معدل التضخم السنوي الرسمي في إيران تخطى 40%

 

أعلن مركز الإحصاء الإيراني، اليوم الثلاثاء 23 يوليو (تموز)، أن معدل التضخم السنوي من يوليو (تموز) العام الماضي، حتى يوليو (تموز) الحالي، وصل إلى أكثر من 40 في المائة.

كما ذكر التقرير أن العائلات الإيرانية دفعت هذا الشهر 48 في المائة من الأموال أكثر مما دفعت في يوليو (تموز) العام الماضي، لشراء السلع والخدمات نفسها.

وأفاد مركز الإحصاء الإيراني بأن معدل التضخم للأسر التي تقطن المدن بلغ 47 في المائة، خلال الفترة المذكورة، فيما وصل هذا المعدل للأسر الريفية إلى 54 في المائة.

وجاء إعلان مركز الإحصاء حول معدل التضخم في إيران بعدما ارتفع الحد الأدنى لأجور العمال بنسبة 36 في المائة فقط، في حين تم تقدير السلة الغذائية للعمال في شهر مايو (أيار) الماضي بنحو 6 ملايين و400 ألف تومان.



 

إيران ترفض إدانة ألمانيا لقمع الاحتجاجات الأخيرة.. وتصفها بـ"تدخل غير مسؤول"

 

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، اليوم الجمعة 13 ديسمبر (كانون الأول)، أن إدانة وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، قمع احتجاجات نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، في إيران، "تدخل غير مقبول"، كما وصف تصريحات الوزير الألماني بأنها "غير مسؤولة".

وقال موسوي إنه يتعين على الحكومة الألمانية أن تتخذ "نهجًا غير متحيز"، بدلا من "المواقف غير المهنية والمغرضة"، حسب ما جاء في وكالة أنباء "مهر" الإيرانية، اليوم الجمعة.

وأضاف موسوي أيضًا أن الحكومة الإيرانية "تفصل صفوف الأعداء وقتلة الأبرياء ومؤيديهم الأجانب، عن وجهات النظر الاحتجاجية"، حسب تعبيره.

ولم يحدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية من هي المجموعة أو الأفراد الذين يقصدهم في تصريحه عن "قتلة الأبرياء" .

وكان  وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، قد رد على سؤال للنائب في البرلمان الألماني من أصول إيرانية، بيجن جيرسرائي، الذي طالبه بموقف تجاه قمع الاحتجاجات، فقال هايكو ماس: "لا نعرف العدد الدقيق لضحايا الاحتجاجات الإيرانية، لكن هناك مئات القتلى، نحن ندين ما يحدث في إيران بشدة، ولن يظل المجتمع الدولي صامتًا حيال ذلك".

القضاء الإيراني يستدعي ناشطًا سياسيًا آخر وقّع بيان إدانة قمع الاحتجاجات الأخيرة

 

استدعت محكمة الثقافة والإعلام في طهران، الناشط السياسي الإصلاحي، عيسى سحر خيز، وهو أحد الموقعين على البيان الاحتجاجي، حول المظاهرات الإيرانية الأخيرة، الذي وقّع عليه 77 ناشطًا سياسيًا من التيار الإصلاحي.

ونشر الناشط نصر الله لشني، اليوم الخميس 12 ديسمبر (كانون الأول)، صورة لمذكرة استدعاء سحر خيز، من قبل الفرع الثاني لمحكمة الثقافة والإعلام، على حسابه في "تويتر".

وكان الناشط السياسي الإصلاحي والحقوقي، مهدي محموديان، قد أعلن سابقًا عن تشكيل ملفات قضائية لـ17 شخصًا من الموقعين على البيان المذكور.

وأعلن مصطفى تاج زاده، أحد المسؤولين السابقين في وزارة الداخلية الإيرانية، اليوم الخميس، عن تحمله مسؤولية هذا البيان.

وعلى هامش المؤتمر الخامس لحزب الوحدة الوطنية، قال تاج زاده للصحافيين: "إن كتابة هذا البيان كان عملاً جماعيًا، ولكنهم سألوا تقريبًا جميع الذين تم استدعاؤهم سؤالين، هما: من الذي كتب هذا البيان؟ ومن الذي قام بجمع التوقيعات؟".

وتابع: "على الرغم من أنني لست من كتب البيان، ولكنني أتحمل مسؤوليته، إذا كانت السلطة القضائية تبحث عن كاتب البيان فسأقول لهم: أنا من فعل ذلك، وأنا من قام بجمع التوقيعات، فليتعاملوا معي بأي شكل يرغبون".

 

بومبيو وهوك يأملان في "محادثات أوسع" مع إيران بشأن تبادل السجناء

 

عبر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، وبراين هوك، رئيس مجموعة العمل الخاصة بإيران في وزارة الخارجية الأميرکیة، عن أملهما في "محادثات أوسع" مع إيران، حول تبادل السجناء بين البلدين.

