غرفة التجارة الإيرانية العراقية: الإفراج عن 3 مليارات دولار من الأموال الإيرانية المجمدة في كوريا الجنوبية والعراق وسلطنة عمان | Page 2 | ایران اینترنشنال

غرفة التجارة الإيرانية العراقية: الإفراج عن 3 مليارات دولار من الأموال الإيرانية المجمدة في كوريا الجنوبية والعراق وسلطنة عمان

أعلن حميد حسيني، عضو مجلس إدارة غرفة التجارة الإيرانية العراقية المشتركة، عن الإفراج عن 3 مليارات دولار من موارد النقد الأجنبي الإيرانية في العراق وكوريا الجنوبية وسلطنة عمان.

وغرد "حسيني"، أن الولايات المتحدة وافقت على الإفراج عن الموارد الإيرانية المجمدة في بنك التجارة العراقي، لكنه لم يحدد المبلغ الدقيق للأموال المفرج عنها.

وبعد ساعات من انتشار هذا النبأ، نفت قناة "الجزيرة" هذه المزاعم في سلسلة تغريدات نقلًا عن مصادر عراقية، معلنة فقط عن بعض "الانفراجات" بين البلدين.

وردًا على قناة "الجزيرة"، قال "حسيني"، لوكالة "فارس" للأنباء، يوم أمس الأحد إن حجم الموارد المفرج عنها من الدول الثلاث يبلغ 3 مليارات دولار.

وفي وقت سابق، أُعلِن أنه تم الإفراج عن مليار دولار من أصل 7 مليارات دولار من الأموال المجمدة في كوريا الجنوبية وسيتم تحويلها إلى إيران عبر القناة المالية السويسرية في شكل أدوية وغذاء.

وقال "حسيني" إن جزءًا من الموارد المفرج عنها في العراق سيستخدم في توفير السلع الأساسية اللازمة، واعتبر شحنة الذرة التي وصلت من العراق مؤخرًا بأنها تأتي في هذا الصدد.

وإضافة إلى المليار دولار المفرج عنها من كوريا الجنوبية، فإنه وفقًا لعضو مجلس إدارة غرفة التجارة الإيرانية العراقية، تم أيضًا الإفراج عن ملياري دولار من الأصول الإيرانية المجمدة في العراق وسلطنة عمان.

وكانت الحكومة الإيرانية قد ذكرت في وقت سابق أن لديها 5 مليارات دولار من الأموال المجمدة في العراق كان لا بد من دفعها مقابل شراء الغاز من إيران.

وبموجب العقوبات الأميركية، يودع العراق الأموال مقابل الغاز، الذي يتم تسليمه من إيران، إلى حساب في البنك التجاري العراقي، وتستطيع إيران شراء البضائع الإنسانية فقط من العراق نفسه من خلال هذه الأموال.

وقد أدت قضية ديون العراق لإيران إلى زيارة عبد الناصر همتي، محافظ البنك المركزي الإيراني، إلى العراق مرتين لإيجاد طريقة لتسوية الحساب من خلال المواد الغذائية والأدوية. ‌

كندا تمنح إقامة دائمة لأسر ضحايا الطائرة الأوكرانية 

أعلن وزير الهجرة الكندي، ماركو مينديسينو، أن الحكومة الكندية ستمنح الإقامة الدائمة لعائلات الضحايا في حادث تحطم الطائرة الأوكرانية التي تم إسقاطها بصواريخ الحرس الثوري بالقرب من طهران.

وأعرب المسؤول الكندي خلال مؤتمر صحافي، اليوم الخميس 13 مايو (أيار)، عن تعازيه لأسر الضحايا، وقال إن أقارب الضحايا الموجودين حاليًا في كندا يمكنهم التقدم للحصول على إقامة دائمة من خلال زيارة الموقع الذي تم إنشاؤه لهذا الغرض.

وأضاف أن أفراد الأسرة المشمولين بالمشروع هم الزوجات وشريكات حياتهم وآباؤهم وأمهاتهم وأخواتهم وإخوانهم وأجدادهم وجداتهم وخالاتهم وعماتهم وأعمامهم وأخوالهم وأولادهم.

كما قال أنه يحق لأقارب القتلى المستقرين في كندا في ظروف غير مشروعة التقدم أيضًا للحصول على الإقامة الدائمة. 

