والدة سجينة سياسية تطالب بالإفراج عن سجناء الرأي بالسجون الإيرانية

كتبت اﻹيرانية مليحة شورشة، والدة السجينة السياسية سهيلة حجاب، رسالة إلى سلطات البلاد، أعربت فيها عن قلقها بشأن صحة السجناء السياسيين بسبب تفشي فيروس کورونا في إيران، داعية إلى الإفراج عن جميع سجناء الرأي.

أشارت شورشة في هذه الرسالة إلى سجينات سياسيات أُخر مثل: آتنا دائمي، ونیلوفر بیاني، ورضوانة أحمدخان ‌بیكي، ومریم أکبري منفرد، وسبیده کاشاني، ومجغان کشاورز، وصبا کردافشاري، ویاسمن آریاني، وسمانه نوروز مرادي ونكین قدمیان، وأكدت أن کل واحدة من هؤلاء السجينات هنَّ "صوت الجماعات المضطهدة، والدنيا، والمستضعفة في البلاد".

تم اﻹفراج عن السجينة السياسية سهيلة حجاب، من سجن إيفين في منتصف مارس (آذار) 2020، بشكل مؤقت، من خلال توديع کفالة، لكن وفقاً لوالدتها، بعد الإفراج عنها، أصبحت "أحلامها مشوشة ومضطربة، مما يعني أنها عانت كثيرًا من الضغط النفسي في أثناء احتجازها".

 

ويوم الأربعاء 18 مارس (آذار)، تم الحكم على "حجاب" من قِبل الفرع 28 من محكمة الثورة في طهران، برئاسة القاضي محمد مقيسة، بالسجن ما مجموعه 18 سنة، بتهمة "الدعاية ضد النظام، والتجمع والتواطؤ، وتشويش الرأي العام بقصد الشغب، وتشكيل جماعة غير قانونية".

وإذا أيدت محكمة الاستئناف هذه العقوبة، مع تنفيذ المادة 134 من قانون العقوبات الإسلامي، يتم تطبيق أشد عقوبة من عقوباتها عليها، أي السجن 5 سنوات.

البنك المركزي الإيراني يتوقع نسبة تضخم 22% لعام 2020

أصدر البنك المركزي الإيراني في خطوة مفاجئة،  توقعاته السنوية للتضخم، قائلاً إنه سيكون 22%، هذا العام.

كان البنك المركزي، في السابق ينشر تقديره لمعدل التضخم في الشهر السابق فقط دون التنبؤ بالمستقبل.

مع تزايد النقد على الاختلافات بين تقارير مركز الإحصاء وتقديرات البنك المركزي، توقف البنك عن نشر تقارير التضخم الشهرية منذ عام 2018.

وقال البنك المركزي في بيان: "إن التضخم هذا العام سيستمر في الانخفاض".

يأتي هذا بينما وفقًا لصندوق النقد الدولي، من المتوقع أن يبلغ معدل التضخم في إيران 34.2 في المائة هذا العام. وبلغ التضخم العام الماضي 41.1 بالمائة.

يزعم البنك المركزي أنه اتخذ خطوات "لتغيير مسار الاقتصاد منذ ربيع عام 2019، وظهرت نتیجتها -حتى قبل ظهور فيروس کورونا- في تحسّن مؤشرات الاقتصاد الكلي، مثل التضخم، ونمو القطاع غير النفطي، وإنتاج الورش الصناعية الكبيرة ، وما إلى ذلك".

يأتي ادعاء نمو القطاع غير النفطي الاقتصادي بينما وفقًا لصندوق النقد الدولي، كان معدل النمو الاقتصادي غير النفطي في إيران سلبيًا 1.2 بالمائة العام الماضي، وسيكون هذا العام سلبيًا 6%.

وزير النفط الإيراني: تركيا ترفض مقترح طهران بترميم خط تصدير الغاز

أعلن وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنه، اليوم الاثنين 25 مايو (أيار)، عن "تأخر تركيا في ترميم خط أنبوب تصدير الغاز الإيراني" الذي تضرر بسبب انفجار وقع في وقت سابق، مضيفًا أن أنقرة رفضت مقترحًا إيرانيًا بترميم هذا الخط.

وفي مقابلة إذاعية أجراها، اليوم الاثنين، حول أوضاع صادرات الغاز الإيراني إلى تركيا، قال زنغنه: "إن الأنابيب ما زالت متضررة بسبب الانفجار الذي وقع في وقت سابق من العام الحالي في خطوط تصدير الغاز الإيراني إلى تركيا، ولم يتم ترميمها بعد، رغم أن عملية إصلاح هذه الخطوط لا تحتاج وقتا طويلا".