وقال بومبيو، الأربعاء 11 ديسمبر (کانون الأول)، قبل الإعلان عن فرض عقوبات جديدة على طهران، إن واشنطن تعمل على توسيع المفاوضات مع طهران، وإن إدارة دونالد ترامب "تركز بشدة" على عودة جميع السجناء الأميركيين من إيران.

وبعد تبادل مسعود سليماني، الباحث الإيراني الذي كان معتقلا في الولایات المتحدة، مع السجین الأميرکي، جيو وانج، قال ترامب للصحافیین في البیت الأبیض: "قد يكون هذا مقدمة لما يمكن القيام به".

كما أخبر هوك قناة "صوت أميركا" الإخبارية، أمس الأربعاء، أن الولايات المتحدة ستبذل قصارى جهدها "للإفراج عن الأميركيين الآخرين المسجونين في إيران مثل بوب ليفينسون، ونمازي، وغيرهما".

وفي الوقت نفسه، قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في هذا الصدد، إن "الكرة الآن في أرض أميركا".

تجدر الإشارة إلى أن عائلات بعض السجناء ذوي الجنسیات المزدوجة، فضلاً عن عدد من السجناء السابقين مزدوجي الجنسیات، الحكومة الأميركية، طالبوا، في الآونة الأخيرة، بممارسة المزيد من الضغط على طهران فيما يتعلق بالإفراج عن أقربائهم المسجونین في إيران، وكذلك مواجهة ما يسمونه "صناعة الرهائن في الجمهورية الإسلامية".



 

الحرس الثوري ینفي موقف أحد قادته تجاه إسرائيل

 

تعليقًا على انتقاد وزير الدفاع اللبناني، إلياس بوصعب، لتصريح مرتضى قرباني، أحد قادة الحرس الثوري، بشأن ضرب إسرائيل من لبنان، نفى المتحدث باسم الحرس الثوري، رمضان شريف، أن يكون قرباني مسؤولا عن أي منصب قیادي في الحرس.

وفي السياق، أعلن المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني شكره لوزير الدفاع اللبناني، على "دقته وبُعد نظره"، وفقًا لتقریر وکالة "فارس" للأنباء، الأربعاء 11 ديسمبر (كانون الأول).

وكان مرتضى قرباني قد قال منذ يومين إنه "إذا ارتكبت إسرائیل أي خطأ ضد إيران، فسوف ندمر تل أبیب من الأراضي اللبنانیة"، فرد وزیر الدفاع اللبناني علی هذه التصریحات، في اليوم التالي.

وقد ذکرت التقاریر أن قرباني یشغل منصب "مستشار القائد الأعلى للحرس الثوري"، وهو ما نفاه المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني.

إلى ذلك، اتهم رمضان شريف وسائل الإعلام بأنها "حرّفت وأساءت الفهم".

مسؤول إيراني : بعض المواطنين يتركون أطفالهم المعاقين في الصحارى للذئاب

 

قال محمد نوري، مدير مكتب ثقافة المعاقین، اليوم الخميس 12 ديسمبر (كانون الأول): "في بعض المناطق في إيران، يتم ترك الأشخاص ذوي الإعاقة في الجبال لتأکلهم النسور أو الذئاب".

وأضاف نوري، في مقابلة مع موقع "مباحثات" (مجلة فكریة تحليلية في مجال الحوزة ورجال الدين): "لدينا تقاریر عن هؤلاء، ومنظمة الرعاية الاجتماعية أیضًا لدیها نفس التقاریر".

وتابع: "الاعتقاد بأن المعاق شخص تسلل إليه الشيطان.. لا يزال موجودًا إلى حد ما في المجتمع الديني في إيران".

وفي السياق، أكد نوري: "لسوء الحظ، يعاني المعاقون في القری، من مشاكل أكثر"، حيث یُعتبر المعاق في القرية مخلوقًا عاطلاً لا يستطيع الخروج بالأغنام إلى الصحراء، ولا العمل في المنزل".

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى تقارير سنوية في إيران عن ترك الأطفال المعاقین في مناطق مختلفة من البلاد.

ومن الناحية الإدارية، تعتبر منظمة الرعاية الاجتماعية هي المسؤولة عن رعاية وحماية هؤلاء الأطفال في مراكز الرعاية الخاصة.



 

رئيس أركان الجيش الأميركي محذرًا إيران: رد واشنطن يعتمد على سلوك طهران

قال الجنرال مارك ميلي، رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، في مجلس النواب، إن إيران يجب أن تكون "حذرة للغاية"، في الفترة القادمة.

وأضاف ميلي، الأربعاء 11 ديسمبر (كانون الأول): "نحن نمر بفترة عالية المخاطر بالنسبة لإيران"، شارحًا: "في هذا الموقف بالذات، يعتبر ضبط النفس هو الرد المناسب".

تأتي هذه التصريحات ردًا على سؤال من السيناتور الجمهوري دان بيكون، إلى مارك ميلي، ومارك إسبر، وزیر الدفاع الأميرکي، حول المدة التي يجب فیها ممارسة ضبط النفس حیال إیران.