وفي معرض رده على سؤال مراسل قناة "إيران إنترناشيونال" حول أوضاع دخول الأسر التي تستقر حاليا في إيران ولم تتمكن من المطالبة بتحقيق العدالة خشية ضغوط النظام الإيراني عليهم، قال الوزير الكندي: "هذه قضية مهمة للغاية تم الإشارة إليها"، مضيفا: الحكومة الكندية ستبذل جهودا لطرح حلول بهذا الخصوص.

وحضر المؤتمر الصحفي نواب في البرلمان الكندي ينحدرون من أصول إيرانية، من بينهم علي احساسي ومجيد جوهري.

وشدد إحساسي على دعم الحكومة الكندية لأسر ضحايا الحادث، وقال إن رئيس الوزراء ووزراء الحكومة الكندية يقفون دائما إلى جانب هذه الأسر لاتخاذ الإجراءات القانونية وتحقيق العدالة.

انخفاض الصادرات الهندية إلى إيران بنسبة 58%

أفادت وزارة المالية الهندية أن صادرات الهند إلى إيران انخفضت 58 في المائة في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري (2021) ووصلت إلى 341 مليون دولار.

وأضافت المالية الهندية أن صادرات الهند إلى إيران بلغت 808 ملايين دولار في الفترة نفسها من العام الماضي.

وكانت وكالة أنباء "رويترز" قد نقلت، في تقرير خاص لها نشرته في مارس (آذار) الماضي، عن مسؤولين في قطاع التجارة الخارجية الهندية قولهم إن الشركات والتجار الهنود لم يقبلوا توقيع عقود جديدة مع إيران لتصدير مواد غذائية مثل السكر والأرز والشاي، بسبب انخفاض احتياطي الروبية لإيران.

وقال مدير شركة تجارية دولية في مومباي إن "التجار الهنود يرفضون التعامل مع إيران بسبب تأخر السداد لعدة أشهر".

وأضاف أن حجم احتياطي الروبية لإيران في البنكين الهنديين اللذين حددتهما الحكومة لتنفيذ هذه المعاملات، قد انخفض بشكل حاد، وأن المصدرين الهنود غير متأكدين من أنه سيتم دفع مبلغ العقود الجديدة في الوقت المحدد

الحرس الثوري الإيراني يعلن عن "إفشال عمليات إرهابية قبيل الانتخابات"

ذكرت وسائل الإعلام المحلية الإيرانية اليوم، الخميس 13 مايو (أيار)، أنه تم اكتشاف "شحنة أسلحة مخصصة لعمليات إرهابية" في محافظة إيلام، غربي إيران.

وبحسب ما ذكره الحرس الثوري في إيلام، فإن الأسلحة تم الحصول عليها من مجموعة كانت تنوي تنفيذ "عملية إرهابية" قبيل الانتخابات.

وأعلنت العلاقات العامة للحرس الثوري الإيراني في محافظة إيلام، اليوم الخميس، عن وصول شحنة من 50 "مسدس خاص بعمليات إرهابية" و10 بنادق كلاشينكوف إلى البلاد "لتنفيذ عمليات إرهابية في الفترة التي تسبق الانتخابات".

ولم توضح إدارة العلاقات العامة في الحرس الثوري الإيراني في محافظة إيلام وقت ومكان الكشف عن هذه الأسلحة ومن قاموا بإدخالها وعلاقتهم بالعملية الإرهابية، لكنها ذكرت فقط أن هذا الإجراء تم في "مرتفعات وعرة في منطقة مهمة الحرس الثوري الإيراني في غرب البلاد"، وخلال "عمليتين اثنتين".

وكان الحرس الثوري قد أعلن في 24 أبريل (نيسان) الماضي، أنه "دمر فريقًا إرهابيًا" يخطط لعمليات "تخريبية" في بلوشستان وعثر على "بعض الأسلحة والذخيرة".

يذكر أن  الحرس الثوري الإيراني ينشر، من حين لآخر، تقارير عامة حول تحديد وتحييد أنشطة "إرهابية" في أجزاء مختلفة من البلاد، وخاصة في مناطق الحدود الغربية والشرقية من البلاد.

