بريطانيا تطالب مواطنيها العائدين من إيران أو جوارها بالتزام بيوتهم

وجهت الحكومة البريطانية، الثلاثاء 25 فبراير (شباط) 2020، رسالة تحذير إلى مواطنيها العائدين من البلدان التي ينتشر فيها فيروس کورونا، ومن ضمنها إيران.

حثت الحكومة في رسالتها العائدين من البلدان المصابة بفيروس كورونا على إخضاع أنفسهم للحجر الصحي في البيت مدة أسبوعين إذا شعروا بالأعراض.

وشملت التوصية المواطنين الذين عادوا مؤخرًا من إيطاليا أو إيران أو كوريا الجنوبية أو فيتنام أو كمبوديا أو لاوس أو ميانمار.

وأعرب المراقبون عن قلقهم من أن إحصائيات الحكومة الإيرانية حول فيروس كورونا أقل بكثير من مستواها الحقيقي. 

كما حذروا من أنَّ تفشي کورونا غير المنضبط في إيران يمكن أن يكون له عديد من الآثار السلبية للسيطرة على المرض بجميع أنحاء العالم.

ووفقًا لإحصائيات مؤيدة من مصادر مطلعة لـ"إيران إنترناشيونال"، ارتفع عدد ضحايا فيروس كورونا في إيران إلى 74 شخصًا حتى الآن.

ويأتي التحذير البريطاني وسط جهود حثيثة تبذلها السلطات الإيرانية لاحتواء فيروس كورونا المتفشي، وبالتزامن مع إجراءات وقائية اتخذتها دول جوار إيران للحد من انتشار الفيروس، منها وقف الرحلات الجوية وإغلاق الموانئ والحدود، وفرض حجر صحي على العائدين من هناك.

 

مدير مكتب روحاني: ليس لنا دور في اختيار رئيس البرلمان المقبل

قال محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني، اليوم الاثنين 25 مايو (أيار): "إن الحكومة تعتبر أن اختيار رؤساء اللجان، وأعضاء هيئة الرئاسة ورئيس البرلمان، قضية داخلية لدى السلطة التشريعية، وعلى هذا الأساس فإن الحكومة لم ولن تلعب دورًا في هذا الخصوص".

وأفاد الموقع الإعلامي التابع للحكومة الإيرانية، بأن واعظي أضاف: "بما أننا لا نحب على الإطلاق أن يتدخل الأشخاص والمؤسسات غير المعنية في أمور تنفيذية ومهام حكومية، فإننا أيضًا نرى أنه على الحكومة أن لا تتدخل في شؤون البرلمان أو أي سلطة أخرى".

وحول فرض العقوبات على وزير الداخلية الإيراني، وقائد الشرطة الإيرانية، من قبل أميركا، قال واعظي: "نرى أن فرض العقوبات على وزير الداخلية وقائد الشرطة هو إجراء دعائي بحت، وليس له أي تأثير أو تداعيات حقيقية".

البنك المركزي الإيراني يصدر سندات خزانة لسد عجز ميزانية العام الحالي

أعلن رئيس البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، عن إصدار سندات خزانة كخيار حكومي جديد لسد عجز ميزانية العام الحالي.

وأفادت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا)، بأن همتي قال: "بعد الموافقة النهائية لمجلس التنسيق الاقتصادي، سيتم توفير الأموال ورأس المال عبر عرض أسهم الشركات الحكومية والأصول الفائضة للحكومة، وأيضًا عبر إصدار سندات خزانة".

وتابع: "ستصدر في الأيام المقبلة سندات خزانة من أجل سد عجز الميزانية، وكذلك تعزيز سوق الديون".

يشار إلى أن الحكومة الإيرانية واجهت خلال الأشهر الأخيرة مشكلة في توفير إيراداتها المتوقعة بعد انخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وبناء على ميزانية العام الإيراني الجاري، فمن المتوقع أن تصل الإيرادات الناجمة عن الضرائب والجمارك إلى 288.7 ألف مليار تومان. أما العائدات الناجمة عن بيع الأصول الرأسمالية (بيع النفط والممتلكات الحكومية)، فمن المتوقع أن تصل إلى 107 آلاف مليار تومان، كما من المتوقع أن تصل العوائد الناجمة عن بيع الأصول، إلى 174.7 ألف مليار تومان.

يشار إلى أن الحكومة لن تدفع في العام الحالي حصة صندوق التنمية الوطنية البالغة 16 في المائة من عائدات النفط.

السجن 5 سنوات ضد السياسية الإيرانية سكينة بروانه

أصدرت محكمة الثورة في طهران حكمًا بالسجن 5 سنوات ضد سكينة بروانه، الناشطة السياسية المعتقلة في سجن قرجك ورامين، وحرمتها أيضًا من العضوية في الأحزاب السياسية لمدة سنتين.

