إسرائيل تحمّل إيران مسؤولية مهاجمة السفينة "ميرسر ستريت" وتدعو إلى "ردٍ قاسٍ" | ایران اینترنشنال

إسرائيل تحمّل إيران مسؤولية مهاجمة السفينة "ميرسر ستريت" وتدعو إلى "ردٍ قاسٍ"

في أعقاب الهجوم على سفينة تديرها شركة إسرائيليّة قبالة سواحل عمان، والّذي أسفر عن مقتل شخصين، حمّل وزير الخارجية الإسرائيليّ إيران مسؤوليّة هذا الهجوم، ودعا إلى "ردٍ قاسٍ".

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، قد دعا مساء الجمعة، إلى ردٍ قاسٍ على مهاجمة سفينة مملوكة لشرکةٍ إسرائيلية قبالة سواحل عمان، قائلًا: "إنَّ إيران ليست مشكلة إسرائيل فحسب، بل هي مصدر للإرهاب الذي يضرّ العالم بأسره".

وأكَّد  وزير الخارجيّة الإسرائيليّ أنَّ "العالم يجب أن لا يقف صامتًا أمام الإرهاب الإيرانيّ الّذي يضرّ بحريّة الملاحة أيضًا".

کما أکَّد لابيد في اتصال مع نظيره البريطانيّ، دومينيك راب، على ضرورة "الرد القاسي" على الهجوم الذي قُتل فيه اثنان من أفراد طاقم السفينة، أحدهما بريطاني والثاني رومانيّ.

وفي الوقت نفسه، ناقش وزير الدفاع الإسرائيليّ، مساء أمس الجمعة، في لقاء مع رئيس الأركان العامة للجيش الإسرائيليّ، موضوع الهجوم على السَّفينة. كما أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيليّة أنها على اتّصال بوزارة الخارجية الإسرائيليّة لتسيير القضيّة من خلال الدبلوماسيّة.

وكانت شركة "زودياك ماريتايم" (Zodiac Maritime) المملوكة لعائلة عوفر الإسرائيلية قالت، أمس الجمعة، إنَّ السفينة "ميرسر ستريت" وهي إحدى السُّفن التي تديرها، تعرّضت لهجومٍ في بحر العرب قبالة ساحل عُمان، أول من أمس الخميس 29 يوليو (تموز)، ممّا أسفر عن مقتل اثنين من أفراد الطاقم.

وقالت هذه الشركة في بيان أصدرته، أمس الجمعة 30 يوليو، إنَّ هجوم الخميس على السفينة "ميرسر ستريت" الّتي تديرها الشركة ومالکها حاليًا رجل يابانيّ، أدّى إلى مقتل اثنين من أفراد طاقمها، أحدهما بريطاني والثاني رومانيّ.

وأفادت القناة الإسرائيلية الـ13 نقلًا عن مصدر إسرائيلي وصفته برفيع المستوى بأن إيران هي من يقف وراء الهجوم على السفينة.

وقال المصدر إنَّ الهجوم على السَّفينة هو عملية إرهابيّة إيرانيّة تمّت بواسطة طائرة مسيّرة. واعتبر الهجوم مساسًا بالملاحة الدوليّة.

وتزامنًا مع ذلك، قالت قناة "العالم" الإيرانية، نقلًا عن مصادر مطلعة إنَّ الهجوم على السَّفينة الإسرائيليّة، شمالي بحر عمان، جاء ردًا على هجوم إسرائيليّ على مطار الضبعة في منطقة القصير بسوريا.

وأضافت قناة "العالم" أنَّ الهجوم الإسرائيلي على مطار الضبعة في منطقة القصير بسوريا کان قد أدّى إلى مقتل رجلين من رجال المقاومة. 

ولم توضح القناة تفاصيل الهجوم الإسرائيلي على المطار السوري وهويات القتلى.

يذكر أنه في وقت سابق من يوم السبت الماضي 24 يوليو، أفادت وسائل إعلام إيرانية بمقتل "أحمد قريشي من قادة لواء فاطميون، وعماد الأمين من قادة حزب الله اللبناني في سوريا"، لكنها لم توضح كيف قتلا.

وبعد ما يقرب من 24 ساعة من الهجوم على السفينة "ميرسر ستريت"، أعلنت شركة "زودياك ماريتايم"  أن "السفينة تتجه إلى وجهة آمنة وترافقها سفينة أميركية".

إيران بالمختصر
أعلن محمود نيلي، رئيس جامعة طهران، عن إرسال رسالة إلى رئيس السلطة القضائية في إيران، غلام حسين محسني إجه إي، من أجل الإفراج عن الطالب السجين كسرى...More
ذكرت صحيفة "شرق" أنه لا يمكن للإيرانيين المقيمين في جورجيا العودة إليها. وكتبت أنه حتى الإيرانيون الذين يحملون جوازات سفر وبطاقات إقامة جورجية ظلوا...More
أفادت وسائل إعلام هندية عن إيقاف زورق إيراني يحمل هيروين. وكانت وسائل إعلام هندية قد قالت إن حرس الحدود وشرطة مكافحة الإرهاب ضبطوا زورقًا إيرانيًا...More
تشير الإحصاءات الجديدة الصادرة عن وزارة العمل والرفاه الاجتماعي الإيرانية إلى أن الحد الأدنى لأجور العمال يغطي فقط 35 في المائة من نفقات الأسرة...More
ذكرت صحيفة "أوتاوا سان" أن رابطة أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية دعت الشرطة الكندية إلى فتح تحقيق جنائي لمعرفة "الجناة الحقيقيين" في إسقاط الطائرة...More