وتعليقاً على مثل هذه الأنباء، كثيرا ما ينكر بعض الخبراء ووسائل الإعلام المحلية حدوثها وصحتها، ويعتبرون نشر مثل هذه الأخبار، لاسيما في المناسبات الخاصة، ذريعة لفرض مناخ أمني.

وزير الخارجية الأميركي: إيران مستمرة في انتهاك حقوق الأقليات الدينية

انتقد وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، يوم الأربعاء 12 مايو (أيار)، انتهاكات حقوق الأقليات الدينية في دول مثل إيران وروسيا والصين، في مراسم رفع الستار عن تقرير حالة الحريات الدينية لعالم 2020.

وأشار وزير الخارجية الأميركي إلى محتوى التقرير، مؤكدًا أن النظام الإيراني يواصل تخويف ومضايقة واعتقال أفراد الأقليات الدينية، بما في ذلك البهائيون والمسيحيون واليهود والزرادشتيون والمسلمون السُّنة والصوفيون.

وقال أنتوني بلينكين؛ مشيرًا إلى "التقرير السنوي عن حقوق الأقليات الدينية في العالم لعام 2020": نعد هذا التقرير منذ 23 عامًا. ويقدم هذا التقرير مراجعة شاملة لوضع الحريات الدينية في نحو 200 دولة ومنطقة حول العالم، ويعكس الجهود الجماعية لمئات الدبلوماسيين الأميركيين حول العالم ومكتبنا الدولي للحرية الدينية في واشنطن.

القناة "12 الإسرائيلية": إيران ترفع مساعداتها المالية لحماس مقابل معلومات عن إسرائيل

أفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن إيران وافقت على زيادة التمويل لحركة حماس الفلسطينية المسلحة إلى 30 مليون دولار، مقابل تلقي معلومات حول قدرة إسرائيل الصاروخية، بما في ذلك مواقع مستودعات الصواريخ.

ونقلت القناة "12 الإسرائيلية"، أمس الاثنين، عن مصدر مطلع قوله إن الاتفاق تم التوصل إليه خلال اجتماع عقد مؤخرا بين 9 من كبار مسؤولي حماس وخامنئي في طهران.

ووفقا للقناة، فقد حضر الاجتماع، الذي عقد قبل أسبوعين، صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس.

يشار إلى أن تقارير تفيد بأن إيران تعد الداعم الرئيسي لحركة حماس، فيما يعد رفع مساعدة إيران الشهرية إلى 30 مليون دولار للحركة الفلسطينية غير مسبوق.

ووفقًا لتقرير موقع "واي نت" الإخباري، وبحسب ما أعلنته مصادر فلسطينية، في آب 2018، بلغت مساعدات إيران لحركة حماس في ذلك الوقت 70 مليون دولار في السنة، أي ما يعادل أقل من 6 ملايين في الشهر.

الإحصاءات الرسمية لكورونا في إيران.. وفاة 351 شخصا في 24 ساعة

أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، اليوم الاثنين 10 مايو (أيار)، عن تسجيل أكثر من 18 ألف إصابة بفيروس كورونا في إيران، خلال الـ24 ساعة الماضية، كما أعلنت عن تسجيل 351 وفاة بسبب الفيروس خلال الفترة المذكورة.

وبذلك، ارتفع إجمالي الوفيات في إيران إلى أكثر من 75 ألف وفاة، فيما ارتفعت الإصابات أكثر من مليونين و600 ألف إصابة في البلاد.

تأتي هذه الإحصاءات، بينما يقدر مركز الأبحاث في البرلمان الإيراني ومنظمة الصحة العالمية أن إحصاءات  كورونا الفعلية في إيران أعلى عدة أضعاف من الإحصاءات الرسمية.

كما اكدت وزارة الصحة الإيرانية أن أكثر من 5500 شخص يمرون بحالة صحية حرجة وخطيرة من المرض.

إلى ذلك، أعلن المقر الوطني لمكافحة كورونا في إيران عن منع السفر خلال عطلة عيد الفطر المبارك، ولكنه لم يفرض أي قيود على إقامة صلاة العيد.

كما أعلنت وسائل الإعلام الإيرانية، اليوم الاثنين عن وفاة اثنين من كبار السينمائيين الإيرانيين بعد إصابتهما بفيروس كورونا، وهما منصور نور بور، وبيجن أفشار.

