الفقراء في إيران يبنون فوق أسطح المنازل لمواجهة أزمة المساكن | ایران اینترنشنال

الفقراء في إيران يبنون فوق أسطح المنازل لمواجهة أزمة المساكن

قال محمد هادي مهدي نيا، رئيس لجنة التخطيط العمراني والعمارة في مجلس بلدية مشهد، شمال شرقي إيران، إن "المواطنین الذين ليس لديهم مأوى" في هذه المدينة يتجهون بشكل عام نحو بناء "شقق فوق أسطح المنازل".

وأضاف مهدي نيا لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا)، اليوم الأحد 20 سبتمبر (أيلول)، أنه "نظرًا للعدد الكبير لهذه المباني والإنشاءات، فإن تطبيق قانون المادة 100 غير ممكن، "وليس هناك الكثير من الضمانات التنفيذية".

وتحدث هذا العضو في مجلس بلدية مشهد، حول كيفية بناء المنازل على السطوح، قائلا إن أصحاب المنازل التي تم بناؤها في الماضي من طابقين أو ثلاثة طوابق، إما يبنون الطابق التالي من المبنى بأنفسهم أو يمنحون امتياز السطح لشخص آخر بشرط البناء غير المصرح به".

وبحسب التقرير، فإن مثل هذه المنازل "عادة ما تُبنى على عجل وبشكل غير قانوني، ولا يوجد مهندس يشرف على هذه الأعمال".

وفي إشارة إلى إصدار ما بين 14000 و24000 "حكم بإزالة هذه الأبنية" في لجان المادة 100 في مشهد، قال مهدي نيا إن "معظم هذه الأحكام  تتعلق بالمناطق ذات الدخل المنخفض والمهمشة".

إزالة صور النساء من شواهد المقابر في مازندران شمالي إيران

قامت جمعية مقابر مدينة رويان، التابعة لمحافظة مازندران، بإزالة صور النساء الموجودة على شواهد المقابر، دون إذن من أهالي المتوفيات.

وذكر مواطنون، الخميس الماضي، لوكالة "إرنا" الحكومية أنهم وبعد مشاهدتهم لتشويه صور النساء الموجودة على الشواهد ذهبوا إلى جمعية المقابر في المدينة وسألوا عن السبب، فقيل لهم إن "وضع صور النساء على صخور وشواهد المقابر فيه إشكال من الناحية الشرعية والعرفية".

وتعود معظم الصور لنساء عجائز ويراعى في الصور الحجاب الإسلامي، لكن مسؤولي المقبرة قاموا بإزالتها دون إخطار أهالي المتوفيات، مما أثار امتعاض الأهالي وغضبهم.

إلى ذلك، اعترض مواطنون على هذه الإجراءات واعتبروها نوعًا من التخريب لمال الغير، كما أنه يمس مشاعر وأحاسيس الآخرين.

وذكرت وكالة "إرنا" أن هذا التصرف جاء "بشكل عفوي" من جانب جمعية مقابر مدينة رويان، في محافظة "مازندران، شمالي البلاد.

وقالت فاطمة حاجي أحمدي، ابنة إحدى النساء المتوفيات والتي تمت إزالة صورتها من شاهد القبر، إن وضع الصورة هو الوصية الوحيدة من أمها، فيما أشار مواطن آخر إلى فتوى مراجع التقليد الذين قالوا إن "وضع صورة المرأة التي تراعي الحجاب الإسلامي والتي لا تكون سببا للفساد جائز شرعًا".

تجدر الإشارة إلى أن مثل هذه الإجراءات كثيرة الحدوث، حيث شهدت البلاد موجات من تخريب المقابر بعد ثورة 1979 لمتوفين ينتمون للمذهب البهائي في إيران، مثل حادثة تخريب 93 قبرًا في مدينة شيراز، من قبل عناصر تابعة للحرس الثوري.

 

السجن 10 أعوام بحق مدير موقع إيراني بتهمة "نشر الإباحية"

أفادت مصادر مهتمة بالنشاط على شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) بأن مدير موقع "آبارات"، الذي يقدم خدمات نشر الفيديو في إيران، تم الحكم عليه بالسجن 10 سنوات، بسبب نشره فيديو على الموقع تظهر فيه امرأة وهي تسأل الأطفال عن كيفية ولادتهم.

وكتب موقع "آي تي إيران"، الذي ينشر الأخبار في هذا المجال، اليوم الأحد، 25 أكتوبر (تشرين الأول)، نقلاً عن العلاقات العامة في "آبارات": "صدر الحكم بالسجن على محمد جواد شكوري مقدم، مدير (آبارات) من الفرع 28 لمحكمة الثورة برئاسة القاضي محمد مقيسه".

وبحسب التقرير فإن هذا الحكم هو حكم ابتدائي وقد تم الطعن عليه.

وفي الفيديو الذي صدر من أجله الحكم، تظهر امرأة تحمل كاميرا وميكروفون، وهي تسأل العديد من الأطفال في الشارع: "هل تعرف كيف ولدت؟".

وقد قوبل بث الفيديو، الذي تم حذفه بعد دقائق، برد فعل عنيف من وسائل إعلام النظام، ووصف بأنه مثال على "الترويج للإباحية".

