الرصد الصحافي ليوم الاثنين 16 سبتمبر (أيلول) 2019

ارتفاع أسعار النفط.. وحجم الفساد في العملة الحكومية.. و"انهيار" المجتمع الإيراني.. أبرز عناوين اليوم

 

توقع خبراء مؤسسة "غلوبال" الاقتصادية، يوم أمس، أن يقفز سعر النفط من 70 دولارًا إلى 80 دولارًا. هذا التوقع كان حجة كي تكتب صحيفة "خراسان" عنوان "النفط ينتظر قفزة 10 في المائة"، وصحيفة "دنياي اقتصاد" تنشر تقريرًا تحت عنوان "النفط بعد تفجيرات آرامكو"، وتبحث 7 توقعات حول أسعار النفط وتتساءل: هل يصل النفط إلى مائة دولار؟

صحيفتا "كيهان"، و"جوان" لم تتطرقا إلى أسعار النفط، بسبب انشغالهما بالقضايا الداخلية، لكنهما لم تنسيا الترحيب بتفجيرات آرامكو ومهاجمة السعودية والولايات المتحدة.

بينما أعربت الصحف الإصلاحية عن قلقها من نتائج الهجوم على مؤسسات النفط السعودية على إيران.

بعد أن أكد وزير الخارجية الأميركي على مسؤولية إيران في حادثة هجوم الطائرات المسيرة، نشرت صحف "همدلي"، و"مردمسالاري"، و"آرمان ملي" عناوينها المقتبسة من رد ظريف على بومبيو مثل: "أقصى الخداع والأكاذيب"، أو "الأكاذيب الأقصى بعد فشل الضغوط الأقصى".

صحيفة "همدلي" نشرت اليوم حوارين مهمين في مجال السياسة والاجتماع. حسين أنصاري راد، وهو برلماني سابق تحدث للصحيفة، عن عراقيل الحكومة الخفية، وأن "مرض البلاد سببه السلطة غير المسؤولة".

بينما كان عنوان "همدلي" الرئيسي هو: "المجتمع وصل إلى التوتر"، وتم اختياره من بين ما قاله الخبير الاجتماعي سعد معيدفر.

قبل أن نخوض في التفاصيل، نذكر أن فريق استقلال حضر مباراته، أمس، بزي كتب عليه باللغتين الفارسية والإنجليزية "الفتاة الزرقاء"، لكن صحف اليوم لم تنشر أي خبر عن تضامن الفريق الأزرق مع مشجعته "الزرقاء" المتوفاة التي عبر الحديث عنها الحدود الإيرانية.

 

"همدلي": المجتمع الإيراني متوتر وغارق في الانهيار

قال الخبير الاجتماعي سعيد معيدفر، في حديث مع صحيفة "همدلي": "لدينا اليوم فقط اسم بلد وليس لدينا مجتمع".

يرى الخبير الاجتماعي أن إيران اليوم ليس مجتمعًا. ويوضح معيدفر: "الأنظمة الاستبدادية والمركزية تجعل الشعب والمجتمع منفعلين وغير مسؤولين إلى الحد الذي نواجه فيه الآن كتلة منفعلة خلت من المسؤولية بسبب هيمنة السلطة".

ووفقًا لما قاله الخبير الاجتماعي، فإن الأنظمة الاستبدادية تخشى أن يشعر الأفراد بالمسؤولية تجاه بعضهم البعض لأن حياتهم ستكون مهددة بتكوين المجتمع.

ويضيف معيدفر في توضيحه عن المواطن الإيراني: "أصبح المواطنون يتكيفون مع المشاكل والقضايا حولهم، بدلاً من الرد المناسب".

يعتبر ضيف الصحيفة أن الوضع الحالي نتيجة أفعال النظام، ويقول: "المجتمع الإيراني غارق في الانهيار الاجتماعي، والتغييرات التي تقوم بها الحكومة تفتقر إلى الترابط والاستمرارية".

ورغم إشارته إلى التشابه بين النظامين في إيران وكوريا الشمالية، إلا أنه يرى الشعب الإيراني لا يزال لديه القدرة والقوة على التغيير، بينما تجمد الكوريون الشماليون لعدة أجيال حتى لم يعودوا قادرين على التغيير.