وكان كل من علي أنصاريان، وأكبر عالمي، وكريم أكبري مباركة، وبرويز بورحسيني، وجنكيز جليل وند، وهم من الشخصيات الأخرى المعروفة في مجال السينما والتلفزيون في إيران، من بين الذين ماتوا بسبب فيروس كورونا خلال الأشهر الأخيرة.

وزير الخارجية الألماني: إحياء الاتفاق النووي هو السبيل الوحيد لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية

شدد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، مرة أخرى، على ضرورة إحياء الاتفاق النووي، قائلاً: "هذه هي الطريقة الوحيدة لضمان عدم تمكن إيران من امتلاك أسلحة نووية".

وأكد ماس، اليوم الاثنين 10 مايو (أيار)، على أهمية الوقت في المحادثات الجارية في فيينا، مضيفاً: "المفاوضات صعبة وشاقة، لكن كل المشاركين يتحدثون في جو بناء".

وفي الوقت ذاته، أضاف وزير الخارجية الألماني أن "الوقت ينفد" في هذه المحادثات.

يذكر أن الجولة الرابعة من محادثات فيينا، التي تركز على المحادثات الإيرانية الأميركية غير المباشرة بشأن إحياء الاتفاق النووي، بدأت يوم الجمعة الماضي بحضور الأعضاء المشاركين في الاتفاق ووفد أميركي، وما زالت مستمرة.

وقال سعيد خطيب زاده، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، بشأن محادثات فيينا إن الولايات المتحدة قبلت معظم ما تريده إيران فيما يتعلق بالعقوبات.

لكنه أشار إلى أنه لا تزال هناك "خلافات جادة".

واشنطن تدين اغتيال الناشط المعارض للوجود الإيراني في العراق إيهاب الوزني

أصدرت السفارة الأميركية في بغداد بيانًا أدانت فيه بشدة اغتيال الناشط السياسي المعروف في مدينة كربلاء، إيهاب الوزني، المعارض لوجود إيران في العراق.

وجاء في بيان السفارة الأميركية الذي أعاد نشره منسق البيت الأبيض للشرق الأوسط، بريت ماكغريك، أن "إسكات الأصوات المستقلة من خلال العنف أمر غير مقبول، وواشنطن مستمرة في الوقوف إلى جانب أولئك الذين يسعون إلى مستقبل سلمي ومزدهر للعراق".

يشار إلى أن إيهاب الوزني، الذي قتل علي يد مسلحين مجهولين في كربلاء، صباح أمس الأحد، كان أحد المعارضين للتدخل الإيراني في العراق، وكان ناشطًا في تنظيم احتجاجات مناهضة للحكومة.

وبعد الاحتجاجات على مقتل هذا الناشط السياسي، أشار محتجون في كربلاء، بأصابع الاتهام إلى مسلحين مرتبطين بإيران، وأضرموا النار في جزء من جدار قنصلية إيران في المدينة، مساء أمس الأحد.

برلماني أفغاني يتهم إيران بالتورط في الهجوم على مدرسة للبنات في كابل

أثار البرلماني الأفغاني شاهبور حسن زوي، موضوع الهجوم على مدرسة للبنات غربي العاصمة كابل، واتهم إيران بالضلوع في الحادث.

وقال حسن زوي أمام البرلمان، اليوم الاثنين 10 مايو (أيار)، إن "جواسيس إيران موجودون في البرلمان الأفغاني ويدافعون عن أفعال إيران".

وعقب تصريحات حسن زوي، اعترض عدد من النواب على ما قاله، وتعطلت جلسة البرلمان الأفغاني لبعض الوقت.

تجدر الإشارة إلى أن التفجيرات التي وقعت أول من أمس السبت أمام مدرسة للبنات غربي كابل، أسفرت عن مقتل 68 شخصًا على الأقل وإصابة قرابة 170 آخرين.

وكان سعيد خطيب زاده، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، قد ندد بالهجوم، كما ربط وزير خارجية إيران،  محمد جواد ظريف، في تغريدة له، بين الهجوم وتنظيم داعش.

ومن جانبها، ألقت الحكومة الأفغانية باللائمة في الهجوم على طالبان، لكن المتحدث باسم طالبان نفى هذه المزاعم.