طهران تصف رد فعل فرنسا على الأحكام الصادرة ضد عادلخاه وزم بـ"التدخل في الشأن الإيراني" | ایران اینترنشنال

طهران تصف رد فعل فرنسا على الأحكام الصادرة ضد عادلخاه وزم بـ"التدخل في الشأن الإيراني"

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، اليوم الأربعاء الأول من يوليو (تموز)، إن رد فعل فرنسا على الأحكام الصادرة ضد روح الله زم، وفريبا عادلخاه يعد "تدخلا في الشأن الإيراني".

وبحسب ما يدعيه عباس موسوي، فقد تمت محاكمة هذين المواطنين في "محاكم عادلة" بناء على "الاتهامات التي وجهت إليهما".

إلى ذلك، كان المتحدث باسم القضاء الإيراني، قد أعلن أمس الثلاثاء، عن صدور حكم بالإعدام  بحق روح الله زم، مدير قناة "آمد نيوز"، وتأكيد الحكم بالسجن لمدة خمس سنوات ضد الباحثة الإيرانية-الفرنسية، فريبا عادلخاه.

يذكر أن زم كان يعيش في فرنسا قبل إلقاء القبض عليه في العراق.

وفي غضون ذلك، أدانت وزارة الخارجية الفرنسية الحكم الصادر على الباحثة عادلخاه، وقالت إن إيران سجنت فاريبا عادلخاه لأغراض سياسية دون أدلة مقنعة.

ومن جانبها، وصفت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأربعاء، هذه التصريحات بأنها تهدف إلى "إثارة الأجواء"، وقالت: "إن تهم عادلخاه وروح الله زم أمنية، وإن ردود الفعل هذه لن تمنع المحاكمة".

يشار إلى أن إيران أفرجت، مؤخرًا، عن رولاند مارشال، وهو باحث فرنسي اعتقل مع عادلخاه، مقابل سجين إيراني في فرنسا.

صحيفة المرشد الإيراني تهدد الإمارات بميليشيات "المقاومة" التابعة لطهران

كتبت صحيفة "كيهان" التابعة للمرشد الإيراني علي خامنئي، في عددها الصادر، اليوم السبت 15 أغسطس (آب)، أن الإمارات أصبحت "هدفًا مشروعًا لجماعات المقاومة"، بسبب اتفاقها مع إسرائيل على تطبيع العلاقات بينهما.

تجدر الإشارة إلى أن تعبير "جماعات المقاومة" يستخدم في الأدبيات السياسية للنظام الإيراني إشارة إلى الجماعات والميليشيات التي تحارب بالوكالة عن النظام الإيراني أو الموالية له في المنطقة.

وكتبت الصحيفة أن "وجود الإمارات يعتمد بنسبة 100 في المائة على المؤسسات الاقتصادية ووجود مستثمرين أجانب يفرون في حال عدم وجود أمن".

وأكدت "كيهان" في تقريرها على أن الاتفاق مع إسرائيل "انتحار وإطلاق نار على الوضع القائم، وسيجعل الإمارات هدفًا بسيطًا لجماعات المقاومة".

وفي غضون ذلك، حذر الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم  السبت، من هذا الاتفاق، قائلاً: "إذا فتحوا الباب لإسرائيل في المنطقة فسنتعامل معهم بشكل مختلف".

یذکر أنه بموجب اتفاق تم التوصل إليه عبر الهاتف بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، والرئيس الأميركي دونالد ترامب، أول من أمس الخميس، تعهد البلدان بتطبيع العلاقات، ووافقت إسرائيل على تعليق  ضم أراضٍ من الضفة الغربية تحت سيادتها.

بومبيو يقترح تعويض ضحايا إرهاب طهران بأموال النفط الإيراني المُصادر

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إن أموال النفط الإيراني الذي تمت مصادرته من الناقلات الإيرانية المتوجهة إلى فنزويلا قد تصل إلى "الضحايا الأميركيين لإرهاب الدولة".

جاء ذلك بالتزامن مع تأكيد وزارة العدل الأميركية أنها صادرت، في الأيام الأخيرة، شحنات 4 ناقلات نفط، هي: لونا، وباندي، وبيرينج، وبيلا، في المياه الدولية، بسبب انتهاكها العقوبات الأميركية.

وبحسب ما ورد، فقد كانت الناقلات متجهة إلى فنزويلا، وتحمل 1.1 مليون برميل من البنزين الإيراني، وتم ضبطها. لكن إيران نفت هذه المزاعم قائلة إن الولايات المتحدة تعتزم شن "حرب نفسية".

من جانبه، کتب مايك بومبيو، الجمعة 14 أغسطس (آب)، في تغریدة له، أنه سعيد بمصادرة وزارة العدل للنفط الإيراني الذي كان في طريقه إلى الحكومة الفنزويلية، بشكل غير قانوني.

