مصدر مطلع لـ"إيران إنترناشيونال": إضراب المعتقل السياسي رضا مهرجان عن الطعام | ایران اینترنشنال

مصدر مطلع لـ"إيران إنترناشيونال": إضراب المعتقل السياسي رضا مهرجان عن الطعام

قال مصدر مطلع في مقابلة خاصة مع "إيران إنترناشيونال"، اليوم الأربعاء 12 أغسطس (آب)، إن رضا مهرجان، السجين السياسي المعتقل في إيفين، بدأ خطوة احتجاجية بالإضراب عن الطعام.

وأضاف أن "رضا مهرجان، أحد الموقعين على بيان المطالبة باستقالة علي خامنئي، أضرب عن الطعام احتجاجًا على سوء معاملة الضباط له ولسجناء آخرين".

وبحسب هذا المصدر المطلع، أمس الثلاثاء، بينما كان السجناء معتصمين ومضربين عن الطعام احتجاجًا على إهمال السلطات في علاج مرضى فيروس كورونا، تسبب وجود فریق من الإذاعة والتلفزيون لتقديم تقرير دعائي ونفي وجود المرض في السجن، تسبب في اشتباك بين السجناء وحراس السجن.

وبحسب هذا المصدر فقد تعرض رضا مهرجان للضرب أثناء الاشتباك وتعرض للتهديد والمضايقة من إدارة أمن السجن حتى وقت متأخر من الليل.

الفقراء في إيران يبنون فوق أسطح المنازل لمواجهة أزمة المساكن

قال محمد هادي مهدي نيا، رئيس لجنة التخطيط العمراني والعمارة في مجلس بلدية مشهد، شمال شرقي إيران، إن "المواطنین الذين ليس لديهم مأوى" في هذه المدينة يتجهون بشكل عام نحو بناء "شقق فوق أسطح المنازل".

وأضاف مهدي نيا لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا)، اليوم الأحد 20 سبتمبر (أيلول)، أنه "نظرًا للعدد الكبير لهذه المباني والإنشاءات، فإن تطبيق قانون المادة 100 غير ممكن، "وليس هناك الكثير من الضمانات التنفيذية".

وتحدث هذا العضو في مجلس بلدية مشهد، حول كيفية بناء المنازل على السطوح، قائلا إن أصحاب المنازل التي تم بناؤها في الماضي من طابقين أو ثلاثة طوابق، إما يبنون الطابق التالي من المبنى بأنفسهم أو يمنحون امتياز السطح لشخص آخر بشرط البناء غير المصرح به".

وبحسب التقرير، فإن مثل هذه المنازل "عادة ما تُبنى على عجل وبشكل غير قانوني، ولا يوجد مهندس يشرف على هذه الأعمال".

وفي إشارة إلى إصدار ما بين 14000 و24000 "حكم بإزالة هذه الأبنية" في لجان المادة 100 في مشهد، قال مهدي نيا إن "معظم هذه الأحكام  تتعلق بالمناطق ذات الدخل المنخفض والمهمشة".

مفتشو الوكالة الدولية للطاقة يزورون أحد الموقعين النوويين الإيرانيين المتفق عليهما

أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، أن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد زاروا أحد الموقعين النوويين اللذين تمّ الاتفاق على زيارتهما، مضيفًا أنهم "من المقرر أن يزوروا الموقع الثاني خلال أيام".

وذكر صالحي، اليوم السبت 19 سبتمبر (أيلول)، أن "مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد جاءوا اليوم وزاروا موقعًا نوويًا من بين موقعين تمّ الاتفاق على زيارتهما، ولم يحدث شيءٌ خاص".

وأضاف رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أن "الموعد الزمني لزيارة ثاني المواقع النووية محدّد إلا أنه لم يتمّ الإعلان عنه بشكل رسمي".

ولم يقدّم صالحي مزيدًا من التفاصيل والتوضيحات حول الموضوع.

وفي وقتٍ سابق كان مسؤولون إيرانيون قد صرّحوا بأن الوكالة الدولية للطاقة تريد زيارة موقع في محيط مدينة "شهر رضا" في محافظة أصفهان، وموقع آخر بالقرب من طهران.