وتابع أن "إيران أعلنت عن استعدادها للمساعدة في عمليات الترميم ولكن هذا الاقتراح لم يحظ بترحيب الطرف الآخر".

وقال زنغنه إن إيران في الوقت الحالي تقوم بتصدير مليون متر مكعب من الغاز يوميًا إلى أرمينيا، كما يتم تصدير الغاز إلى العراق أيضًا عبر مسارين.

وحول نقل الغاز من إيران إلى سوريا، قال زنغنه: "لا توجد حاليًا خطة حول تصدير الغاز إلى اللاذقية. وإذا كانت هناك خطة بهذا الخصوص، فإن إيران ليست لديها مشكلة بشأن توفير الغاز [لهذا البلد]".

الإحصاءات الرسمية لكورونا في إيران: 139511 إصابة.. و7508 وفيات

أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهان بور، اليوم الثلاثاء 26 مايو (أيار)، أنه "تم خلال الـ24 ساعة الماضية تسجيل 57 حالة وفاة بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 7508 حالات".

كما أعلن جهان بور عن تسجيل 1787 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية ليرتفع إجمالي عدد المصابين بالفيروس في إيران إلى 139511 حالة.

وقال إن 2567 شخصًا من المصابين بكورونا في وضع صحي حرج، ويخضعون للعناية المركزة.

ولفت جهان بور إلى إجراء 837090 تحليلا لتشخيص كورونا، حتى الآن، في جميع أنحاء إيران.

وفي معرض إشارته إلى أوضاع محافظة خوزستان، جنوب غربي البلاد، قال جهان بور إن هذه المحافظة ما زالت تمر بوضعية حمراء من حيث انتشار الفيروس.

إضراب عمال مصنع شيراز للزيوت احتجاجًا على عدم دفع رواتبهم

أضرب عدد من العمال في مصنع شيراز للزيوت النباتية عن العمل، احتجاجًا على عدم دفع رواتبهم.

وبحسب ما انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، فقد احتشد العمال أمام مدخل المصنع، اليوم الثلاثاء 26 مايو (أيار)، وهم يرددون هتافات ضد إدارته.

كما قام العمال بتعليق لافتات على أسوار مدخل المصنع للإعلان عن مطالبهم.

يذكر أن هؤلاء العمال لم يتلقوا رواتب شهر مارس (آذار)، وأبريل (نيسان)، ومايو (أيار)، من هذا العام، كما أن لهم مستحقات متأخرة ومكافأة العيد منذ العام الماضي.

وفي وقت سابق، في مايو (أيار) الماضي، كان عمال شركة شيراز للزيوت النباتية قد أضربوا أيضًا عن العمل، احتجاجاًعلى عدم دفع رواتبهم المتأخرة لأربعة أشهر.

عضوة في مقر مكافحة كورونا: لا أعرف كيف تم استئناف الأنشطة عالية المخاطر

في الوقت الذي تم فيه استئناف الأعمال عالية المخاطر، بما في ذلك المطاعم، حذرت مينو محرز، المتخصصة في الأمراض المعدية وعضوة اللجنة العلمية بالمقر الوطني لمكافحة كورونا، من هذا الأمر، وقالت: "لا أعرف بالضبط ما هي الإجراءات التي تم اتخاذها لإعادة فتح هذه الأعمال."

وقالت محرز لوكالة أنباء "إيسنا"، اليوم الثلاثاء 26 مايو (أيار): "على سبيل المثال، إذا كانت هناك إعادة فتح لأماكن مثل حمامات السباحة والساونا، فلا يمكن في هذه الأماكن ارتداء قناع لمنع انتقال فيروس كورونا، ولن نكون في ظروف جيدة".

وتابعت قائلة: "يقضي الناس ساعتين على الأقل في مطعم دون قناع، مما يزيد من خطر العدوى. كانت هناك دراسة في الولايات المتحدة تقول إن أسوأ مكان لانتقال فيروس كورونا هو المطاعم."

كما حذرت محرز من ممارسة الرياضة في الأندية الرياضية، قائلةً: "لا يمكنك ممارسة الرياضة باستخدام قناع، لا سيما عندما تُمارس الرياضة بشكل جماعي، مما يزيد من فرص انتقال الفيروس عن طريق زيادة التنفس والزفير".

وفي غضون ذلك، أعيد أيضًا فتح جميع الأضرحة الإيرانية، منذ يوم أمس الاثنين 25 مايو (أيار) الحالي.

وفد إيراني يسافر إلى كابول للتحقيق في مقتل المهاجرين الأفغان على الحدود بين البلدين

أفادت مصادر صحافية أن وفدًا إيرانيًا سيتوجه إلى كابول، اليوم الثلاثاء 26 مايو (أيار)، للتحقيق في مقتل عدد من المهاجرين الأفغان غرقًا في نهر هريرود على الحدود بين البلدين.

