بومبيو يعرب عن ثقته في الدعم الأوروبي لمشروع قرار حظر الأسلحة على إيران | ایران اینترنشنال

بومبيو يعرب عن ثقته في الدعم الأوروبي لمشروع قرار حظر الأسلحة على إيران

عبر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، عن ثقته في الدعم الأوروبي لمشروع قرار تمديد حظر الأسلحة على إيران في مجلس الأمن الدولي، قائلا إنه لا يرى أي سبب لعدم دعمهم.

وكان مايك بومبيو الذي سافر إلى براغ عاصمة جمهورية التشيك، قد قال لإذاعة "أوروبا الحرة"، الأربعاء 12 أغسطس (آب): "لا يوجد سبب يدعو الدول الأوروبية إلى دعم إيران من أجل الحصول على أسلحة عسكرية".

وفي إشارة إلى مشروع القرار الأميركي المقدم إلى مجلس الأمن الدولي، قال: "أعتقد أنهم [الأوروبيين] يعرفون جيدًا ما هو.. وآمل أن يصوتوا له بنفس الطريقة في الأمم المتحدة. آمل أن يفعلوا ذلك".

يذكر أن حظر الأسلحة المفروض على إيران، وفقًا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231، سينتهي يوم 18 أكتوبر (تشرين الأول) 2020، لكن الولايات المتحدة تسعى لتمديده.

"بلومبرغ": ناقلة نفط أخرى تصل إلى فنزويلا حاملة الوقود الإيراني

أفادت وكالة "بلومبرغ" الأميركية بأن بيانات شركة "تانكر تراكرز" التي تتعقب الناقلات في المياه الدولية، من خلال صور الأقمار الصناعية، تظهر أن ناقلة نفط إيرانية أخرى وصلت إلى المياه الفنزويلية وعلى متنها وقود إيراني.

كما قالت الوكالة، نقلا عن رئيس مصفى "آل باليتو" إن ناقلة النفط الإيرانية "فارست" اتجهت نحو المصفى بعد دخولها المياه الإقليمية لفنزويلا، ومن المقرر أن تصل سفينتان أخريان باسم " فورتشن"، و"فاكسون"، إلى فنزويلا في الأيام المقبلة.

ويعتبر مصفى "آل باليتو" أحد أكبر المصافي التابعة لشركة النفط الوطنية الفنزويلية.

وكانت إيران قد أرسلت قبل 5 أشهر 5 سفن حملت على متنها مليونا ونصف المليون برميل من الوقود ومشتقاته، وهذه الشحنة الجديدة التي كشفت عنها وكالة "بلومبرغ" الأميركية تعتبر الثانية من نوعها خلال الشهور الـ5 الماضية.

وبعد زيادة العقوبات الأميركية على إيران وفنزويلا ازداد حجم التعاون بين طهران وكاراكاس، لاسيما فيما يتعلق بالتبادل النفطي بين البلدين.

تجمع احتجاجي لممرضي مستشفى روحاني في بابل

نظم عدد من ممرضي "مستشفى روحاني" في بابل بمحافظة مازندران، شمالي إيران، اليوم الاثنين 28 سبتمبر (أيلول)، تجمعًا في ساحة هذا المركز الطبي، احتجاجًا على التأخير في دفع مستحقاتهم وتدني أجورهم.

وبحسب وكالة أنباء "إيلنا''، فإن الممرضين يقولون إنه بسبب مصاعب العمل خلال أزمة كورونا، فإن رواتبهم متدنية للغاية وتتأخر أجورهم ومستحقاتهم.

وذكرت وكالة "إيلنا"، فإن مدير المستشفى وعد الممرضين المحتجين بتلبية مطالبهم.

وفي غضون ذلك، قال سعيد نمكي، وزير الصحة الإيراني، الذي انتقد مرارًا وتكرارًا، في الأسابيع الأخيرة، عدم تلقي الوزارة منحة من صندوق التنمية الوطني لمكافحة کورونا، بقيمة مليار دولار، قال أمس الأحد، إنهم قدموا لنا مبلغًا صغيرًا و"قلت لمساعدي أن يعيد هذا المبلغ."

نوري المالكي يستنكر "إهانة" المرجع العراقي علي السيستاني في صحيفة المرشد خامنئي

استنكر الأمين العام لحزب الدعوة العراقي، نوري المالكي، مقالا لممثل المرشد الإيراني علي خامنئي، ووصف ما جاء فيه من كلام عن المرجع الشيعي الأعلى في العراق، علي السيستاني، بأنه إهانة للمرجعية وكافة الشعب العراقي.