وأفادت وكالة أنباء "هرانا"، المهتمة بقضايا حقوق الإنسان في إيران، بأن محكمة الثورة في طهران أصدرت حكمًا ضد هذه المواطنة، وهي من محافظة خراسان، بالسجن 5 سنوات، بتهمة "العضوية في الأحزاب أو المجموعات المناوئة للنظام، بهدف الإخلال بالأمن القومي".

وبناء على هذا الحكم القضائي الذي تم إبلاغه إلى محامي المتهمة، فقد تم حرمان بروانه من العضوية في الأحزاب السياسية لمدة سنتين أيضًا.

يشار إلى أن الاستخبارات الإيرانية كانت قد اعتقلت هذه المواطنة الإيرانية، في فبراير (شباط) الماضي، وتم نقلها إلى سجن إيفين. ومن ثم نقلها إلى سجن قرجك ورامين، بسبب كتابتها شعارات في السجن.

وكتبت "هرانا" أن القوات الأمنية ضربت بروانة وأهانتها، أثناء نقلها إلى سجن قرجك ورامين. كما تم سابقًا نقل هذه السجينة السياسية إلى سجن المرضى النفسيين في أمين آباد بطهران لفترة قصيرة.

برلماني إيراني: الجمارك أصبحت وسيلة للتهريب

قال أمير حسين قاضي زاده هاشمي، عضو هيئة رئاسة البرلمان الإيراني، إن جمارك البلاد أصبحت "وسيلة للتهريب".

وأشار قاضي زاده هاشمي، لوكالة "فارس" للأنباء، اليوم الأحد 24 مايو (أيار)، إلى أنه: "في بعض الأحيان توضع وثيقة الشحنة باسم سلعة محددة، ولكن الشحنة تحتوي سلعة أخرى.. الجمرك نفسه أصبح وسيلة للتهريب".

وأضاف عضو هيئة رئاسة البرلمان الإيراني: "لسوء الحظ، تتم نسبة كبيرة من التهريب في البلاد من خلال معابر رسمية".

ولفت البرلماني الإيراني أيضًا إلى استيراد البضائع للبلاد من المناطق الحرة، حيث لا تلعب الجمارك دورًا نشطًا.

وبحسب ما ذكره قاضي زاده هاشمي، فإن هناك العديد من المداخل والمخارج في بعض الموانئ تتم بها كميات كبيرة من التجارة في السلع، في حين أن واحدًا أو اثنين منها فقط هما اللذان یخضعان لسيطرة الجمارك، و"من السهل جدًا القيام بالتهريب في مثل هذه المعابر".

وفي وقت سابق، كشف تقرير اللجنة الاقتصادية للبرلمان الإيراني حول التحقيق في سياسات الحكومة لمكافحة التهريب وعدم كفاءتها، والذي تم تقديمه متأخرًا عامين، أن 22 إلى 33 في المائة من السلع المستوردة تم تهريبها.

وذكر التقرير أن مكتب مكافحة تهريب البضائع والعملات الأجنبية، ذكر أن هناك نحو 12.5 إلى 13.1 مليار دولار من التهريب في عامي 2016 و2017، في حين أن حجم التهريب في هاتين السنتين يتراوح بين 21.5 و25.5 مليار دولار.

ارتفاع أسعار المنازل في طهران 34% رغم انخفاض المبيعات

رغم انخفاض عمليات البيع، خلال الأسابيع الأربعة الماضية، فقد ارتفع سعر المتر المربع الواحد من المنازل في طهران بنحو 34 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وبنا على إحصاءات مكتب الاقتصاد التابع لوزارة الطرق وبناء المدن الإيرانية، فقد ارتفع معدل سعر المتر المربع الواحد من المنازل في طهران، في مايو (أيار) الحالي، بنحو مليون و500 ألف تومان، ووصل إلى 17 مليونًا و66 ألف تومان.

ووفقًا لهذه الزيادة، فقد سجلت أسعار المنازل، في مايو (أيار) الحالي، ارتفاعًا بنسبة 9.4 في المائة، مقارنة بأبريل (نيسان) الماضي، فيما سجلت ارتفاعًا بنسبة 33.8 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي (مايو/ أيار 2019).

يذكر أن معدل سعر المتر المربع الواحد للمنازل في طهران، في مايو (أيار) العام الماضي، كان 12 مليونًا و712 ألفًا و600 تومان.

ويأتي ارتفاع أسعار المنازل في الوقت الذي تشهد فيه عمليات البيع في الشهر الراهن انخفاضًا، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، حيث تم في مايو (أيار) العام الماضي بيع 12317 منزلا، بينما تم في مايو (أيار) الحالي بيع 11569 منزلا.

