إيران ترفض مقترح إجراء مفاوضات مباشرة مع أميركا | ایران اینترنشنال

إيران ترفض مقترح إجراء مفاوضات مباشرة مع أميركا

نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال"، اليوم الأحد 28 فبراير (شباط)، عن دبلوماسيين غربيين كبيرين قولهما إن إيران رفضت عرضا من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لإجراء محادثات مباشرة مع واشنطن، بشأن الاتفاق النووي في الأسابيع المقبلة.

وأضاف المسؤولان أن رفض إيران لهذا العرض يهدد بزيادة التوترات مع واشنطن.

وبعد ساعات من تقرير وول ستريت جورنال" أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، تقرير "وول ستريت جورنال"، حول رفض بلاده التفاوض مع الدول الأوروبية والولايات المتحدة، في إطار الاتفاق النووي. وقال إن الوقت لم يحن لقبول مقترح المنسق العام للاتحاد الأوروبي

وفي هذا الخصوص، كانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد ذكرت مؤخرًا أن إدارة بايدن أعلنت عن استعدادها لحضور الاجتماع المقبل بين إيران وباقي أعضاء الاتفاق النووي؛ وهي القضية التي لاقت ترحيبا من قبل الاتحاد الأوروبي.

وعلى الرغم من هذا، فإن بعض المسؤولين الإيرانيين بمن فيهم المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، قالوا إن الولايات المتحدة انسحبت من الاتفاق النووي، ولا يمكنها المشاركة في المحادثات.

وتؤكد إيران على أن الولايات المتحدة يجب أن ترفع العقوبات أولا.

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف قد دعا الاتحاد الأوروبي إلى التوسط بين طهران وواشنطن، ولكن إيران لا تزال ترفض التفاوض المباشر مع أميركا.

وقال الدبلوماسيان الغربيان لصحيفة "وول ستريت جورنال" إن إيران رفضت حضور اجتماع خطط له الاتحاد الأوروبي، وتؤكد أنه يجب ضمان أن ترفع الولايات المتحدة بعض العقوبات عن إيران بعد ذلك الاجتماع.

يشار إلى أن هذا الاجتماع جاء باقتراح مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، وكان بوريل يأمل في أن تستضيف أوروبا الاجتماع في الأيام القادمة.

وقالت الولايات المتحدة إنها مستعدة لحضور الاجتماع لكنها قالت إنها غير مستعدة لرفع العقوبات دون إجراء محادثات مباشرة مع إيران.

وقال الدبلوماسيان الغربيان لصحيفة "وول ستريت جورنال" إن رفض إيران للعرض الأميركي لا يعني أن الآمال في إجراء محادثات مباشرة بين طهران وواشنطن ستتبدد في الأشهر المقبلة، وأنه من المحتمل أن إيران تسعى للحصول على ركائز في المحادثات المستقبلية.

وأضافا: "يمكن أن تتم هذه المحادثات حتى قبل عطلة النوروز (رأس السنة الإيرانية)، لكن قرار إيران بتجنب المشاركة في اجتماع أعضاء الاتفاق النووي بحضور الولايات المتحدة سيزيد التوترات في الأيام المقبلة".

وكان المرشد الإيراني، علي خامنئي، قد أكد في سبتمبر (أيلول) الماضي، أنه لن تكون هناك أية مفاوضات بين إيران وأميركا على "أي مستوى كان".

الجدير بالذكر أن تصريحات المرشد هذه جاءت خلال فترة رئاسة دونالد ترامب.

إيران بالمختصر
أظهر التقرير الجديد الصادر عن مركز الإحصاء التابع لمجلس أوروبا، "يوروستات"، اليوم السبت 17 أبريل (نيسان)، أن مستوى تجارة إيران مع 27 دولة أعضاء في...More
انتقد الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي عدم الموافقة على أهلية المرشحين لانتخابات مجالس البلدية من قبل اللجان التنفيذية التابعة للحكومة الإيرانية،...More
أفادت وزارة الصحة الإيرانية، اليوم السبت 17 أبريل (نيسان)، أنه تم خلال الـ24 ساعة الماضية تسجيل 319 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، كما تم تسجيل أكثر...More
نشر "نادي الصحفيين الشباب"، التابع لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، صورة أعلن فيها أن مرتكب "التخريب" في نطنز رجل يدعى رضا كريمي كان قد فَرَّ...More
أعلن حميد رضا عزيزي، أمين المجلس الأعلى لنظام التمريض الإيراني، أن عدد الممرضين المهاجرين في العام الماضي يتراوح بين 100 و120 شخصًا شهريًا. وقال...More