إعلان حالة الطوارئ "البرتقالية" في منشآت النفط والبتروكيماويات الإيرانية

 

أفادت مصادر صحافية إيرانية، اليوم الجمعة 20 سبتمبر (أيلول)، بأن سلطات الجمهورية الإسلامية أعلنت حالة الطوارئ "البرتقالية" في منشآت النفط والبتروكيماويات، جنوبي البلاد.

ووفقًا لبعض التقارير الإعلامية، صدر هذا التحذير من قبل "طاقم إدارة الأزمات لمنطقة بارس الاقتصادية الخاصة الأولى والثانية"، فيما يتعلق بمنشآت عسلوية وکنکان.

وفي هذا السياق، انتشرت رسالة بتوقيع نائب المدير التنفيذي لطاقم إدارة الأزمات في منطقة بارس للبتروكيماويات في بعض القنوات التلغرامية، يطالب فيها بأن تکون القوات والإمكانات وآلات الإغاثة وإدارة الأزمات ومكافحة الحرائق في حالة الطوارئ "البرتقالية".

يشار إلى أن حالة الطوارئ البرتقالية تشير إلى تزايد احتمال حدوث خطر "بنسبة کبيرة".

وكانت وكالة "إيلنا" العمالية هي الوكالة الإيرانية الأولى التي نشرت خبر إعلان حالة الطوارئ، لكنها قامت بحذفه بعد دقائق لأسباب لم تعلن عنها.

وكتب موقع "نور نيوز" الإخباري، نقلاً عن "مصدر مطلع"، أن "إعلان حالة الطوارئ البرتقالية جاء في سياق المناورات في مجال الدفاع المدني، ولا يشير إلى حدوث تهديد محتمل".

وأضاف الموقع أيضًا أن المناورات المذكورة تتعلق فقط "ببعض المنشآت النفطية والبتروكيماوية وليست عامة".

تأتي حالة التأهب هذه بعد الهجمات الأخيرة التي استهدفت المنشآت النفطية السعودية. وتنفي إيران أي ضلوع لها في هذه الهجمات، ولكن بعض المسؤولين الأميركيين يعتقدون أن طهران هي من تقف وراءها.

وفي الوقت نفسه، حذرت بعض المصادر من هجوم سيبراني محتمل على منشآت النفط والغاز والبتروكيماويات الإيرانية.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد أعلنت سابقًا عن "هجوم سيبراني على نظام الأسلحة الإيراني، ردًا على إسقاط الطائرة المسيرة الأميركية في مضيق هرمز من قبل القوات الإيرانية"، منذ نحو ثلاثة أشهر.

وتعليقًا على احتمال حدوث رد عسكري ضد إيران، حذر المسؤولون الإيرانيون، خلال الأيام الأخيرة، من نشوب الحرب، ومن "رد طهران الحاسم".



 

إيران بالمختصر
قال محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني، اليوم الاثنين 25 مايو (أيار): "إن الحكومة تعتبر أن اختيار رؤساء اللجان، وأعضاء هيئة الرئاسة ورئيس...المزيد
أعلن رئيس البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، عن إصدار سندات خزانة كخيار حكومي جديد لسد عجز ميزانية العام الحالي. وأفادت وكالة أنباء الطلبة...المزيد
أصدرت محكمة الثورة في طهران حكمًا بالسجن 5 سنوات ضد سكينة بروانه، الناشطة السياسية المعتقلة في سجن قرجك ورامين، وحرمتها أيضًا من العضوية في الأحزاب...المزيد
قال أمير حسين قاضي زاده هاشمي، عضو هيئة رئاسة البرلمان الإيراني، إن جمارك البلاد أصبحت "وسيلة للتهريب". وأشار قاضي زاده هاشمي، لوكالة "فارس" للأنباء...المزيد
رغم انخفاض عمليات البيع، خلال الأسابيع الأربعة الماضية، فقد ارتفع سعر المتر المربع الواحد من المنازل في طهران بنحو 34 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها...المزيد