استقالة رئيس البورصة.. وإنذار ظريف برلمانيًا هروبًا من المفاوضات.. ودعوة حفيد الخميني لخوض انتخابات الرئاسة.. أبرز عناوين اليوم | ایران اینترنشنال
الرصد الصحافي ليوم الأربعاء 20 يناير (كانون الثاني) 2021

استقالة رئيس البورصة.. وإنذار ظريف برلمانيًا هروبًا من المفاوضات.. ودعوة حفيد الخميني لخوض انتخابات الرئاسة.. أبرز عناوين اليوم

تستمر أزمة انهيار البورصة في إيران، وتستمر معها الأحداث المتصلة، بعد أن قام رئيسها، حسن قاليباف أصل، بالاستقالة، وهو ما وصفته بعض الصحف الصادرة اليوم الأربعاء بالاستقالة الإجبارية أو العزل.

واعتبرت صحيفة "آفتاب يزد" رئيس منظمة البورصة أنه أول ضحايا هذا الوضع المتأزم والحالة المضطربة التي تمر بها إيران. كما ذكرت الصحيفة أن صانع القرار الرئيسي في هذا المجال هو مجلس البورصة ولو كان من المقرر أن يستقيل أحدهم فيجب أن يكون في صفوف شخصيات بارزة في هذا المجلس مثل وزير الاقتصاد أو رئيس البنك المركزي، أما ورئيس البورصة، فدوره يقتصر على رئاسة الأمانة وهو بمثابة المتحدث باسم المنظمة فحسب، وعنونت "اعتماد" بالقول: "المتهمون الجدد في انهيار البورصة"، وأشارت إلى استقالة رئيس البورصة واحتمالية استجواب وزير الاقتصاد من قبل البرلمان.

وفي شأن آخر، اهتمت الصحف بموضوع الانتخابات الرئاسية القادمة في إيران واحتمالية ترشح حفيد الخميني، حسن الخميني، ليكون مرشح الإصلاحيين في هذه الانتخابات بعد تراجع شعبيتهم بشكل كبير، على خلفية ابتعاد روحاني عن تيارهم وعدم وفائه بوعوده لهم كما يرون. وأجرت الصحيفة مقابلة مع مدير مكتب رئاسة الجمهورية في فترة محمد خاتمي، وزعم للصحيفة أن ترشح حفيد الخميني يبث الأمل في قلوب الناس ويجعل الأصوليين قلقين وخائفين.

أما صحيفة "كيهان" فقد وصفت محاولات الإصلاحيين الوصول إلى الرئاسة في الانتخابات القادمة بأنها حلم وخيال، وعنونت في صفحتها الأولى وبالخط العريض: "وعود كبيرة وخلفية هزيلة"، وقد تكون ردا على من يحاولون حث حفيد الخميني على الترشح للانتخابات وهو ما تعارضه الصحيفة بحجة أنه لا يمتلك سجلا سياسيا، ولم يكن له مسؤولية تنفيذية فيما مضى من عمله السياسي.

وعلى صعيد آخر تناولت بعض الصحف تصريحات رئيس الجمهورية حسن روحاني، وتأكيده أن الحكومة عازمة على شراء لقاح كورونا في الأسابيع القادمة، أما صحيفة "كيهان" فاعتبرت أن هذه المحاولات من جانب حكومة روحاني ذات أهداف سياسية، وأن الحكومة تسعى لشراء اللقاح الأميركي بهدف سياسي، واصفة هذه المحاولات بأنها تلاعب بحياة الناس.

وفي موضوع آخر، أشارت صحيفة "وطن امروز" إلى إصدار البرلمان إنذارين لوزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف، وكتبت في عنوانها الرئيسي بنبرة تحقير وإهانة: "ظريف الترامبي". وكان البرلمان الإيراني قد أنذر ظريف سبب "ضعف الدبلوماسية الإيرانية"، و"الشوق للتفاوض مع ترامب".

يمكننا الآن أن نقرأ تفاصيل بعض الأخبار الأخرى...

 

"شرق": البورصة ضحية صراعات سياسية مريبة

قال الخبير الاقتصادي، غلام حسين دواني، لصحيفة "شرق" إن البورصة في إيران باتت اليوم ضحية لصراعات سياسية مريبة، محملا الحكومة مسؤولية الأضرار التي حلت بالناس بعد الانهيارات المتعاقبة التي شهدتها أسواق البورصة في الشهور الأخيرة.

وذكر دواني أن على الحكومة أن تتوقف عن تقديم الوعود الفارغة ولا تحث الناس على الاستثمار في البورصة، فالحكومة حصلت على منافعها ومكاسبها وباعت أسهم الشركات الحكومية على الناس بثلاثة أضعاف، في حين أن خسائر الناس في البورصة تقدر بخمسين في المائة من كل مستثمراتهم في هذا القطاع.

