اجتماع مجلس المحافظين.. مساعٍ أوروبية وأميركية لاعتماد قرار ضد إيران | ایران اینترنشنال

اجتماع مجلس المحافظين.. مساعٍ أوروبية وأميركية لاعتماد قرار ضد إيران

تزامنًا مع انعقاد اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية وقلق المدير العام لهذه الوكالة، رافائيل غروسي، من تقليص رقابة المفتشين في إيران، تسعى 3 دول أوروبية وأميركا لاعتماد قرار ضد إيران.

وفي حديثه لمجلس المحافظين، اليوم الاثنين أول مارس (آذار)، قال غروسي: "سبق وذكرت أن تعليق أو تقييد أنشطة التحقق والمراقبة للوكالة في هذه المرحلة سيكون له تأثير خطير على قدرة الوكالة في الإبلاغ عن تنفيذ طهران لالتزاماتها".

وفي إشارة إلى التزامات إيران، قال إن وجود العديد من جزيئات اليورانيوم من أصل بشري، بما في ذلك الجسيمات النظيرية المعدلة، في مكان لم يتم إبلاغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية عنه، هو مؤشر واضح على وجود مواد أو معدات ملوثة بمواد نووية.

وأشار غروسي أيضًا إلى أنه في حالة عدم وجود تفسير تقني سليم من إيران، فإن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تشعر بقلق عميق من احتمال وجود مواد نووية غير معلن عنها في الموقع غير المعلن عنه، وأن هذه المواد النووية قد تظل غير مبلغ عنها من إيران بموجب اتفاقية الضمانات.

وأضاف المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية: "بعد 18 شهرًا، لم تقدم إيران التفسيرات الفنية اللازمة والكاملة والصحيحة بشأن وجود هذه الجسيمات".

ولفت غروسي أيضا إلى أن إيران لم ترد حتى الآن على أسئلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول وجود جزيئات اليورانيوم في 3 مواقع أخرى لم يتم الإعلان عنها.

ولفت غروسي إلى اتفاقية الضمانات في معاهدة عدم انتشار السلاح النووي، قائلا: "وفقًا للمادة 39 من اتفاقية الضمانات، لا يمكن تغيير الاتفاقات الفرعية المتفق عليها من جانب واحد. لذلك فإن إيران ملزمة بمواصلة تنفيذ المادة 3.1 من الأحكام المعدلة لتلك الاتفاقية".

وذكر غروسي أن "عدم القيام بذلك يتعارض مع التزامات إيران بموجب الأحكام الفرعية في اتفاقية الضمانات".

وفي إشارة إلى زيارته الأخيرة لطهران، قال غروسي: "لقد عبرت عن قلقي للحكومة الإيرانية بشأن عدم إحراز تقدم في شرح قضايا الضمانات المتعلقة بالمواقع الأربعة المذكورة".

السعي وراء تمرير قرار ضد إيران

 يأتي اجتماع مجلس المحافظين، بعدما أفادت "بلومبرغ"، الأسبوع الماضي، بأن الولايات المتحدة تسعى للحصول على دعم دول أخرى لتمرير قرارها المقترح من أجل تكثيف الضغط على إيران بسبب زيادة أنشطتها النووية. 

وحذرت وزارة الخارجية الإيرانية من أن إصدار قرار في مجلس المحافظين من شأنه أن "يخل بالأوضاع الراهنة".

إلى ذلك، كتبت "رويترز" في تقرير لها أن بريطانيا وفرنسا وألمانيا تعمل من أجل تمرير الاقتراح الأميركي المذكور. وأضافت "رويترز" أن هناك مخاوف في مسودة المقترح بشأن عدم إحراز تقدم في الحصول على تفسير من إيران بشأن جزيئات اليورانيوم في ثلاثة مواقع لم يتم الإعلان عنها.

وعلى الرغم من هذا، لم تدعم روسيا المقترح، وقالت إنه لن يساعد في عملية العودة إلى الاتفاق النووي.

ومن المقرر أن يراجع مجلس المحافظين في فيينا تقرير مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن زيادة إنتاج الوقود النووي، وقضية العثور على اليورانيوم في مواقع إيرانية غير معلنة.

إيران بالمختصر
بعث رئيس لجنة حقوق الانسان التابعة للسلطة القضائية الإيرانية، علي باقري كني، برسالة إلى الأمين العام لمجلس الاتحاد الأوروبي، احتج فيها على سجن 10...More
عقب تقارير وسائل الإعلام الإيرانية حول شن هجوم على مركز تابع لقوات الاستخبارات الإسرائيلية شمالي العراق، نفى إقليم كردستان العراق هذه التقارير، واصفا...More
في خطوة تعكس تراجعه عن رفضه السابق للمفاوضات مع الدول الأوروبية في فيينا، أكد المرشد الإيراني، علي خامنئي، أن مفاوضات إيران يجب أن لا تكون استنزافية...More
أشار سكرتير مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران، محسن رضائي، إلى الهجوم الذي تعرضت له منشأة نطنز الإيرانية، قائلا إن "البلاد أصبحت معرضة على نطاق واسع...More
نفى مكتب الرئيس الإيراني الأسبق، محمود أحمدي نجاد، اليوم الأربعاء 14 أبريل (نيسان)، تصريحات فائزة هاشمي بشأن تقديم مقترح لها بالتعاون. وجاء في بيان...More