أسرة روبرت ليفنسون الأميركي المختفي بإيران تعلن وفاته وتحمّل النظام المسؤولية 

أعلنت أسرة  المواطن الأميركي روبرت ليفنسون، المختفي في جزيرة كيش الإيرانية (جنوبي إيران) منذ عام 2007، وفاته.

جاء ذلك في بيان أصدرته العائلة، يوم الأربعاء 25 مارس (آذار)، قالت فيه إنه "وفقًا لمعلومات وردت من الحكومة الأميركية، تعتقد العائلة أن ليفنسون تُوفي في الحجز بإيران".

قالت الأسرة الأميركية في بيانها: "تلقينا مؤخرًا معلومات من السلطات الأميركية، تفيد بأن زوجنا ووالدنا العزيز تُوفي في أثناء احتجازه بإيران". 

وأضافت: "ليس لدينا معلومات حول كيف ومتى تُوفي، نعلم فقط أنه توفي قبل تفشي فيروس کورونا".

اختفى الضابط المتقاعد بمكتب التحقيقات الفيدرالي روبرت ليفنسون في شتاء عام 2007، بعد سفره إلى جزيرة كيش، ونفى المسؤولون الإيرانيون مرارًا أي معرفة بمصيره.

ومع ذلك، وخلال المحادثات النووية في عام 2015، تم نشر تقارير تفيد بأن إيران وعدت الولايات المتحدة بمتابعة أمر ليفنسون وإطلاق سراحه. 

وفي إشارة إلى مسؤولية النظام الإيراني عن اختفاء ليفنسون، أكدت أسرة الضابط الأميركي أنه "لولا عمل النظام الإيراني الوحشي، لكان روبرت ليفنسون اليوم على قيد الحياة وفي المنزل معنا. کما ننتظر الجواب منذ 13 عامًا".

وتابعت: "إنه من غير المفهوم بالنسبة لنا كيف يمكن أن يفعل المسؤولون الايرانيون ذلك بإنسانٍ بينما يكذبون مرارًا على العالم"، مضيفة: "لقد اختطفوا مواطنًا أجنبيًا وجرَّدوه من جميع حقوق الإنسان الأساسية، أيديهم ملوثة بدمه". 

وطالبت أسرة روبنسون الحكومة الأميركية والمجتمع الدولي بالضغط على النظام الإيراني لإعادة جثمان روبرت ليفنسون وتقديم المتورطين في اعتقاله إلى العدالة.

وفي السياق نفسه، شكرت الأسرة في بيانها الرئيس دونالد ترامب ومسؤولي حكومته على جهودهم في هذا الصدد.

وروبرت ليفنسون، الضابط المتقاعد من قسم مكافحة الجريمة المنظمة التابع لمكتب التحقيقات الفيدرالي،  سافر  قبل 13 عامًا خلال تحقيقه في ملف تهريب السجائر، إلى جزيرة كيش واختفى هناك.

وفي السنوات الأخيرة، كان المسؤولون الإيرانيون يعربون عن جهلهم بمصير ليفنسون.

إيران بالمختصر
قال محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني، اليوم الاثنين 25 مايو (أيار): "إن الحكومة تعتبر أن اختيار رؤساء اللجان، وأعضاء هيئة الرئاسة ورئيس...المزيد
أعلن رئيس البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، عن إصدار سندات خزانة كخيار حكومي جديد لسد عجز ميزانية العام الحالي. وأفادت وكالة أنباء الطلبة...المزيد
أصدرت محكمة الثورة في طهران حكمًا بالسجن 5 سنوات ضد سكينة بروانه، الناشطة السياسية المعتقلة في سجن قرجك ورامين، وحرمتها أيضًا من العضوية في الأحزاب...المزيد
قال أمير حسين قاضي زاده هاشمي، عضو هيئة رئاسة البرلمان الإيراني، إن جمارك البلاد أصبحت "وسيلة للتهريب". وأشار قاضي زاده هاشمي، لوكالة "فارس" للأنباء...المزيد
رغم انخفاض عمليات البيع، خلال الأسابيع الأربعة الماضية، فقد ارتفع سعر المتر المربع الواحد من المنازل في طهران بنحو 34 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها...المزيد