"الأرصارد" الإيرانية تحذر من حدوث فيضانات في 5 محافظات أخرى

أعلن المدير العام لمنظمة الأرصاد الجوية الإيرانية، أحمد وظيفة، اليوم السبت 13 أبريل (نيسان)، عن احتمال حدوث فيضانات في محافظات هرمزجان وسيستان-بلوشستان، وخراسان رضوي، وخراسان الشمالية، وخراسان الجنوبية.

وتوقّع أحمد وظيفة "هطول أمطار غير مسبوقة"، غدًا الأحد، في محافظتي خراسان رضوي، وخراسان الشمالية، قائلاً: "نظرًا لدفء الهواء، من الممکن أن تؤدي الأمطار إلى فيضانات بسبب مصاحبتها للرعد والبرق".

وقال أيضًا إنه، من وقت متأخر من اليوم السبت: "في هرمزجان، سيتكثف هطول الأمطار، وفي المناطق الغربية والوسطى من هرمزجان وبندر عباس، وخاصةً في النصف الشرقي من المدينة، وكذلك قشم ولافان وهُرمز سيكون هطول الأمطار أكثر كثافة هذه الليلة، كما أن هناك احتمالا كبيرًا للغاية بحدوث فيضانات في تلك المناطق".

يشار إلى أن التنبؤ بهطول أمطار غزيرة جديدة، تتم في الوقت الذي لا تزال فيه المحافظات التي ضربتها الفيضانات في إيران تعاني تداعيات الأزمة. وتشير التقديرات الأولية لأضرار في القطاعات المختلفة بآلاف الدولارات، خاصة في البنية التحتية.

وقال وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنه، إن الأضرار الناجمة عن الفيضانات الأخيرة كلفت صناعة النفط الإيرانية نحو ألف مليار تومان. وقد جاءت تصريحات زنغنه في حين غمرت الفيضانات الضخمة محافظة خوزستان (الأهواز) الغنية بالنفط، جنوب غربي إيران، قبل أسابيع قليلة.

كما انتقد زنغنه قلة الانتباه إلى حدود خطوط الأنابيب حول مدينة الأهواز الغنية بالنفط، وقال إن هذه المدينة- بسبب كثرة خطوط الأنابيب فيها- تعد أكثر المناطق تعرضًا للخطر، مضيفًا أن "الوضع في مدينة الأهواز أبعد النوم عن عينيه".  

إلى ذلك، أشار وزير النفط الإيراني إلى تهالك المنشآت النفطية، قائلاً: "لقد أعلنت في البرلمان وأماکن أخرى مرارًا وتكرارًا أن منشآت صناعة النفط قد تهالكت، وأن شركاءنا في المناطق الغنية بالنفط يديرونها بصعوبة".

وفي وقت سابق، قال دين برست، الممثل الخاص لوزير الداخلية في محافظة لُرستان، إن التقديرات الأولية تشير إلى أن أكثر من 3700 مليار تومان من الأضرار لحقت بالبنية التحتية للمياه والكهرباء والغاز والطرق والزراعة في المحافظة.

تجدر الإشارة إلى أن الأمطار الغزيرة التي لم يسبق لها مثيل في إيران، والتي بدأت مع بداية السنة الشمسية الجديدة، تسببت في فيضانات اجتاحت مئات القرى والبلدات. كما أن نحو 80 شخصًا لقوا حتفهم في مناطق مختلفة.

وفي خوزستان، كان حجم انحدار المياه للأنهار غير المجروفة کبيرًا، مما أدى إلى فيضان الأنهار وسيول في المناطق المنخفضة.

وقد أعلن راضي نوري، نائب مدينة السوس في البرلمان الإيراني، عن تشريد 400 ألف شخص في محافظة خوزستان وحدها.

إيران بالمختصر
قال غلام رضا غفاري، نائب وزير العلوم والبحوث والتكنولوجيا الإيراني، اليوم الاثنين 9 ديسمبر (كانون الأول)، بشأن الأحكام الصادرة ضد الطلاب المعتقلين،...المزيد
أعلن قائد الشرطة في محافظة خوزستان، حيدر عباس زاده، اعتقال 145 شخصًا في الاحتجاجات الأخيرة بالمحافظة. وقال عباس زاده، يوم الأحد 8 ديسمبر (كانون الأول...المزيد
بعث حسام الدين آشنا، مستشار الرئيس الإيراني، برسالة إلى محسني أجه إي، اليوم الأحد 8 ديسمبر (كانون الأول)، دعاه فيها إلى دراسة ومراجعة بث برنامج "90"...المزيد
أشارت شهربانو أماني، عضوة مجلس مدينة طهران، إلی عدم تحقق شعار "طهران، مدينة للجميع"، قائلةً إن 15 شخصًا یفقدون حیاتهم في المدينة يوميًا، بسبب تلوث...المزيد
أفادت تقارير نشرتها بعض المواقع الإيرانية المحلية، اليوم الأحد 8 ديسمبر (كانون الأول)، باعتقال 20 شابًا وفتاة، لمشاركتهم في "حفل مختلط"، في مقاطعة...المزيد