 

"شرق": حجم الفساد في تخصيص العملة الحكومية

كتبت صحيفة "شرق" تقريرًا مفصلاً عن حجم الفساد الكبير، واستغلال العملة الحكومية لأغراض شخصية.

من بين النماذج التي ذكرتها الصحيفة:

أولا: قربان علي فرخزاد، الذي لا يمتلك سوى شهادة الصف الخامس الابتدائي. تسلم عبر الريعية 446 مليونًا و5.332 دولارًا بالسعر الحكومي (4.200 تومان) من البنك المركزي، وباع منها 201 مليون دولار، ومن خلال النقود التي تحصّل عليها من هذا البيع اشترى شركة "ماشين سازي" في تبريز.

ثانيًا: 20 شركة حكومية، تتسلم ثلاثة مليارات و515 مليون يورو من البنوك بسعر العملة الحكومية من أجل استيراد الدواء والسلع الأساسية، لكن هذه الشركات لم تلتزم أبدًا بإعادة الثلاثة مليارات للحكومة.

ثالثًا: يتسلم شخص آخر مليوني يورو بسعر العملة الحكومية من أجل استيراد دعامات الشرايين القلبية، لكنه استورد أسلاكًا كهربائية، وهرب من البلاد بعد بيعها.

تذكر "شرق" هذه النماذج، وتستنتج في آخر تقاريرها أن هذه النماذج تكشف الحالة العامة في إدارة اقتصاد البلاد.

 

"آرمان ملي": تواضع رفسنجاني كسر الجليد بين الرياض وطهران

قالت فاطمة هاشمي في حديث مع صحيفة "آرمان ملي" إن المتطرفين والمتشددين أوصلوا قضية حضور النساء الإيرانيات في الملاعب إلى الحال الذي نحن فيه اليوم.

تقول هاشمي إنه كان يمكن حل حساسية المراجع الدينية حول حضور النساء في الملاعب عن طريق التفاوض، بدلا من أن تدخل النساء اليوم بعد ضغط الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والضغوط الخارجية.

علاوة على قضية حقوق النساء تطرقت هاشمي إلى القضايا السياسية والتوتر الحالي بين إيران والدول المجاورة، وزعمت أن تواضع أبيها هاشمي رفسنجاني كسر الجمود في علاقات طهران والرياض.

وتضيف فاطمة هاشمي أنه في قمة الدول الإسلامية في السنغال، طلب الأمير عبد الله ولي عهد السعودية آنذاك، حضور علي أكبر هاشمي رفسنجاني في غرفته بالفندق.. تقول ابنة رفسنجاني إن هذا الطلب كان منافيًا للعرف الدبلوماسي، حيث إن الأمير عبدالله كان وليًا للعهد، بينما أبوها كان رئيسًا للجمهورية، لكنه ذهب لغرفة الأمير عبد الله، وفتح بابًا في العلاقات بين إيران والسعودية.

 

إيران بالمختصر
بعد يوم واحد من بث التلفزيون الإيراني تقريرًا آخر حول اعتقال مدير قناة "آمد نيوز"، روح الله زم، نفت حكومة إقليم كردستان العراق، اليوم الجمعة 18...المزيد
أعلن سكرتير مجلس تشخيص مصلحة النظام، محسن رضائي، اليوم الجمعة 18 أکتوبر (تشرين الأوَّل)، خلال تغريدة نشرها على حسابه في "تويتر"، أن حكومة روحاني لا...المزيد
طالب وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، مجلس الأمن الدولي، بحظر بيع الأسلحة لإيران، بسبب ما أشار إليه من أن طهران تستغل السلاح الذي تحصل عليه من...المزيد
يواصل عمال شرکة قزوين لصناعة العدادات الکهربائية، وسط إيران، احتجاجاتهم اليوم الجمعة 18 أكتوبر (تشرين الأول)، بسبب عدم تقاضيهم رواتبهم لسبعة أشهر على...المزيد
أفادت مصادر قضائية، اليوم الخميس 17 أكتوبر (تشرين الأول)، بأن محاكمة الـ14 ناشطة إيرانية اللائي كنّ قد أصدرن، في وقت سابق، بيانًا للمطالبة باستقالة...المزيد