وقال المالكي، في بيان أصدره بهذه المناسبة: "نستنكر وبشدة ما ورد في صحيفة كيهان، وما تضمنه المقال من نقد فيه إساءة لسماحة المرجع على خلفية استقباله لمبعوثة الأمم المتحدة جنين بلاسخارت، وهي كذلك إساءة لكل العراقيين".

وأضاف المالكي في بيانه: "المرجع  السيستاني، حفظه الله، كان ولا يزال صمام الأمان في العراق، لحماية العملية السياسية، وتصدى لها في أشد الظروف، ويحظى باحترام الشعب العراقي بكل مكوناته".

وكانت صحيفة "كيهان" الإيرانية أوردت مقالا لمستشار خامنئي، هاجم فيه المرجع الشيعي العراقي علي السيستاني، على خلفية استقباله لمبعوثة الأمم المتحدة، جنين بلاسخارت، ودعوته لإشراف أممي على الانتخابات العراقية.

وقال مستشار خامنئي في مقاله: "إن دعوة الأمم المتحدة لمراقبة انتخابات دولة، بمثابة إعلان إفلاس تلك الدولة، والتشاؤم تجاه الأمة، والتفاؤل تجاه الأجانب".

تجمع اعتراضی پرستاران «بیمارستان روحانی» بابل

جمعی از پرستاران «بیمارستان روحانی» بابل، در استان مازندران، روز دوشنبه با برگزاری تجمعی در محوطه این مرکز درمانی به تاخیر در پرداخت کارانه‌های خود و همچنین پایین بودن دستمزدشان اعتراض کردند.

به گزارش خبرگزاری ایلنا، این پرستاران می‌گویند باتوجه به سختی‌های کار در دوران بحران کرونا، دستمزد آنها بسیار پایین است و کارانه‌ها و معوقات مزدی‌شان نیز با تاخیر پرداخت می‌شود.

به نوشته ایلنا، رییس این بیمارستان به پرستاران معترض وعده داد که مطالبات‌شان برآورده خواهد شد.

سعید نمکی، وزیر بهداشت ایران که در هفته‌های اخیر بارها از عدم دریافت کامل یک میلیارد دلار کمک صندوق توسعه ملی به این وزارتخانه برای مقابله با کرونا انتقاد کرده کرده بود، روز یکشنبه گفت مقدار اندکی دادند که «به معاونم گفتم پس بدهید.»

الخارجية الإيرانية: لن نتفاوض مع واشنطن إلا بشروط

نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، ما تردد عن محادثات بين طهران وواشنطن في عمان، قائلا مرة أخرى إن إيران لن تجري محادثات مع الولايات المتحدة.

وقال خطيب زاده، في مؤتمر صحافي أسبوعي، اليوم الاثنين 28 سبتمبر (أیلول): "لم تجر مفاوضات، لا فی السابق ولا فی الوقت الراهن، ولن تكون هناك أي مفاوضات، هذه الأخبار للاستهلاك المحلي، ربما يستفيد منها ترامب".

ومضى يقول إن شروط التفاوض هي: إنهاء العقوبات ودفع التعويضات من قبل الحكومة الأميركية، مضيفًا: "ربما عندما تفعل ذلك، ستجد لها مكانًا في زاوية من غرفة الاتفاق النووي".

إلى ذلك، أشارت بعض وسائل الإعلام الإيرانية، في اليومين الماضيين، إلى مقال نشرته صحيفة "الجريدة" الكويتية، عن محادثات سرية بين إيران والولايات المتحدة في سلطنة عمان. لكن لم يؤكد أي مصدر رسمي أو مستقل مثل هذه الأنباء.

كما قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إن طهران ترفض الهجوم على السفارات و"المنشآت الدبلوماسية."

إيران.. عشرات الآلاف فقدوا وظائفهم في قطاع السياحة بسبب كورونا

قال رئيس جمعية السياحة البيئية الإيرانية، فريد جواهر زاده، إن الأزمات لها تأثير كبير على معدل تراجع السياحة، مضيفًا أنه في الوضع الحالي أثرت أزمة كورونا على مئات الآلاف من الوظائف، ولسوء الحظ أصبح عشرات الآلاف من العاملين في مجال السياحة عاطلين عن العمل.

وأشار إلى أن "الصحة حق أساسي لكل إنسان وهدف اجتماعي مهم لكل المجتمعات، وجميع الحكومات ملزمة بضمان صحة الأفراد"، مضيفًا أن الأضرار الصحية ستدمر صناعة السياحة في أي بلد، حيث إن فشل الحكومة في الاهتمام بالصحة العامة وعدم احترام المجتمع المضيف للصحة سيؤدي بلا شك إلى رفض السائح السفر إلى تلك الوجهة.

