إطلاق سراح المواطن الإيراني- البريطاني كمال فروغي المسجون في إيفين

 

أعلنت عائلة المواطن الإيراني- البريطاني، كمال فروغي، المسجون في إيفين، عن إطلاق سراحه وعودته إلى لندن.

وأكد كامران فروغي، نجل هذا السجين السياسي، اليوم الأربعاء أول أبريل (نيسان)، إطلاق سراح والده، وأن حالته الصحية جيدة، مضيفا أنه رغم مشكلة إلغاء الرحلات بسبب أزمة كورونا، والوقت المطلوب لإصدار جواز سفره الإيراني، لكن العائلة تمكنت من تهيئة الظروف لعودة فروغي إلى لندن.

يشار إلى أن فروغي كان يقبع في سجن إيفين بتهمة "التجسس لصالح جهاز الأمن البريطاني". وحتى الآن لم يعلق مسؤولو الجمهورية الإسلامية، على  هذا الخبر.

يذكر أن فروغي، مواطن إيراني- بريطاني، اعتقلته قوات الأمن الإيرانية عام 2012، وحكم عليه بالسجن 8 سنوات بتهمة التجسس لصالح المخابرات البريطانية. وكان محتجزًا في سجن إيفين لقضاء هذه العقوبة.

تجدر الإشارة إلى أن فروغي أثناء اعتقاله، كان موجودًا في إيران كمستشار لشركة بتروناس الوطنية الماليزية للنفط والغاز.

وفي وقت سابق، دعا مسؤولون بريطانيون، مرارًا وتكرارًا، إلى إطلاق سراح فروغي في محادثات رسمية مع المسؤولين الإيرانيين. كما طالبت منظمات حقوق الإنسان، بما في ذلك منظمة العفو الدولية، والمقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان في إيران، جاويد رحمان، بالإفراج عنه.

 

إيران بالمختصر
أفادت مصادر صحافية أن وفدًا إيرانيًا سيتوجه إلى كابول، اليوم الثلاثاء 26 مايو (أيار)، للتحقيق في مقتل عدد من المهاجرين الأفغان غرقًا في نهر هريرود...المزيد
قال محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني، اليوم الاثنين 25 مايو (أيار): "إن الحكومة تعتبر أن اختيار رؤساء اللجان، وأعضاء هيئة الرئاسة ورئيس...المزيد
أعلن رئيس البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، عن إصدار سندات خزانة كخيار حكومي جديد لسد عجز ميزانية العام الحالي. وأفادت وكالة أنباء الطلبة...المزيد
أصدرت محكمة الثورة في طهران حكمًا بالسجن 5 سنوات ضد سكينة بروانه، الناشطة السياسية المعتقلة في سجن قرجك ورامين، وحرمتها أيضًا من العضوية في الأحزاب...المزيد
قال أمير حسين قاضي زاده هاشمي، عضو هيئة رئاسة البرلمان الإيراني، إن جمارك البلاد أصبحت "وسيلة للتهريب". وأشار قاضي زاده هاشمي، لوكالة "فارس" للأنباء...المزيد