وشدد میلي على أن "الكرة الآن في الأراضي الإيرانية"، وأن "الرد الأميركي يعتمد على سلوك إيران".

تجدر الإشارة إلى أن هذه التصريحات تأتي في الوقت الذي نسبت فيه إلى إيران بعض الهجمات على المنشآت والمصالح الأميركية في العراق، في الأسابيع الأخيرة، وخاصة الهجوم على قاعدة الأسد الجوية".

مرة أخرى.. إدانة عمدة طهران السابق بجريمة القتل العمد

 

أعلن المحامي حميد جودرزي، اليوم الأربعاء 11 ديسمبر (كانون الأول)، عن صدور حكم بحق موكله، محمد علي نجفي، عمدة طهران السابق، في قضية مقتل میترا استاد، زوجة نجفي، قائلاً إن المحكمة أكدت، مرة أخرى، تهمة "القتل العمد".

وقال جودرزي لوسائل الإعلام الإيرانية، اليوم الأربعاء، إنه اطلع على قرار المحكمة عبر نظام "ثنا" (الإخطار الإلكتروني القضائي)، ولم يتم إخطاره به بعد.

وأضاف: "في الحكم الصادر عن المحكمة، أقر بأنه مذنب في تهم متعددة، وبالتالي من المحتمل أن يحكم على موکله بالسجن 6 سنوات ونصف السنة".

وتابع المحامي قائلاً: "يخضع هذا الحکم لمهلة قانونية مدتها 20 یومًا للاستئناف في المحكمة العليا، وسنستأنف بالتأكيد، لأننا نعتبر جريمة القتل شبه متعمدة".

وأشار جودرزي أيضًا إلى تأثير موافقة أسرة الضحية على قرار المحكمة، قائلا: "ربما تكون المحكمة قد أوقفت عقوبة القصاص".

وقد تم التحقيق في قضية مقتل ميترا استاد للمرة الثانية في الفرع 9 من محكمة العقوبات في طهران، خلال ثلاث جلسات استماع في المحكمة.

وفي وقت سابق، أُدين نجفي بالقصاص في تهمة "القتل العمد" في هذه القضية، لكن بعد موافقة أولیاء الدم، تم إطلاق سراحه، يوم 28 أغسطس (آب) الماضي، بكفالة قدرها مليار تومان.

 

اعتقال 5 طلاب من جامعة العلوم والتكنولوجيا عقب إعلان وزارة الاستخبارات

أعلنت قناة "مجالس اتحاد الطلبة في البلاد"، الناشطة في تطبيق التلغرام، عن اعتقال 5 طلاب من جامعة العلوم والتكنولوجيا  في طهران من قِبل الأجهزة الأمنية.

وأضافت القناة، الأربعاء 11 ديسمبر (کانون الأوَّل): "تم اعتقال عدد من طلاب هذه الجامعة، بعد بيان لوزارة الاستخبارات بشأن الاعتقال".

في وقت سابق، أعلنت وزارة الاستخبارات، في بيان، أن المعتقلين كانوا يخططون لتفجير مبنى في جامعة العلوم والتكنولوجيا.

ووصفت وزارة الاستخبارات هؤلاء الأفراد بأنهم کانوا ينوون "القتل" وتحميل النظام المسؤولية".

ووفقًا لمجالس اتحاد الطلبة، فإن هؤلاء الطلاب قد "أجبروا على الاعتراف ضد أنفسهم"، ووضعهم "مقلق".

يذكر أنه تم إطلاق سراح اثنين من هؤلاء الطلاب الخمسة بكفالة.

روحاني: لا يوجد فقر مدقع في إيران

 

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأربعاء 11 ديسمبر (كانون الأول)، نقلاً عن رئيس لجنة الإغاثة: "لا يوجد فقر مدقع في البلاد اليوم".

وأضاف روحاني، في اجتماع للحكومة الإيرانية حول الفقر: "لقد أدرجنا بندًا في الملاحظة 14 في الميزانية لمكافحة الفقر المدقع"، ویزید الائتمان الخاص به في کل عام.

وأردف قائلاً: "في هذا الصدد، قال لي رئيس لجنة إغاثة الإمام في اجتماع كبير، صراحةً، لقد تغلبنا على الفقر المدقع، واليوم لا يوجد فقر مدقع في البلاد".

ومع ذلك، قال روحاني: "بالطبع، إذا شهدنا الفقر المدقع في أي منطقة، فعلينا أن نعمل بجد للقضاء عليه وضمان رفاهية الناس".

يشار إلى أن تصريحات روحاني جاءت في الوقت الذي أعلن فيه أحمد توکلي، عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام، أمس الثلاثاء 10 دیسمبر (كانون الأول)، أن "البطالة والفقر منتشران على نطاق واسع"، داعيًا إلى توزيع بطاقات الغذاء الذكية في إيران.

لكن روحاني قال إنه بعد ارتفاع أسعار البنزین، "کنا نعتزم إعطاء بطاقات الائتمان للناس لشراء البضائع الإيرانية، لكننا أجلنا التنفيذ بسبب بعض الصعوبات".