 

"اعتماد": انتخابات رئاسة الجمهورية في إيران باتت تشبه البيعة

اقترح الناشط الإصلاحي، سعيد حجاريان، في مقابلة مع صحيفة "اعتماد" على المرشد الإيراني، علي خامنئي، أن يقوم مباشرة بتعيين رئيس الجمهورية بدل أن يصل رئيس الجمهورية إلى هذا المنصب عبر انتخابات شكلية ورقابية يشرف عليها المرشد نفسه، مضيفا أن انتخابات رئيس الجمهورية في إيران اليوم أصبحت بمثابة البيعة.

وأشار حجاريان إلى رقابة مجلس صيانة الدستور ودوره في تزكية المرشحين أو رفضهم، وأكد أنه لو تقرر أن يتم غربلة المرشحين من جانب مجلس صيانة الدستور، فذلك يتعارض مع طبيعة الانتخابات ولا يصح حينئذ تسميتها بالانتخابات.

وذكر الناشط الإصلاحي أن النظام يحتاج إلى زيادة نسبة المشاركة وتعزيز قوة الصندوق، لكنه في الوقت نفسه يريد ان يكون الإصلاحيون هم الذين يخسرون في هذه الانتخابات.

 

"همدلي": التياران الأصولي والإصلاحي يعانيان من تصدع وتراجع في شعبيتهما

قال الناشط السياسي، محمد مهاجري، لصحيفة "همدلي" إن التيار الأصولي أيضا "يعاني من التصدع والتراجع في شعبيته وهو في طريقه إلى الاضمحلال والزوال إن لم نقل إنه عمليا قد زال واضمحل"، حسب تعبيره.

وأضاف مهاجري: "يبدو أن شعبية جميع التيارات السياسية سواء كانت إصلاحية أو أصولية تواجه تراجعا ملحوظا، معزيا السبب الرئيسي في هذا الوضع إلى الشعارات الفارغة التي يعطيها كلا التيارين أثناء خوض الانتخابات، فالسياسيون في الغالب يعطون شعارات يكونون في الغالب غير قادرين على الوفاء بها وهذه الشعارات الفارغة تحولت إلى أزمة في بناء الجسور داخل المجتمع الإيراني.

 

"جهان صنعت":  إجراء البرلمان ضد ظريف محاولة للهروب من المفاوضات

قال صلاح الدين هرسني، المحلل السياسي والخبير في العلاقات الدولية، في مقال له بصحيفة "جهان صنعت"، إن الإنذارين اللذين أصدرهما البرلمان ضد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بلا أساس ولا قيمة، موضحا أنه من الناحية الدلالية فإن الأسئلة التي وجهت لوزير الخارجية تدل على أن البرلمان يحاول الهروب من المفاوضات والاستمرار في الوضع الراهن حسبما يريد التيار المحافظ.

وذكر هرسني أن هذه الإجراءات من وجهة نظهر المعارضين تحمل إنذارا للدبلوماسية الإيرانية، وتؤكد على ضرورة أن تستمر سياسة المقاومة، وأن البلاد بعد ترامب لا تحتاج إلى مفاوضات أو اتفاق نووي، وأن أي محاولة من ظريف للحصول على انفراجة سياسية واقتصادية تعني تجاوز الخطوط الحمراء للنظام.

 

إيران بالمختصر
نظم عدد من النشطاء المدنيين والسياسيين، اليوم الاثنين الأول من مارس (آذار)، تجمعًا أمام القضاء، ورفعوا شكوى ضد المسؤولين والمتورطين في نقلهم إلى...More
أعلن الحرس الثوري الإيراني في همدان عن استدعاء 41 شخصًا واعتقال شخص واحد منهم، على خلفية "تصوير عرض أزياء" سيدات. وقال علي أكبر كريم بور، مسؤول...More
أعلن نشطاء حقوقيون عن إعدام 4 نشطاء أهوازيين، هم: علي خسرجي، وحسين سيلاوي، وناصر خفاجيان، وجاسم حيدري، في سجن سبيدار بمدينة الأهواز، جنوب غربي إيران...More
أصدرت محكمة في إيران حكمًا بالسجن لمدة عام على بروين محمدي، الناشطة العمالية ونائبة رئيس مجلس إدارة نقابة العمال الحرة الإيرانية والعضو المؤسس لمجلس...More
أعلن حامد تركاشوند، مدير لجنة إحياء الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في إيران، عن تشكيل 1400 مجموعة جهادية متخصصة في البلاد للأمر بالمعروف والنهي عن...More