مقتل وإصابة 16 عتالاً برصاص حرس الحدود الإيراني في 4 أسابيع

أعلنت مصادر صحافية ناشطة في مجال حقوق الإنسان عن مقتل وإصابة 16 عتالاً، خلال الأسابيع الأربعة الماضية، برصاص قوات حرس الحدود الإيرانيين.

وأفادت منظمة "هنغاو" لحقوق الإنسان بأن قوات حرس الحدود في إيران قتلت خلال الأسابيع الأربعة الماضية 5 عتالين، كما لقي اثنان آخران مصرعهما في حوادث طبيعية.

وفي السياق، أعلنت شبكة كردستان لحقوق الإنسان أن القوات الأمنية الإيرانية على الحدود أطلقت النار، خلال الأسبوع الماضي، على العتالين، وأصابت 6 منهم في مدينة نوسود الحدودية التابعة لمحافظة كرمانشاه، ومدينة سردشت التابعة لمحافظة أذربيجان الغربية.

يشار إلى أن المحافظات الغربية الإيرانية تشهد كل عام سقوط عدد من العتالين قتلى برصاص قوات حرس الحدود الإيراني، أو يلقون حتفهم بسبب الكوارث الطبيعية.

يذكر أن مقتل فرهاد خسروي (14 عامًا) وشقيقه آزاد خسروي (17 عامًا)، في العام الماضي، أثار موجة من الانتقادات واستياء الرأي العام، كما انتشر خبر وفاتهما على نطاق واسع في وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي.

كورونا تخفض عدد الرحلات الجوية التي تمر عبر سماء إيران 85 %

أعلنت شركة المطارات والملاحة الجوية الإيرانية عن انخفاض بنسبة 85 في المائة في عدد الرحلات الجوية التي تمر عبر سماء البلاد في أبريل (نيسان) 2020.

ونقلت وكالة "تسنيم" للأنباء، اليوم السبت 23 مايو (أيار)، عن هذه الشركة قولها إنه في أبريل (نيسان) الماضي، مرت 5162 رحلة فقط عبر سماء إيران.

في حين أنه في نفس الشهر من عام 2019، عبرت 33189 رحلة جوية سماء إيران.

وفي وقت سابق، قال عضو البرلمان الإیراني، أحسن علوي، إنه خلال فترة تفشي كورونا، انخفض عدد الطائرات الأجنبية التي تمر عبر سماء إيران من 900 رحلة يومياً إلى 200 رحلة.

هذا ولم يحدد علوي حجم الأضرار التي لحقت بانخفاض الرحلات الجوية عبر سماء إيران، ولكن وكالة أنباء "إرنا" كتبت في تقرير سابق أن متوسط دخل إيران من كل رحلة يبلغ نحو 800 دولار.

ووفقًا لما ذكره سياوش أمير مكري، الرئيس التنفيذي لشركة المطارات والملاحة الجوية الإيرانية، فإن الإيرادات السنوية من رحلات الترانزيت كانت قد بلغت نحو 1800 مليار تومان سنويًا.

يذكر أن تفشي كورونا  تسبب في أضرار واسعة النطاق لشركات الطيران حول العالم.

كما اضطرت شركات الطيران إلى تقليل رحلاتها والتوقف عن تعیین الموظفين بسبب انخفاض الطلب على السفر الجوي الناتج عن انتشار فيروس كورونا.

رئيس جامعة تبريز للعلوم الطبية: أعداد المصابين بكورونا تزيد أسبوعيًا 30-40% بأذربيجان الشرقية

قال محمد حسين صومي، رئيس جامعة تبريز للعلوم الطبية، إن هناك زيادة أسبوعية بنسبة 30 إلى 40% في عدد الأشخاص المصابين بفيروس كورونا في محافظة أذربيجان الشرقية (شمال غربي إيران).

وأعلن صومي، يوم الجمعة 22 مايو (أيار)، أن عدد المصابين بكورونا في المحافظة وصل إلى نحو 8000 شخص.

وأضاف أن "هناك حاليًا 7924 شخصًا مصابًا بفيروس کورونا، في أذربيجان الشرقية".

وشدد على أنه "ينبغي للمواطنين تجنب السفر؛ لمنع مزيد من تفشي کورونا خلال عطلة عيد الفطر".

وأشار صومي إلى أن كورونا في ازدياد وانتشار بالمجتمع، وأن إجراء أي مراسم مثل عيد الفطر لا يعني أن كورونا ليست موجودة في المجتمع.  

وأكد أن عدد الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بكورونا يزداد حاليًا بنسبة 30 إلى 40% كل أسبوع مقارنة بالأسبوع السابق.