وحسب بعض التقارير فمن المتوقع أن يكون أحد الموقعين هو موقع "تورقوزآباد" الذي تحدث عنه رئيس الوزراء الإسرائيلي واتهم فيه إيران بمحاولة الحصول على الأسلحة النووية من خلال نشاطها في هذا الموقع.

وفي هذا السياق، أعلنت إيران والوكالة الدولية للطاقة، في بيان مشترك، الأربعاء 26 أغسطس (آب) الماضي، أن الطرفين توصلا إلى اتفاق، وأنها ستتيح "طوعا" لمفتشي الوكالة الدولية، الوصول إلى موقعين نوويين..

وفي هذا البيان ذكرت الوكالة الدولية للطاقة أنها "ليس لديها أسئلة أخرى لإيران ولا طلب للوصول إلى مواقع أخرى".

يذكر أن البيان المشترك بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، قد صدر في ختام زيارة رفائيل غروسي، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى طهران، والتي استمرت يومين.

 

القوات المسلحة الإيرانية: "تجارب الحرب مع العراق" ستسهل "تدمير" إسرائيل 

أفادت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية في بيان لها بأن "تجارب" الحرب العراقية الايرانية ستسهل "تدمير" إسرائيل.

وشدد البيان على أن "التجارب القيمة" للحرب مع العراق "تعزز الجاهزية الدفاعية ويقظة ومقاومة الأمة ضد الأعداء" وتسهل "تدمير إسرائيل".

صدر هذا البيان بمناسبة الذكرى السنوية لبدء الحرب العراقية الإيرانية. وفي الوقت ذاته، هدد عدد من قادة الحرس الثوري الولايات المتحدة وإسرائيل في خطاباتهم، اليوم السبت 19 سبتمبر (أيلول).

كما وجه قادة الحرس الثوري انتقادات حادة للإمارات والبحرين في الأسابيع الأخيرة بسبب إقامة علاقات مع إسرائيل.

نقل نسرين ستوده إلى مستشفى السجن.. بعد 40 يومًا من الإضراب عن الطعام

أعلن رضا خندان، زوج السجينة السياسية نسرين ستوده، عن نقلها من السجن إلى مستشفى طالقاني بسبب مشاكل في القلب.

وكتب خندان على صفحته في "تويتر" أنه أبلغ عبر مكالمة هاتفية من عنبر النساء في سجن إيفين أن نسرين ستوده "ساءت حالتها الصحية وتم إرسالها إلى مستشفى طالقاني بسبب مشاكل في القلب".

يذكر أن ستوده أضربت عن الطعام منذ نحو 40 يومًا احتجاجًا على أوضاع السجناء السياسيين.

وفي غضون ذلك، كتب رضا خندان سابقًا على موقع "تويتر" أنها امتنعت عن استقبال زيارات منذ 4 أسابيع، وأن "حالتها الصحية مقلقة".

مقتل راعٍ وإصابة اثنين آخرين شمال غربي إيران برصاص الحرس الثوري

أفادت مصادر حقوقية بأن الحرس الثوري أطلق النار على 3 رعاة في بلدة أوشنويه الحدودية في محافظة أذربيجان الغربية، وقتل واحدًا منهم على الأقل.

وبحسب التقرير الذي نشرته منظمة "هنغاو" لحقوق الإنسان، فقد قامت قوات الحرس الثوري بقتل الراعي حسن خنده بور، كما أصابت راعيين آخرين بإطلاق النار.

هذا ولم يتم حتى الآن نشر أي تقرير عن سبب هذا الإجراء الذي قام به الحرس الثوري.

روحاني: مرض أخطر من كورونا ينتشر في دول الجوار

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، دون أن يذكر مزيدًا من التفاصيل، إن بعض الدول المجاورة لإيران تشهد انتشار مرض أكثر خطورة من كورونا، يشبه الالتهاب الرئوي.

وأضاف حسن روحاني أن هناك احتمالية لدخول المرض إلى إيران. ولم يخض في التفاصيل، كما لم يذكر في أي دولة ينتشر هذا المرض.

وأكد روحاني أيضًا أن وزير الصحة الإيراني، سعيد نمكي، أعرب عن قلقه من زيارة بعض الزوار الأجانب إلى قم ومشهد.

يذكر أنه في الأسبوع الأول من سبتمبر (أيلول) الحالي، أفادت بعض المواقع بوصول مجموعة من الزوار اللبنانيين إلى إيران.