رئيس المخابرات الأسترالية تفاوض مع الحرس الثوري للإفراج عن غيلبرت | ایران اینترنشنال
صحيفة أسترالية:

 رئيس المخابرات الأسترالية تفاوض مع الحرس الثوري للإفراج عن غيلبرت

أفادت صحيفة "استراين" الأسترالية أن نك وارنر، رئيس جهاز المخابرات الأسترالي والسفير السابق في طهران، تفاوض مع الحرس الثوري، وليس مع وزارة الخارجية الإيرانية، من خلال العلاقات التي كانت لديه، بهدف الإفراج عن كايلي مور غيلبرت.

وقال مصدر مطلع لصحيفة "استراين": "وارنر لعب دورًا رئيسيًا في هذه [القضية]". وكان لديه العديد من قنوات الاتصال مع الأشخاص هناك؛ الأشخاص الذين نواجه صعوبة في التحدث معهم مباشرة".

وتابع المصدر الذي لم يذكر اسمه: "لقد عرف [وارنر] النظام السياسي الإيراني منذ مهمته هناك وكان تواصله مع من يديرون البلاد- مع الحرس الثوري وأجهزة المخابرات- أكثر من وزارة الخارجية".

وتابع أنه بالتزامن مع جهود وارنر، أجرى السفير الأسترالي في بانكوك، آلان ماكينون، مفاوضات مع الحكومة للإفراج عن "3 إرهابيين إيرانيين في تايلاند".

وبينما لم يعلن المسؤولون في إيران عن هويات السجناء الثلاثة، أكد مسؤولون تايلانديون نقل 3 سجناء إيرانيين متورطين في محاولة اغتيال دبلوماسي إسرائيلي عام 2012.

وهؤلاء المتهمون هم: سعيد مرادي، ومحمد خزايي، ومسعود صداقت زاده.

وبحسب هذه التصريحات، فإن جهود ماكينون، الذي شغل سابقًا منصب نائب مدير عمليات حماية الحدود الأسترالية، قد بدأت قبل 12 شهرًا على الأقل، عندما تقرر أن هناك حاجة إلى تبادل السجناء لتحرير مور غيلبرت.

وكان هذا الدبلوماسي الأسترالي على اتصال مستمر مع الوزراء التايلانديين والمسؤولين رفيعي المستوى، للتفاوض بشأن إطلاق سراح السجناء.

وبحسب التقرير، فقد تم إبلاغ ملك تايلاند، الذي تخرج من كلية دانترون في السبعينيات ولديه اهتمام شخصي بأستراليا، تم إبلاغه بالصفقة.

وفي تقرير حول المفاوضات التي أدت إلى إطلاق سراح كايلي مور غيلبرت، كتبت شبكة "إي بي سي" الأسترالية أن إيران كانت تسعى إلى تبادل 3 مواطنين مع غيلبرت اعتقلوا بتهمة التخطيط لاغتيال دبلوماسي إسرائيلي في تايلاند.

 

إيران بالمختصر
حذرت نقابة المعلمين في إيران من أن رفض الحكومة والنظام شراء لقاح كورونا "معتمد عالميا" ستكون له "عواقب لا يمكن تلافيها". وقالت النقابة، في بيان لها...More
أفادت تقارير صحافية اليوم الخميس 21 يناير (كانون الثاني) أن القوات الأمنية الإيرانية اعتقلت مؤخرا 6 مواطنين أكراد في مدينتي بوكان ونقده، ليرتفع عدد...More
بعد يوم من حديث الرئيس الإيراني حسن روحاني عن احتمال العودة إلى الاتفاق النووي، قال رئيس السلطة القضائية في إيران إبراهيم رئيسي : "إن المفاوضات مع...More
من المقرر تعيين روبرت مالي، أحد مسؤولي الأمن القومي في عهد باراك أوباما، ممثلًا خاصًا لإيران في إدارة جو بايدن. "مالي" هو ابن مواطن سوري يهودي ومن...More
أفادت تقارير حقوقية، اليوم الأربعاء 20 يناير (كانون الثاني)، بتوقيف 9 أشخاص في بيرانشهر، وبوكان، وكلاترزان، ليبلغ عدد الأكراد الإيرانيين المعتقلين في...More