اعتقال 13 عاملاً في بلدية "كوت عبد الله" جنوب غربي إيران

 

أعلنت بلدية منطقة كوت عبد الله، التابعة لمدينة كارون، بمحافظة خوزستان، جنوب غربي إيران، اليوم الأحد 20 أكتوبر (تشرين الأول)، عن اعتقال 13 عاملاً من عمال هذه البلدية، يعملون في قسم المساحات الخضراء، إثر شكوى رفعها مقاول البلدية ضدهم.

وقال رئيس بلدية كوت عبد الله، نواب حاجيان سعيدي، اليوم الأحد، في تصريح لوكالة أنباء العمال الإيرانية: "تم اعتقال نحو 13 عاملا من عمال البلدية وبعضهم عمال في الشؤون الخدمية".

وفي معرض إشارته إلى احتجاج 120 شخصًا للمطالبة بالتوظيف في البلدية، أضاف حاجيان سعيدي أن "البلدية لا تملك القدرة على توظيف كل هذا العدد من العمال، وأن هؤلاء المحتجين قاموا بعرقلة العمل".

وتابع حاجيان أنه خلال السنوات الأخيرة تم توظيف الكثير من العمال في البلدية بهذه الطريقة.

وحول أوضاع الملفات القضائية، واعتقال العمال المحتجين، قال حاجيان سعيدي إن "هذه القضية تتم متابعتها حاليًا من قبل السلطات القضائية"، لكنه أبدى جهلا تامًا فيما يتعلق "بأوضاع العمال، وما إذا كانوا لا يزالون رهن الاعتقال أم لا".

وكانت وسائل الإعلام قد نشرت، خلال الأشهر الأخيرة، تقارير تفيد بأن عمال بلدية كوت عبد الله-قسم المساحات الخضراء، نظموا تجمعات احتجاجًا على عدم "تقاضيهم رواتبهم المتأخرة، وتجاهل مطالبهم، وكذلك الافتقار إلى الأمن الوظيفي".

وأفاد العمال خلال احتجاجاتهم بأن المقاول دفع لهم في يونيو (حزيران) الماضي، راتب شهر فبراير (شباط) الماضي، ودفع من راتب شهر مارس (آذار) الماضي، مليون تومان فقط.

وفي الوقت نفسه، نُشرت سابقًا تقارير تفيد بأن أحد عمال قسم المساحات الخضراء، الذي لم يتسلم راتبه لعدة أشهر، تدهورت أوضاعه الصحية أثناء العمل، وتوفي في طريقه إلى المستشفى.

وقال رئيس بلدية "كوت عبد الله" إن العامل المتوفى كان يعاني من المرض منذ فترة، بينما اعتبر زملاؤه أن "المشاكل العصبية والضغوطات الناجمة عن عدم تقاضيه راتبه لعدة أشهر" هي السبب وراء وفاته.

وكان هؤلاء العمال قد تجمعوا أيضًا أمام مبنى محافظة خوزستان، لمتابعة مشاكلهم التي يواجهونها في العمل، ولكن محاولاتهم باءت بالفشل.

يشار إلى أن قسم المساحات الخضراء التابع لبلدية "كوت عبد الله" لديها 220 عاملاً، حيث تأخرت رواتبهم منذ شهر مارس (آذار) الماضي، إلى الآن.

وكتبت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء (إرنا) حول هذا الموضوع، أنه بسبب استمرار هذه الأوضاع واستياء العمال، قام أحدهم، في وقت سابق، بتفريغ شاحنة من مياه المجاري في باب مبنى بلدية "كوت عبد الله".

وذكرت وسائل الإعلام أن العامل لم يتلق راتبه لمدة 8 أشهر.

واعتبر رئيس بلدية "كوت عبد الله" أن ترك العمال المحتجين للنفايات في الشوارع وأمام البيوت هي طريقتهم الخاصة لممارسة الضغوط على البلدية من أجل دفع الرواتب.

تجدر الإشارة إلى أن منطقة كوت عبد الله هي مركز مدينة كارون، التابعة لمحافظة خوزستان، جنوب غربي إيران، وأن مدينة كارون هي مدينة جديدة تم فصلها عن مدينة الأهواز شتاء عام 2013.

 

إيران بالمختصر
أعلنت مصادر حقوقية، اليوم الاثنين 24 فبراير (شباط)، أن رضا أميدي ياريجاني (22 عامًا) أحد سجناء احتجاجات نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، أقدم على...المزيد
أعلنت النائبة عن مدينة طهران في البرلمان الإيراني، فاطمة ذو القدر، اليوم الاثنين 24 فبراير (شباط)، أن 50 في المائة من المواطنين الإيرانيين يعيشون تحت...المزيد
نفى أحمد أمير آبادي فراهاني، نائب مدينة قم في البرلمان الإيراني، خبر إصابته بفيروس کورونا. وقال، اليوم الاثنين 24 فبراير (شباط): "لست مصابًا بفيروس...المزيد
ألقت قوات الأمن في طهران القبض على ناشطين طلابيين اثنين هما أمير حسين علي بخشي، وعلي حقیقت جوان، ونقلتهما إلى مكان مجهول. وقد تم اعتقال هذین الطالبين...المزيد
توفي إثنان من العمال بسبب السقوط، أثناء العمل، من أعلى مبنى في مدينة "آستانه أشرفیه"، بمحافظة جيلان، شمالي إيران. ووفقًا لوكالة أنباء الطلبة...المزيد