس للمشاركة في الانتخابات، وإنما السبب الوحيد في تشجيع الناس على المشاركة في الانتخابات هو تحسين الوضع الاقتصادي في البلاد".

وأضافت: "أرى أن الناس قد تجاوزوا فكرة المشاركة في الانتخابات لمجرد وجود امرأة في السباق الانتخابي، ما دامت الظروف الاقتصادية والمعيشية لم تتحسن، كما أصبحت العلاقة الثقافية والاجتماعية والاقتصادية بين الناس ومنظومة الحكم في وضع غير منسجم، لا أعتقد أننا سنشهد انتخابات صاخبة".

 

"سياست روز": الإصلاحيون يتخلون عن روحاني ويدعونه للاستقالة

تناولت صحيفة "سياست روز" الأصولية دعوة الكاتب الإصلاحي الشهير عباس عبدي، أمس الأحد، في مقال نشرته صحيفة "اعتماد"، الرئيس حسن روحاني إلى الاستقالة والعمل على إجراء انتخابات مبكرة.

وكتبت "سياست روز" أن الإصلاحيين في هذه المرحلة يريدون تطهير أنفسهم من خلال دعوة روحاني إلى الاستقالة، بعد تزايد التذمر وعدم الرضا والندم بين المواطنين تجاه حكومة روحاني.

ونقلت الصحيفة قول المحلل السياسي ناصر إيماني الذي ذكر أن دعوة عبدي تتضمن خطابا لروحاني مفاده أن عليك الاستقالة لأن تيار الحكم في البلاد لا يسمح لك بتنفيذ سياسات الإصلاحيين.

وأوضحت الصحيفة أن الإصلاحيين من خلال هذه الدعوات يريدون خلق فوضى في البلاد في الفترة القليلة المتبقية على خوض الانتخابات الرئاسية في العام القادم.

 

"همدلي": الذهب مقابل الوقود

تناولت صحيفة "همدلي" تصريحات مستشار المرشد للشؤون العسكرية، يحيى صفوي، الذي أكد أن طهران تسلمت الذهب مقابل البنزين الذي أرسلته إلى فنزويلا، واستحضرت الصحيفة تصريحات السفير الإيراني في كاراكاس آنذاك، والذي أفاد بأن "القول بنقل 9 أطنان من الذهب التي يقال إن فنزويلا دفعتها لإيران مقابل الوقود هي مقولة كاذبة 100 في المائة".

وكتبت الصحيفة أن تصريحات مستشار المرشد أنهت الجدل في هذا الموضوع، وأكدت أن طهران بالفعل تقاضت هذه السبائك من الذهب مقابل الوقود الذي أرسلته إلى فنزويلا.

كما نقلت الصحيفة قول صفوي: "كل مساعدة نسلمها للعراقيين نحصل منهم مقابلها على الدولار، وقد وقعنا على عقود مع السوريين بأن نأخذ مقابل ما نقدمه لهم، لكن الروس يستفيدون من سوريا أكثر منا".

 

إيران بالمختصر
قالت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالإعدامات التعسفية، آنيس كالامار، في تقرير لها حول حالات الإعدام خارج القانون في العالم، إن إيران تواصل...More
قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بعد إشارة إلى آثار العقوبات الأميركية وتراجع عائدات إيران من العملات الأجنبية: "واضح تمامًا بالنسبة لنا أن الناس...More
أكد رافائيل غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن إيران بدأت بناء محطة لتجميع أجهزة الطرد المركزي تحت الأرض. وقال غروسي لوكالة "...More
قال عبد علي عسكري، رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، يوم الثلاثاء، إن "حوالي 130 قناة باللغة الفارسية وحوالي 140 قناة بلهجة الجماعات العرقية...More
أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في اليوم العالمي للحرية الدينية، الذي يوافق 27 أكتوبر (تشرين الأول)، أن ثلاث دول، هي الصين وإيران وكوريا...More