وأضاف أنه إذا سمحت محكمة أميركية باستخدام ثمن هذا النفط كتعويض "فقد يصل إلى الضحايا الأميركيين لإرهاب الدولة بدلاً من الوقوع في أيدي الإرهابيين".

رفائيل غروسي يأمل في إجراء محادثات بشأن الوصول إلى المواقع النووية الإيرانية

أعرب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رفائيل غروسي، عن أمله في أن تكون المحادثات مع إيران بشأن الوصول إلى مواقعها النووية مثمرة. وكان ذلك بعد اجتماعه مع وزير الخارجية الأميركي في فيينا، الجمعة 14 أغسطس (آب).

وبحسب "رويترز"، قال رفائيل غروسي عن محادثاته مع مايك بومبيو: "لقد كان لقاءً رائعًا.. الولايات المتحدة شريك مهم للوكالة الدولية للطاقة الذرية وتدعمنا في العديد من المجالات.. وبصفتي المدير العام، أتحدث مع جميع أعضاء الوكالة المهتمين بأنشطتها".

وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، بشأن الوصول إلى المواقع النووية الإيرانية: "طلبنا من إيران السماح لنا بالوصول إلى المواقع النووية، وهو ما لم يحدث من قبل. ونحن نعمل على هذه المسألة".

وأضاف غروسي: "هدفي هو الوصول إلى هذه المواقع لمواصلة أعمال التحقق، لأنها ضرورية للمجتمع الدولي".

وأكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية: "بدأنا عملية المحادثات مع السلطات الإيرانية، وآمل أن تؤدي إلى الوصول لهذه المواقع".

مجهول يطلق 18 رصاصة على منزل والد ناشط عمالي في إيران

أعلنت القناة المستقلة على "تلغرام"، لعمال شركة هفت تبه لقصب السكر، جنوب غربي إيران، أنه تم قبل أيام إطلاق 18 رصاصة على منزل محمد خنيفر أحد ممثلي عمال هذه الشركة.

وأضافت القناة أن الرصاصات أصابت جدران ونوافذ المنزل، دون وقوع خسائر بشرية، ولكنها  أدت إلى إرعاب أفراد الأسرة. ولم يتم نشر المزيد من التفاصيل حول الأمر.

وكان القضاء الإيراني قد حكم على خنيفر بالسجن 5 سنوات، قبل أن يتم إلغاء هذا الحكم بعفو أصدره المرشد الإيراني، علي خامنئي. ولكن خنيفر ما زال مفصولا من عمله.

يشار إلى أن موجة الاحتجاجات الجديدة لعمال هفت تبه لقصب السكر دخلت، اليوم الجمعة، يومها الـ61.

الحكومة الإيرانية تطرح  500 ألف برميل نفط للبيع في البورصة خلال يومين

أفادت وكالة أنباء "إرنا" الإيرانية بأن المرحلة الأولى من بيع النفط المسبق للمواطنين، أو بيع العقود الآجلة للنفط، ستبدأ بعد غد الأحد 16 أغسطس (آب)، في قاعة بورصة الطاقة فی طهران.

وبحسب هذا التقرير، سيتم بيع أكثر من 500 ألف برميل نفط، في هذا اليوم، بسعر 944622 تومانًا لكل برميل. على أن يكون الحد الأدنى للشراء برميل واحد للفرد، والحد الأقصى 20000 برميل. كما تم الإعلان عن عائدات السندات بنسبة 19 في المائة.

یذکر أن حسن روحاني قد أعلن عن خطة "الانفراجة الاقتصادية"، الأسبوع الماضي، وبعد ذلك تم الإعلان عن بيع النفط الذي تنتجه المصافي الإيرانية في البورصة. وذلك وسط انتقادات بعض المشرعين والنشطاء الاقتصاديين.

وفي الأثناء، قال إلياس نادر، عضو البرلمان الإيراني، إن الخطة "أشبه بكارثة، أكثر من كونها وعدًا اقتصاديًا".

قوات حرس الحدود الإيرانية تقتل 6 عتالين وتصيب 14 خلال شهر



أعلنت منظمة "هنغاو" لحقوق الإنسان أن قوات الحدود أطلقت، اليوم الخميس 13 أغسطس (آب)، النار على هادي خدري، العتال، البالغ من العمر 22 عاماً في حدود مدينة "بانة" وأودت بحياته.

وأفاد التقرير أن قوات حرس الحدود أطلقت النار على عدد من العتالين هناك.

وكانت "هنغاو" أعلنت، في وقت سابق، عن مقتل 6 عتالين وإصابة 14 آخرين خلال الشهر الماضي.

كما أعلنت شبكة "كردستان لحقوق الإنسان" أنه منذ أواخر يوليو (تموز) الماضي، أطلقت قوات الحدود النار على كل من وزير محمدي، ورضا بور إسماعيل، وهادي خدري، في مدينة نوسرد في كرمانشاه، ومدينة جالدران في محافظة أذربيجان الغربية، وبانة في كردستان، وأودت بحياتهم.

