اعتقال ناشطة سابعة من بين الـ14 الموقّعات على بيان "تنحي المرشد الإيراني"  | ایران اینترنشنال

اعتقال ناشطة سابعة من بين الـ14 الموقّعات على بيان "تنحي المرشد الإيراني" 

أفادت مصادر حقوقية، بإلقاء القبض على غيتي بورفاضل، المحامية وإحدی الموقعات على "بيان الـ14 ناشطة المطالبات بتنحي خامنئي وتغيير نظام الجمهوریة الإسلامية".

وقد أعلنت الجبهة الوطنية الإيرانية، السبت 24 أغسطس (آب)، أن غيتي بورفاضل اختفت قبل 5 أيام، وأن زوجها وأختها لا يعلمان شيئًا عن الجهة الأمنیة التي اعتقلتها، ولا السجن الذي احتجزت فيه.

يشار إلى أنه منذ إصدار "بيان الـ14 ناشطة بتنحي خامنئي وتغيير نظام الجمهورية الإسلامية" يوم 5 أغسطس (آب) الحالي، هناك 7 نساء من بين الناشطات الـ14 محتجزات الآن لدى أجهزة المخابرات والأمن في الجمهورية الإسلامية.

وكانت الجبهة الوطنية الإيرانية قد أصدرت، أمس السبت، بيانًا أعلنت فيه عن اعتقال غيتي بورفاضل، عضو المجلس المركزي للجبهة الوطنية الإيرانية وعضو اللجنة القانونیة للجبهة، مشيرة إلى أن بورفاضل لديها كثير من الأبحاث والمؤلفات الأدبية، وتمت الإشادة بها على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم.

وأكدت الجبهة أن "غیتي بورفاضل، واحدة من أبرز المحامين المدافعين عن النشطاء السياسيين وحقوق الإنسان والحريات، كما أنها من النساء الـ14 اللائي وقّعن على البيان للمطالبة بتنحي مرشد الجمهورية الإسلامية".

وشدد البيان على أن "موقف بورفاضل المتشدد من الفساد والعنف والخروج على القانون أغضب الأجهزة الأمنية".

وفي نهاية البيان، نددت الجبهة الوطنية باعتقال غيتي بورفاضل، وطالبت بأن يتم إطلاق سراحها في أسرع وقت ممكن، وأن تعود دون أي ضرر لمنزلها وعائلتها".

يذكر أن أجهزة الأمن اعتقلت حتى الآن- قبل غيتي بورفضل- ستًا أخريات من الموقّعات على "بيان الناشطات لتنحي خامنئي وتغيير نظام الجمهورية الإسلامية"، وهن: شهلا انتصاري، وشهلا جهان بین، وفاطمة سبهري، وحورية فرج زاده، ونرجس منصوري، في رشت وطهران ومشهد. بالإضافة إلى فرنجیس مظلوم، والدة سهیل أعرابي، سجين الرأي، وهي إحدى الموقعات على هذا البيان، وقد تم اعتقالها قبل إصدار البيان بشکل علني، وهي الآن محتجزة في الجناح 2 من سجن إيفين، التابع لوزارة الاستخبارات.

وكانت 14 ناشطة مدنية في مجال حقوق المرأة، قد طالبن مرشد الجمهورية الإسلامية، علي خامنئي، بالتنحي، يوم الاثنين 5 أغسطس (آب) الحالي، في خطوة غير مسبوقة في الحركة النسوية الإيرانية، كما وصفن النظام الحاكم بأنه نظام "معادٍ للمرأة".

وجاء في بيان الناشطات، أن "نظام ولاية الفقيه، ألغى نصف المجتمع الإيراني وهي المرأة، طيلة العقود الأربعة الماضية".

وأكدت الناشطات أنهن ينتهجن طرقًا مدنية بعيدة عن العنف في نضالهن "ضد النظام، لإسقاطه بالكامل، وصياغة دستور جديد يعترف بكرامة المرأة وهويتها وحقوقها المتساوية في جميع المجالات".

وجاء في بيان الناشطات الإيرانيات: "بعد انتصار الثورة وقيام نظام الجمهورية الإسلامية، تم إسقاط العديد من حقوق الإنسان الأساسية للمرأة الإيرانية.. كما أن أي شخص يحتج على هذا التمييز بين الجنسين يتعرض للإهانة والإذلال والضرب والسجن والتعذيب، بل والإعدام في بعض الحالات". 

 

إيران بالمختصر
أفادت مصادر صحافية إيرانية أن اللواء يحيى رحيم صفوي، مستشار المرشد علي خامنئي، التقى أكرم الكعبي، أمين عام ميليشيا النجباء العراقية، في طهران، بحضور...More
قالت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالإعدامات التعسفية، آنيس كالامار، في تقرير لها حول حالات الإعدام خارج القانون في العالم، إن إيران تواصل...More
قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بعد إشارة إلى آثار العقوبات الأميركية وتراجع عائدات إيران من العملات الأجنبية: "واضح تمامًا بالنسبة لنا أن الناس...More
أكد رافائيل غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن إيران بدأت بناء محطة لتجميع أجهزة الطرد المركزي تحت الأرض. وقال غروسي لوكالة "...More
قال عبد علي عسكري، رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، يوم الثلاثاء، إن "حوالي 130 قناة باللغة الفارسية وحوالي 140 قناة بلهجة الجماعات العرقية...More