وذكرت وكالة أنباء "إرنا" أن رئيس الوفد هو محسن بهاروند، نائب وزير الخارجية الإيراني، ويضم الوفد: رسول موسوي، أحد مساعدي محمد جواد ظريف، وممثلاً عن شرطة الحدود.

وبحسب التقارير، وروايات شهود العيان، فقد احتجز حرس الحدود الإيراني 56 مواطنًا أفغانيا دخلوا إيران بشكل غير قانوني من ممر ذو الفقار يوم 2 مايو (أيار) الحالي، ثم ألقوا بهم في نهر هريرود.

ووفقًا لمكتب محافظ هرات، فإن 10 على الأقل من المهاجرين الأفغان، من سكان محافظتي هرات وفارياب، لقوا حتفهم ، وأن هناك 17 في عداد المفقودين، فيما تم إنقاذ 19 آخرين.

وفي وقت سابق، كتب عدد من نشطاء حقوق الإنسان والمجتمع المدني، والسلطة القضائية ومدافعون عن حقوق المرأة الأفغانية، رسالة مفتوحة إلى المرشد خامنئي، والرئيس حسن روحاني، أعربوا فيها عن قلقهم من سوء معاملة حرس الحدود الإيرانيين للمهاجرين الأفغان ورميهم في نهر هريرود، وطالبوا باعتذار علني من الحكومة الإيرانية.

مدير مكتب روحاني: ليس لنا دور في اختيار رئيس البرلمان المقبل

قال محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني، اليوم الاثنين 25 مايو (أيار): "إن الحكومة تعتبر أن اختيار رؤساء اللجان، وأعضاء هيئة الرئاسة ورئيس البرلمان، قضية داخلية لدى السلطة التشريعية، وعلى هذا الأساس فإن الحكومة لم ولن تلعب دورًا في هذا الخصوص".

وأفاد الموقع الإعلامي التابع للحكومة الإيرانية، بأن واعظي أضاف: "بما أننا لا نحب على الإطلاق أن يتدخل الأشخاص والمؤسسات غير المعنية في أمور تنفيذية ومهام حكومية، فإننا أيضًا نرى أنه على الحكومة أن لا تتدخل في شؤون البرلمان أو أي سلطة أخرى".

وحول فرض العقوبات على وزير الداخلية الإيراني، وقائد الشرطة الإيرانية، من قبل أميركا، قال واعظي: "نرى أن فرض العقوبات على وزير الداخلية وقائد الشرطة هو إجراء دعائي بحت، وليس له أي تأثير أو تداعيات حقيقية".

البنك المركزي الإيراني يصدر سندات خزانة لسد عجز ميزانية العام الحالي

أعلن رئيس البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، عن إصدار سندات خزانة كخيار حكومي جديد لسد عجز ميزانية العام الحالي.

وأفادت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا)، بأن همتي قال: "بعد الموافقة النهائية لمجلس التنسيق الاقتصادي، سيتم توفير الأموال ورأس المال عبر عرض أسهم الشركات الحكومية والأصول الفائضة للحكومة، وأيضًا عبر إصدار سندات خزانة".

وتابع: "ستصدر في الأيام المقبلة سندات خزانة من أجل سد عجز الميزانية، وكذلك تعزيز سوق الديون".

يشار إلى أن الحكومة الإيرانية واجهت خلال الأشهر الأخيرة مشكلة في توفير إيراداتها المتوقعة بعد انخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وبناء على ميزانية العام الإيراني الجاري، فمن المتوقع أن تصل الإيرادات الناجمة عن الضرائب والجمارك إلى 288.7 ألف مليار تومان. أما العائدات الناجمة عن بيع الأصول الرأسمالية (بيع النفط والممتلكات الحكومية)، فمن المتوقع أن تصل إلى 107 آلاف مليار تومان، كما من المتوقع أن تصل العوائد الناجمة عن بيع الأصول، إلى 174.7 ألف مليار تومان.

يشار إلى أن الحكومة لن تدفع في العام الحالي حصة صندوق التنمية الوطنية البالغة 16 في المائة من عائدات النفط.

السجن 5 سنوات ضد السياسية الإيرانية سكينة بروانه

أصدرت محكمة الثورة في طهران حكمًا بالسجن 5 سنوات ضد سكينة بروانه، الناشطة السياسية المعتقلة في سجن قرجك ورامين، وحرمتها أيضًا من العضوية في الأحزاب السياسية لمدة سنتين.

