أهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة يطالبون بـ"نشر المعلومات وتحقيق العدالة" | ایران اینترنشنال

أهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة يطالبون بـ"نشر المعلومات وتحقيق العدالة"

أعلنت رابطة عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة التي سقطت يوم 8 يناير (كانون الثاني) الماضي، بصواريخ الحرس الثوري الإيراني، أنهم سيجتمعون يوم 5 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، الساعة 8:00 مساءً بتوقيت طهران، في 9 مدن حول العالم للإعلان عن 3 مطالب أساسية، تحت عنوان "اجتماع العدالة".

وأكدت رابطة أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية أن المطالب الثلاثة لأسر الضحايا هي: "إدانة جريمة الجمهورية الإسلامية في منظمة الطيران المدني الدولي، ونشر معلومات الدول المهتمة بهذه الجريمة في أسرع وقت ممكن، وعرض خارطة طريق للوصول إلى الحقيقة وتحقيق العدالة".

يذكر أنه في صباح يوم 8 يناير (كانون الثاني) 2020، استهدفت صواريخ الحرس الثوري طائرة تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية بعد دقائق من إقلاعها من مطار طهران الدولي، مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176 شخصًا.

وفي غضون ذلك، كذب مسؤولون إيرانيون علانية، لمدة 3 أيام، بشأن إسقاط الطائرة. لكن عقب إعلان كندا والولايات المتحدة استهداف الطائرة، وبعد نشر مقاطع فيديو للحظة إصابة الصواريخ للطائرة، اعترف الإيرانيون بالضربة الصاروخية.

يشار إلى أن اجتماع رابطة أسر ضحايا الطائرة سيعقد عبر الإنترنت وسيحضره 176 فردًا من عائلات الضحايا، بعدد ركاب الطائرة الذين لقوا حتفهم بصواريخ الحرس الثوري، وسيكون الاجتماع في 9 مدن، هي: تورنتو، وفانكوفر، وإدمونتون، ووينيبيج، وأوتاوا، ومونتريال، وواشنطن العاصمة، ولندن، وفرانكفورت.

وأكدت رابطة أهالي الضحايا أن "التقاضي مستحيل دون معرفة الحقيقة"، مضيفةً أن "الناس هم ملاذنا ومشاركون في معاناتنا"، وحثت الناس على المشاركة في "اجتماع العدالة" عبر الإنترنت.

تجد الإشارة إلى أن انعقاد "اجتماع العدالة" لعائلات الضحايا يأتي في الوقت الذي أعلن فيه محسن بهاروند، مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون القانونية، أن الجولة الثانية من المحادثات مع أوكرانيا ستبدأ في طهران في النصف الثاني من شهر أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.

وكانت الجولة الأولى من المحادثات قد تمت في أوكرانيا يومي 30 و31 يوليو (تموز) الماضي، وقال محسن بهاروند إنه في الجولة الأولى من المحادثات "كان لدينا تفاهم جيد مع نظرائنا الأوكرانيين وحاولنا حل سوء التفاهم".

وأشار بهاروند إلى أن الجمهورية الإسلامية لن تسمح لأي شخص "باستغلال" إسقاط الطائرة الأوكرانية "سياسيًا"، مضيفًا أن الدول الأخرى التي كان رعاياها على متن الطائرة قد "قبلت أوكرانيا كمتحدث وممثل لها، وإذا اتفقنا مع أوكرانيا فإنهم سيوافقون أيضًا".

وفي وقت سابق، تجمع عدد من عائلات الضحايا أمام السفارة الأوكرانية في طهران يوم 26 أغسطس (آب)، لمطالبة المسؤولين الأوكرانيين بالإجابة على الأسئلة المتعلقة بالقضية واللقاء بالسفير.

كما قامت مجموعة من أقارب الضحايا بنثر الزهور في موقع سقوط الطائرة، يوم الخميس 17 سبتمبر (أيلول) الحالي، ورددوا شعارات احتجاجية، من بينها: "الموت للديكتاتور".

 

إيران بالمختصر
أعلن زوج السجينة السياسية الإيرانية نسرين ستوده، في تغريدة عبر "تويتر"، الثلاثاء، عن نقل زوجته إلى سجن قرشك، مع وعدٍ بإرسالها إلى المستشفى. وكتب رضا...More
أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، الثلاثاء، أن شركة "بيركشاير هاثاواي" الأميركية وافقت على دفع أكثر من 4 ملايين دولار كغرامة لانتهاكها العقوبات المفروضة...More
بعد ساعات من تصريحات المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، التي طالب فيها النائب العام بتجريم النوّاب الذين أساءوا لروحاني، من خلال خطاباتهم...More
أفادت الشرطة الإيرانية بأنها ألقت القبض على أكثر من 200 مدمن مخدرات في العاصمة طهران، وتبين إصابتهم بفيروس كورونا. وذكر عبد الوهاب حسنوند، رئيس شرطة...More
قال عدد من عمال بلدية مدينة "لوشان" التابعة لمحافظة كيلان، شمالي إيران، لوكالة "إيلنا"، إنهم لم يحصلوا على رواتبهم المتأخرة منذ 6 أشهر، وأضافوا...More