الاحتجاجات تصل إلى طهران وكرج.. وكورونا تسجل أرقامًا قياسية جديدة.. و"موت" الاتفاق النووي ليس مستبعدا.. أبرز عناوين اليوم | ایران اینترنشنال
الرصد الصحافي ليوم الثلاثاء 27 يوليو (تموز) 2021

الاحتجاجات تصل إلى طهران وكرج.. وكورونا تسجل أرقامًا قياسية جديدة.. و"موت" الاتفاق النووي ليس مستبعدا.. أبرز عناوين اليوم

وصلت الاحتجاجات المتضامنة مع أهالي محافظة خوزستان إلى محافظتي طهران وألبرز، حيث انتشرت الصور ومقاطع الفيديو المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تظهر مئات المحتجين في شارع "جمهوري" بالعاصمة الإيرانية.

كما خرج مئات المتظاهرين إلى الشوارع مساء أمس الاثنين، في شوارع فرديس وكرج، في محافظة ألبرز. وردد المتظاهرون خلال هذه التظاهرات هتافات مساندة لاحتجاجات أهالي خوزستان.

ولم تغط الصحف الصادرة اليوم، الثلاثاء 27 يوليو (تموز)، هذه الاحتجاجات، وحاولت المرور عليها مرور الكرام. 

ومن بين الصحف التي أشارت بشكل عابر إلى تظاهرات طهران أمس صحيفة "شرق"، حيث عنونت بالقول: "انقطاع الكهرباء يحدث صدى في محطة علاء الدين"، مشيرة إلى أن انقطاع الكهرباء في مجمع علاء الدين التجاري، وسط العاصمة طهران، كان السبب في اندلاع الاحتجاجات؛ حسب الصحيفة.

كما لفتت صحف عدة إلى تجاهل البرلمان مناقشة مشروع تقييد عمل العالم الافتراضي (الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي) الذي كان يتوقع أن يناقشه البرلمان في اجتماعه يوم أمس الاثنين.

 وعنونت "آرمان ملي" حول الموضوع وكتبت: "مشروع الحفاظ على العالم الافتراضي.. ربما في وقت آخر"، وقالت "آفتاب يزد": مشروع البرلمان المثير للجدل لم يطرح".

وعلى صعيد كورونا سجلت البلاد رقما قياسيا خلال الشهرين الأخيرين، حيث توفي 322 شخصا خلال 24 ساعة، وهو ما ينذر بكارثة خطيرة على القطاع الصحي المتأزم أساسا.

 وكتبت صحيفة "جمهوري إسلامي" وقالت: "انتشار غير مسبوق لكورونا في الموجة الخامسة"، وقالت "ستاره صبح": "إصابات كورونا تسجل رقما قياسيا خلال 17 شهرا"، حيث أصيب أكثر من 31 ألف إيراني خلال يوم واحد.

وحول أزمة الاتفاق النووي أشارت صحيفة "جهان صنعت" في مقال للكاتب والمحلل السياسي يوسف مولايي إلى شرط إيران الجديد، وإمكانية إلزام الولايات المتحدة الأميركية به، حيث أكد الكاتب أنه لا شيء يمكن أن يلزم واشنطن بعدم الانسحاب من الاتفاق النووي، وإن هذا الشرط من جانب طهران هو انعكاس لقلق إيران من تكرار السيناريو السابق.

كما نقلت صحيفة "مستقل" كلام الدبلوماسي السابق والمحلل السياسي، نصرت الله تاجيك، الذي أكد أن إطالة أمد المفاوضات النووية يعني أنه يتوجب على إيران الاستعداد لفترة أطول من العقوبات والحظر الاقتصادي.

يمكن لنا أن نقرأ عناوين بعض الصحف الأخرى:

 

"اعتماد": سيناريوهان أمام واشنطن بعد وصول رئيسي للحكم

رأت صحيفة "اعتماد" أن واشنطن تستعد لتنفيذ أحد السيناريوهين للتعامل مع الملف الإيراني، بعد تسلم الرئيس الجديد إبراهيم رئيسي لمهامه في الأسبوع القادم.

السيناريو الأول، حسب الصحيفة، يتمثل في استمرار المفاوضات مع وفد إيراني جديد تعينه حكومة رئيسي الجديدة، فيما يتمثل السيناريو الثاني في الانسحاب من المفاوضات النووية وبدء جولة جديدة من التصعيد مع طهران.

وأشارت الصحيفة إلى شرط إيران الجديد، والذي يتمثل بأن توافق الولايات المتحدة الأميركية على أن يكون انسحابها من الاتفاق النووي مشروطا بموافقة الأمم المتحدة، وعلقت الصحيفة على هذا الشرط بالقول إنه ليس له فاعلية على الأرض، وإن الولايات المتحدة الأميركية لو أرادت الانسحاب مستقبلا، فإنها ستقوم بذلك حتى لو رفضت الأمم المتحدة هذه الخطوة.