وأفادت وكالة أنباء "هرانا"، المهتمة بقضايا حقوق الإنسان في إيران، بأن محكمة الثورة في طهران أصدرت حكمًا ضد هذه المواطنة، وهي من محافظة خراسان، بالسجن 5 سنوات، بتهمة "العضوية في الأحزاب أو المجموعات المناوئة للنظام، بهدف الإخلال بالأمن القومي".

وبناء على هذا الحكم القضائي الذي تم إبلاغه إلى محامي المتهمة، فقد تم حرمان بروانه من العضوية في الأحزاب السياسية لمدة سنتين أيضًا.

يشار إلى أن الاستخبارات الإيرانية كانت قد اعتقلت هذه المواطنة الإيرانية، في فبراير (شباط) الماضي، وتم نقلها إلى سجن إيفين. ومن ثم نقلها إلى سجن قرجك ورامين، بسبب كتابتها شعارات في السجن.

وكتبت "هرانا" أن القوات الأمنية ضربت بروانة وأهانتها، أثناء نقلها إلى سجن قرجك ورامين. كما تم سابقًا نقل هذه السجينة السياسية إلى سجن المرضى النفسيين في أمين آباد بطهران لفترة قصيرة.

برلماني إيراني: الجمارك أصبحت وسيلة للتهريب

قال أمير حسين قاضي زاده هاشمي، عضو هيئة رئاسة البرلمان الإيراني، إن جمارك البلاد أصبحت "وسيلة للتهريب".

وأشار قاضي زاده هاشمي، لوكالة "فارس" للأنباء، اليوم الأحد 24 مايو (أيار)، إلى أنه: "في بعض الأحيان توضع وثيقة الشحنة باسم سلعة محددة، ولكن الشحنة تحتوي سلعة أخرى.. الجمرك نفسه أصبح وسيلة للتهريب".

وأضاف عضو هيئة رئاسة البرلمان الإيراني: "لسوء الحظ، تتم نسبة كبيرة من التهريب في البلاد من خلال معابر رسمية".

ولفت البرلماني الإيراني أيضًا إلى استيراد البضائع للبلاد من المناطق الحرة، حيث لا تلعب الجمارك دورًا نشطًا.

وبحسب ما ذكره قاضي زاده هاشمي، فإن هناك العديد من المداخل والمخارج في بعض الموانئ تتم بها كميات كبيرة من التجارة في السلع، في حين أن واحدًا أو اثنين منها فقط هما اللذان یخضعان لسيطرة الجمارك، و"من السهل جدًا القيام بالتهريب في مثل هذه المعابر".

وفي وقت سابق، كشف تقرير اللجنة الاقتصادية للبرلمان الإيراني حول التحقيق في سياسات الحكومة لمكافحة التهريب وعدم كفاءتها، والذي تم تقديمه متأخرًا عامين، أن 22 إلى 33 في المائة من السلع المستوردة تم تهريبها.

وذكر التقرير أن مكتب مكافحة تهريب البضائع والعملات الأجنبية، ذكر أن هناك نحو 12.5 إلى 13.1 مليار دولار من التهريب في عامي 2016 و2017، في حين أن حجم التهريب في هاتين السنتين يتراوح بين 21.5 و25.5 مليار دولار.

ارتفاع أسعار المنازل في طهران 34% رغم انخفاض المبيعات

رغم انخفاض عمليات البيع، خلال الأسابيع الأربعة الماضية، فقد ارتفع سعر المتر المربع الواحد من المنازل في طهران بنحو 34 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وبنا على إحصاءات مكتب الاقتصاد التابع لوزارة الطرق وبناء المدن الإيرانية، فقد ارتفع معدل سعر المتر المربع الواحد من المنازل في طهران، في مايو (أيار) الحالي، بنحو مليون و500 ألف تومان، ووصل إلى 17 مليونًا و66 ألف تومان.

ووفقًا لهذه الزيادة، فقد سجلت أسعار المنازل، في مايو (أيار) الحالي، ارتفاعًا بنسبة 9.4 في المائة، مقارنة بأبريل (نيسان) الماضي، فيما سجلت ارتفاعًا بنسبة 33.8 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي (مايو/ أيار 2019).

يذكر أن معدل سعر المتر المربع الواحد للمنازل في طهران، في مايو (أيار) العام الماضي، كان 12 مليونًا و712 ألفًا و600 تومان.

ويأتي ارتفاع أسعار المنازل في الوقت الذي تشهد فيه عمليات البيع في الشهر الراهن انخفاضًا، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، حيث تم في مايو (أيار) العام الماضي بيع 12317 منزلا، بينما تم في مايو (أيار) الحالي بيع 11569 منزلا.