وفي وقت سابق، قال علي أصغر مونسان، وزير التراث الثقافي والحرف اليدوية والسياحة، في 17 أغسطس (آب)، إنه وفقًا لآخر تقدير، بلغ حجم الأضرار التي لحقت بقطاع السياحة الإيراني 12 ألف مليار تومان بحلول أغسطس من هذا العام.

برلماني إيراني سابق يكشف استيلاء المسؤولين على نحو 20 ألف حبة أنفلونزا مستوردة

قال محمود صادقي، عضو البرلمان الإيراني السابق، إن 20 ألف حبة أنفلونزا تسمى "فاويبيراوير"، تم تهريبها سابقًا إلى إيران من الصين، وقد تم استخدامها لعلاج المسؤولين.

وأضاف صادقي لوكالة أنباء "إيلنا"، اليوم الأحد 27 سبتمبر (أيلول): "في نهاية الدورة العاشرة للبرلمان، تم تهريب 20 ألف حبة (فاويبيراوير) من الصين، وتم استخدام عدد كبير منها لعلاج المسؤولين، مما يدل على أنه خلافا لشعاراتنا، للأسف، امتيازات الحكام في مختلف السلطات أكثر بكثير من الشعب".

وأضاف: "كان من المفترض أن تعطى هذه الحبوب للمستشفيات لإجراء تجارب إكلينيكية، ومنح ترخيص لتصنيعها، ولكن للأسف لم يتضح ما الذي تم".

وفي وقت سابق، قال متحدث باسم إدارة الغذاء والدواء إن الحبوب أضيفت إلى قائمة الأدوية الإيرانية مثل دواء الأنفلونزا، وسيتم توزيعها واستخدامها في المستشفيات.

كما قال إيرج حريرجي، نائب وزير الصحة والتعليم الطبي في نيسان، ردًا على مزاعم حول تخصيص هذه الأدوية للمسؤولين: ‌"أظهر أداء وزارة الصحة أن أهم أولوياتنا هم الفقراء. إذا أراد شخص ما الانتهاك، فسيتم تحديد ذلك."

وأشار صادقي في حديثه لوكالة "إيلنا" إلى "ابتعاد المسؤولين عن الناس"، وانتقد، في هذا الصدد، تلقي البرلمان 1500 لقاح ضد الأنفلونزا وإقامة حسن روحاني حفل بداية العام الدراسي الجديد عبر تقنية الفيديو كونفرانس

نقل 3 أعضاء في اتحاد الكتّاب الإيرانيين إلى سجن إيفين

أعلن اتحاد الكتاب الإيرانيين عبر صفحته على "فيسبوك" عن نقل 3 من أعضائه، وهم: رضا خندان مهابادي، وبكتاش آبتين، وكيوان باجن، إلى سجن إيفين لقضاء فترة محكوميتهم، بتهمة "الدعاية ضد النظام، والتجمع والتآمر بهدف المساس بأمن البلاد".

وذكر الاتحاد أن هؤلاء الكتّاب حضروا، اليوم السبت 26 سبتمبر (أيلول)، إلى دائرة تنفيذ الأحكام ونُقلوا بعدها إلى سجن إيفين، شديد الحراسة.

وقد أفادت وسائل إعلام محلية بأن عددًا من الكتاب المستقلين والمثقفين والشعراء قد تجمعوا أمام باب السجن للتنديد بقرار الحبس وطالبوا بإطلاق سراحهم.

وحكم القضاء الإيراني ضد رضا خندان مهابادي، وبكتاش آبتين، بالسجن 6 سنوات، فيما حكم على كيوان باجن بالسجن 3 سنوات ونصف السنة، بتهمة "الدعاية ضد النظام، والتجمع والتآمر بهدف المساس بأمن البلاد".

إيران ترفض بيان 47 دولة تتهمها بانتهاك حقوق الإنسان

رد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، على بيان أصدرته 47 دولة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة حول انتهاكات حقوق الإنسان في إيران، ووصف هذا البيان بأنه "فاقد للقيمة والاعتبار".

وأفادت وكالة "إيسنا" بأن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية اتهم الدول الموقعة على البيان بـ"استغلال آليات حقوق الإنسان للتدخل في شؤون إيران الداخلية"، وقال في هذا السياق إن هذه الدول لديها "ازدواجية في المعايير" عند حديثها عن حقوق الإنسان.

