استمرار إضراب عمال مصنع هيبكو للعدادات في قزوين | ایران اینترنشنال

استمرار إضراب عمال مصنع هيبكو للعدادات في قزوين

 

واصل عمال مصنع هيبكو للعدادات احتجاجهم، أمام مكتب إمام جمعة قزوين، اليوم الخميس 12 سبتمبر (أيلول)، بعد أن كان العمال يتجمعون أمام مكتب محافظ قزوين في الأيام السابقة.

يذكر أن الجولة الجديدة من إضراب وتجمع عمال مصنع العدادات بدأت منذ يوم الاثنين 2 سبتمبر (أيلول) الحالي. وحتى اليوم ما زال العمال المحتجون مضربين عن العمل.

يشار إلى أن السلطات الإيرانية اعتقلت صاحب الشرکة. في الوقت الذي منعت فيه الإدارة الجديدة 200 عامل من دخول المصنع منذ أغسطس (آب) الماضي.

وقد بررت الإدارة الجديدة قرارها بمنع العمال من الدخول بأنها لا تحتاج إلى كل هؤلاء العمال.

يذكر أن هؤلاء العمال، الذين لم يحصلوا على رواتبهم منذ 25 شهرًا، يطالبون بدفع متأخراتهم ورسوم التأمين، وإطلاق خط إنتاج المصنع.

وفي السياق، قال ممثل عن عمال المصنع لوكالة أنباء العمل الإيرانية الحكومية "إيلنا": "إن عدد عمال المصنع قد انخفض من 900 عاملٍ عام 2008 إلى نحو 200 عامل، وقد ذكرت الإدارة الجديدة أنها لا تحتاج لهذا العدد من العمال منذ بداية شهر أغسطس (آب) الماضي".

ووفقًا للناشط العمالي نفسه، فقد اشتكى العمال إلى جميع المؤسسات المسؤولة خلال هذه السنة، ولكن دون جدوى.

وحول مطالب عمال مصنع هيبكو للعدادات، قال الناشط العمالي: "لدينا متأخرات منذ عام 2016. وفي عام 2017 لكل منا ديون على صاحب المصنع عبارة عن أجور متأخرة تقدر بنحو 10 ملايين تومان، ولدينا أمر قضائي بدفع هذه المستحقات؛ کما أن لدينا نحو 10 ملايين أيضًا من عام 2018، وها هم في هذه السنة بعد 4 شهور من العمل أغلقوا المصنع دون دفع رواتبنا، وقالوا ليس لديهم مواد خام! وقد أمرت محکمة قزوين بشراء المواد الخام، فتم شراؤها، لكن العمل لا يزال معطلا؛ صاحب المصنع لا يريد أن يبدأ العمل، ويقول إنه لا يريد هؤلاء العمال؛ منذ شهر ونحن نجتمع إما أمام مکتب المحافظ وإما أمام قائمقامية البرز، وإما أمام مكتب إمام الجمعة".

تجدر الإشارة إلى أن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وعودة العقوبات، أديا إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية وارتفاع أسعار العملات الأجنبية، وهو ما أدى بدوره إلى نقص المواد الخام وتعطيل العديد من المصانع.



 

إيران بالمختصر
مع الزيادة المُستمرَّة في عدد المُصابين بكورونا في إيران، أعلنت وزارة الصحة أنه بسبب الحاجة إلى "إدارة" أسِرَّة المستشفيات، يُحظر إجراء الجراحة...More
طالب أمير حسين نجف بور ثاني، محامي غلام رضا منصوري، المتهم في قضية أكبر طبري، بإظهار صور لجثته ووجهه؛ حتى لا يكون هناك "شك" في وفاته. وقال نجف بور...More
أصدرت نقابة عمال شركة قصب السكر في مدينة هفت تبة، ونقابة معلمي مدينة إسلام شهر، ونقابة معلمي كردستان – مريوان، ونقابة عمال شركة حافلات النقل المدني...More
كتبت وكالة "مهر" للأنباء، أمس الأربعاء، نقلاً عن رئيس إدارة التوزيع في شركة الغاز الوطنية الإيرانية، أن "تصدير الغاز الإيراني إلى تركيا استُؤنف في...More
أظهرت دراسة لأحدث الإحصاءات التي نشرتها وزارة الطرق والتنمية الحضرية في إيران أنه من أكتوبر (تشرين الأول) عام 2018 إلى يونيو (حزيران) من هذا العام،...More