وأفادت أيضًا عن مقتل عتال آخر، يدعى خالد غفوري، خلال حادث سير.

يذكر أن "العتالين" معظمهم من فئة الشباب العاطلين عن العمل الذين لم يجدوا بدًا لكسب العيش إلا الذهاب إلى كردستان العراق، أو تركيا، وحمل بضاعة على الأكتاف والعبور بها من الحدود وبيعها في المدن الإيرانية.

معتقلو "إيفين" بطهران:: الحالة الصحية داخل السجن "مروعة" وهناك لعبة أمنية خطيرة

وصف المجلس التنسيقي للجمعيات الثقافية الإيرانية الحالة الصحية داخل سجن "إيفين" بأنها "مروعة"، وأفاد بأن "المرضى وسجناء آخرين يتم تجميعهم معًا"، وذلك نقلاً عن ثلاثة سجناء سياسيين مصابين بمرض كورونا في السجن، هم: إسماعيل عبدي وأمير سالار داوودي وجعفر عظيم زاده.

وأشار عظيم زاده، رئيس نقابة العمال الحرة، في اتصال مع المجلس، يوم الأربعاء، 12 أغسطس (آب)، إلى أنه على الرغم من أن اختبار كورونا الخاص به كان إيجابيًا في 9 أغسطس (آب)، ونُقل على إثر ذلك إلى المركز الطبي، فقد أخبره الأطباء مرة أخرى، بعد بضعة أيام، أن نتيجة اختباره سلبية، وأعيد إلى العنبر ليخالط بقية السجناء.

وقال: "نحن الذين جاءت نتائج اختبارنا سلبية، نجلس على المائدة نفسها مع أولئك الذين كانت نتيجة اختبارهم إيجابية، ولم تكن هناك أي رقابة".

ووصف السجين السياسي الحجر الصحي واختبار السجناء السياسيين بأنه "لعبة أمنية وخطيرة".

كما انتقد المحامي "داودي"، في هذا الاتصال، وزارة الصحة لعدم اتباع البروتوكولات، قائلاً: "مشكلتنا في السجن هي تخبط إدارة مسؤولي السجن. فمن ناحية، يضعوننا في الحجر الصحي، ومن ناحية أخرى، لا يعطوننا أقنعة".

وأكد أن "الأشخاص المصابين بالمرض يعيشون بيننا".

وفي وقت سابق، يوم الاثنين الماضي، أفادت قناة "امتداد" الإخبارية، بإصابة 12 سجينًا بينهم عدد من السجناء السياسيين في معتقل "إيفين"، وأن أهاليهم ونشطاء المجتمع المدني قلقون بشأن صحتهم.

"أوبك": إنتاج النفط الإيراني يواصل التراجع

أفادت منظمة "أوبك"، في تقريرها الشهري، بأن إنتاج النفط الإيراني اليومي في يوليو (تموز) الماضي، بلغ مليونا و936 ألف برميل، بانخفاض 11 ألف برميل عن الشهر السابق و18 ألف برميل عن مايو (أيار) الماضي.

يذكر أن إنتاج النفط الإيراني في فترة ما قبل العقوبات كان أكثر من 3.8 مليون برميل، أي إن إنتاج النفط الإيراني انخفض إلى النصف منذ عام 2017.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، في تقرير لها، الأربعاء 12 أغسطس (آب)، إن سعر النفط الإيراني في يوليو (تموز) الماضي ارتفع بنحو 20 في المائة، مقارنة بشهر يونيو (حزيران) الماضي، ليتجاوز 43 دولارًا.

ومع ذلك، بلغ متوسط سعر النفط الإيراني في الأشهر السبعة الأولى من عام 2020 نحو 38 دولارًا و54 سنتًا، وهو ما يقل بنحو 40 في المائة عن الفترة نفسها من العام الماضي.

بومبيو يعرب عن ثقته في الدعم الأوروبي لمشروع قرار حظر الأسلحة على إيران

عبر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، عن ثقته في الدعم الأوروبي لمشروع قرار تمديد حظر الأسلحة على إيران في مجلس الأمن الدولي، قائلا إنه لا يرى أي سبب لعدم دعمهم.

وكان مايك بومبيو الذي سافر إلى براغ عاصمة جمهورية التشيك، قد قال لإذاعة "أوروبا الحرة"، الأربعاء 12 أغسطس (آب): "لا يوجد سبب يدعو الدول الأوروبية إلى دعم إيران من أجل الحصول على أسلحة عسكرية".

وفي إشارة إلى مشروع القرار الأميركي المقدم إلى مجلس الأمن الدولي، قال: "أعتقد أنهم [الأوروبيين] يعرفون جيدًا ما هو.. وآمل أن يصوتوا له بنفس الطريقة في الأمم المتحدة. آمل أن يفعلوا ذلك".

يذكر أن حظر الأسلحة المفروض على إيران، وفقًا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231، سينتهي يوم 18 أكتوبر (تشرين الأول) 2020، لكن الولايات المتحدة تسعى لتمديده.