يُذكر أن 47 دولة كانت قد أصدرت، أمس الجمعة 25 سبتمبر (أيلول)، بيانًا خلال مشاركتها في اجتماع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، أدانت فيه انتهاكات حقوق الإنسان في إيران، وأشارت إلى إعدام المصارع نويد أفكاري، والضغوط التي تمارسها طهران على السجناء السياسيين، أمثال نسرين ستوده، ونرجس محمدي.

وأعربت الدول الموقعة على البيان عن قلقها إزاء "الاعتقالات العشوائية، والمحاكمات غير العادلة، والاعترافات القسرية، وتنفيذ أحكام إعدام بحق الأطفال، وعمليات تعذيب معتقلي الاحتجاجات" التي شهدتها إيران خلال السنوات الماضية.

ورفض المتحدث باسم وزارة الخارجية، هذه الاتهامات وأوصى هذه الدول لاسيما الدول الأوروبية التي كان لها دور رئيسي في صدور هذا البيان، بالقول: "ليضعوا تحسين وضع حقوق الإنسان لديهم ولدى حلفائهم الإقليميين في جدول أعمالهم".

الدولار یقترب من عتبة الـ30 ألف تومان

استمرارًا للاتجاه المتصاعد لسعر العملة في إيران، "تجاوز سعر الدولار اليوم السبت 26 سبتمبر (أیلول) 29 ألف تومان، وبيع  في السوق الحرة بـ29300 تومان.

وفي أواخر شهر يوليو (تموز) الماضي، بعد أيام قليلة حرجة في سوق الصرف الأجنبي، عندما وصل سعر الدولار إلى نحو 25 ألف تومان، مع تدخل الحكومة وضخ النقد الأجنبي في السوق، عادت الأسعار إلى حدود 21 ألف تومان، لكن بعد فترة بدأت الأسعار في الارتفاع مرة أخرى.

وفي منتصف شهر سبتمبر (أيلول) الحالي، اشتد اتجاه ارتفاع الأسعار مرة أخرى، ووصل، يوم 22 من الشهر نفسه، إلى 28 ألف تومان، واليوم يتجاوز عتبة 29 ألف تومان، ويقترب من 30 ألف تومان.

إلى ذلك، ارتفع سعر العملات الذهبية اليوم، مقارنة بالأيام السابقة، وبلغ 13 مليونًا و450 ألف تومان، بعد أن كان سعر العملة الذهبية في خريف العام الماضي نحو 4 ملايين تومان.

روحاني: إذا أراد الإيرانيون أن يلعنوا أحدًا فالعنوان هو البيت الأبيض 

وصف الرئيس الإيراني حسن روحاني انتقادات المعارضة بـ"إعطاء العنوان الخطأ" للشعب، قائلا: "إذا أراد المواطنون أن يلعنوا أحدًا، فإن العنوان هو البيت الأبيض".

وقال أيضًا، اليوم السبت 26 سبتمبر (أيلول)، إن العقوبات أضرت بإيران "بما لا يقل عن 150 مليار دولار" في السنوات الثلاث الماضية.

وأضاف روحاني: "إذا أراد الناس أن يلعنوا أحدًا، فالعنوان هو البيت الأبيض في واشنطن. لا تعطوهم العنوان الخطأ بسبب قضايا حزبية وفئوية؛ فساكنو البيت الأبيض هم الذين ارتكبوا هذه الجرائم بحق الشعب الإيراني".

وبينما ألقى روحاني باللوم على العقوبات الأميركية في المشاكل الاقتصادية الحالية في إيران، فإن معارضي الحكومة يلقون باللوم على الإدارة السيئة. كما كان عدد من أعضاء مجلس النواب الجديد قد أعدوا خطة لعزل الرئيس، لكن الخطة ألغیت بعد أن قال المرشد خامنئي إن الحكومة ستستمر في العمل حتى نهاية فترة ولايتها.

وفيما يخص الموجة الجديدة لكورونا، قال روحاني أيضًا إن المحافظات يمكنها مرة أخرى فرض قيود لمدة أسبوع بموجب قرار من المقر الوطني لمكافحة كورونا، اليوم السبت.

وأعلن الرئيس الإيراني أن اللجنة الأمنية بمقر مكافحة كورونا ستضع أيضًا لوائح للتعامل مع أولئك الذين لا يلتزمون بالبروتوكولات الصحية.

وأضاف: "هذا العام نقيم حداد شهر صفر في المنازل وليس لدينا مسيرة إلى العراق ولا مسيرة رمزية في مدن البلاد".