 

"آرمان ملي": موت الاتفاق النووي ليس مستبعدا

قال المحلل السياسي، مرتضى مكي، في مقال له بصحيفة "آرمان ملي" إن طرفي الاتفاق النووي (أميركا وإيران) يريدان تحقيق أقصى نقطة من مطالبهما في المفاوضات النووية، ولهذا لم يحصل اتفاق نهائي خلال الجولات الستة من المفاوضات، وهذا الأمر يجعلنا نعتقد أن موت الاتفاق النووي لن يكون مستبعدا.

ونوه الكاتب بالقول: "لكن لو نظرنا نظرة فاحصة إلى واقع الاقتصاد الإيراني فنجد أن لا شيء يمكن له أن يحدث هزة إيجابية في الاقتصاد الإيراني سوى رفع العقوبات، ولا يتم ذلك إلى من خلال نافذة الاتفاق النووي".

 

"مهد تمدن": ربط الاحتجاجات بعوامل وأيادي خارجية هو تصوير خاطئ للواقع

أشارت صحيفة "مهد تمدن" إلى احتجاجات خوزستان حول أزمة المياه، وانعكاسات ذلك على أمن البلاد واستقرارها، وأكدت أن الأزمة الحالية لمحافظة خوزستان لن يكون لها حل إعجازي وقصير الأمد، لأن جفاف الأنهار والأهوار تم عبر سنين طويلة من السياسات والقرارات البيئية الخاطئة.

ونوهت الصحيفة أن التعامل مع ملف خوزستان من هذا المنظار ومحاولة ربط الاحتجاجات بعوامل وأيادي خارجية هو تصوير خاطئ للواقع، وهذا الأمر إن لم يجعل حل المشكلة مستحيلا، فإنه بكل تأكيد يخلق صعوبات كثيرة أمام طرق معالجة الأزمة في خوزستان.

 

"آفتاب يزد": فتح مياه سد الكرخة محاولة من الحكومة لوقف الاحتجاجات

أشارت صحيفة "آفتاب يزد" إلى مساعي السلطات الإيرانية تخفيف حدة التظاهر من خلال فتح سد الكرخه بشكل غير مدروس، وذهبت إلى أن معظم الخبراء والمتخصصين يعتقدون بأن هذا الإجراء من قبل الحكومة سوف يشكل أزمة جديدة، وهو بالتالي يعد مخاطرة عالية ففي حال عدم هطول أمطار خلال الشهور القادمة فإن ذلك يعني أن الحكومة قامت فقط بتأجيل موعد المشكلة.

وقال الخبير في الشؤون البيئية إسماعيل كهرم، للصحيفة إن إجراء الحكومة هذا يأتي محاولة للحد من نسبة الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها محافظة خوزستان، موضحا أن هذه الخطوة لن تساعد الناس على الاستفادة الصحيحة من المياه ولا قدرة لديهم لتخزين هذه النسبة من المياه.

 

"جمهوري إسلامي": المسؤولون يتعاملون بـ"شكل مزاحي" مع فيروس كورونا

تساءلت صحيفة "جمهوري إسلامي" عن سبب عودة ارتفاع نسبة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في إيران، وعزت السبب في تقريرها إلى تعامل المسؤولين بـ"شكل مزاحي" مع هذا الفيروس، مشيرة إلى أنه وخلال الأيام الست الماضية والتي قررت الحكومة فرض عطلة كاملة على الدوائر والمراكز الحكومية، إلا أن ذلك لم يمنع من بيع تذاكر الطائرات والقطارات والحافلات.

ونوهت الصحيفة إلى أن الجهات المسؤولة وتحديدا اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، لم تستطع منع التنقلات بين المدن والمحافظات الإيرانية خلال هذه الأيام، وهو ما كان له تأثير سلبي على انتشار الفيروس بين المواطنين.

 

إيران بالمختصر
قالت فرشته كريمي، لاعبة الفريق الوطني لكرة الصالات للسيدات، ردًا على انتقادات لزي الفريق: "مشكلة البعض بالنسبة لهذا النوع من الملابس هو أنه أنيق،...More
أكدت الولايات المتحدة على الحاجة إلى مواصلة "الدبلوماسية الهادفة" للعودة إلى الاتفاق النووي، في الوقت الذي أكدت فيه فرنسا أن انتهاكات إيران للاتفاق...More
أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، اليوم الخميس 23 سبتمبر (أيلول)، عن وفاة 371 شخصًا بسبب مرض كورونا، وإصابة 16 ألف شخص جديد خلال الـ24 ساعة الماضية. ووفقا...More
أكدت وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تروس، قبل لقائها نظيرها الإيراني، حسين أمير عبداللهيان، أكدت على أنها ستضغط من أجل "الإفراج الفوري" عن نازنين...More
وصف بنك "ملي" إيران في بيان له التصريحات والتقارير حول إفلاس البنك بأنها "سطحية" و"غير مهنية". وذكر البنك أنه وفقًا لقانون النقد والمصارف، في حالة...More