يشار إلى أن "آبارات" موقع  ومزود برامج لخدمات مشاركة الفيديو في إيران، والذي تم إطلاقه عام 2010 من قبل شركة "صبا" تحت إدارة شكوري مقدم.

وفي وقت سابق أيضًا، تم استدعاء شكوري مقدم فيما يتعلق بالمحتوى الذي تم بثه على هذا الموقع.

"وول ستريت جورنال": إيران تستخدم المياه العراقية للالتفاف على العقوبات وبيع النفط

كتبت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، نقلًا عن مسؤولين أميركيين، أن الناقلات الإيرانية تستخدم باستمرار المياه العراقية لنقل حمولتها النفطية إلى ناقلات أخرى.

وبحسب التقرير، فإن ناقلات إيرانية قرب ميناء الفاو في العراق تنقل نفطها إلى ناقلات أخرى.

وأضافت صحيفة "وول ستريت جورنال": "خلال هذا النقل، يتم خلط النفط الإيراني بشحنات أخرى لإخفاء مصدره وبيعه في نهاية المطاف في الأسواق العالمية".

وبحسب التقرير، فإن هذه العملية هي جزء من عمل مربح للغاية يتم خلاله نقل شحنات النفط الإيراني إلى سفن أخرى عدة مرات وخلطها مع شحنات أخرى، وتباع في النهاية على أنه نفط عراقي، وهو أغلى في السوق من النفط الإيراني.

ووفقًا لمسؤولين أميركيين، تُظهر صور الأقمار الصناعية أن هذه الأنشطة تتزايد لتقليل ضغط العقوبات الأميركية على إيران.

نقل الأكاديمية كايلي مور غيلبرت المعتقلة في إيران إلى "مكان مجهول" بعد حديثها مع مسؤولين قضائيين

أعلنت منظمة السجون الإيرانية أن علي باقري كني، أمين عام لجنة حقوق الإنسان في السلطة القضائية الإيرانية، التقى، الجمعة 23 أكتوبر (تشرين الأول)، بالناشطة الحقوقية السجينة نسرين ستوده، والباحثة الاسترالية كايلي مور غيلبرت.

جاء هذا اللقاء أثناء زيارة قام بها أمين عام لجنة حقوق الإنسان في السلطة القضائية إلى سجن النساء في محافظة طهران، وحديثه مع عدد من النزيلات في هذا السجن.

ولم تتطرق وسائل الإعلام إلى ما قالته السجينات وإنما اكتفت بما جاء على لسان باقري كني، حيث قال إن "الهدف من خلق الإنسان هو أن يسلك طريق الكمال، والهدف من سجنه هو تقييد وحصر ذلك الفرد بسبب انحرافه عن طريق الكمال".

وبالتزامن مع هذه الأخبار، نقل موقع "هرانا" المهتم بحقوق الإنسان في إيران عن مصادر أنه تم نقل كايلي مور غيلبرت، اليوم السبت من سجن "قرجك" ورامين إلى مكان مجهول، كما نقل مسؤولو السجن أدواتها ووسائلها معها.

وكان رضا خندان، الناشط الحقوقي وزوج السجينة السياسية نسرين ستوده، قد أخبر قبل أيام أن السلطات الأمنية قامت بشكل مفاجئ بنقل زوجته من سجن إيفين إلى سجن قرجك.

يذكر أن الباحثة كايلي مور غيلبرت، محاضرة في الدراسات الإسلامية بجامعة ملبورن، وقد تم اعتقالها أوائل عام 2019 عندما كانت في إيران للمشاركة في برنامج جامعي عن الإسلام للأكاديميين الأجانب.

وأثناء إقامتها في طهران، أجرت مور غيلبرت بعض المقابلات برفقة أحد زملائها الأكاديميين في هذا البرنامج، لكن جهاز استخبارات الحرس الثوري قام باعتقالها بتهمة "القيام بأنشطة مشبوهة"، ولاحقا اتهمتها المحكمة الثورية الإيرانية بـ"التجسس لصالح إسرائيل".

إيران ما زالت مدرجة على القائمة السوداء لمجموعة "FATF"

صرحت مجموعة العمل المعنية بالإجراءات المالية بشأن غسل الأموال (FATF) بأنها ستواصل وضع  إيران على قائمتها السوداء.

وبحسب "رويترز"، فقد أكد ماركوس بيل، رئيس مجموعة العمل المالي، اليوم السبت 24 أكتوبر (تشرين الأول)، على أن هذه المجموعة تشدد القيود على الدول التي لا تلتزم بقواعد هذه المنظمة، داعيًا الحكومات إلى اتخاذ إجراءات فعالة ضد دول مثل إيران وكوريا الشمالية.

يذكر أن كوريا الشمالية أيضًا، مثل إيران، مدرجة في القائمة السوداء وتحاول الالتفاف على عقوبات الأمم المتحدة والولايات المتحدة عن طريق غسل الأموال واستخدام الأساليب السرية من خلال رفض تمرير القوانين الخاصة بمجموعة العمل المالي.

وشدد ماركوس بيل على أن دولا مثل كوريا الشمالية أصبحت "أكثر ذكاءً" في التحايل على العقوبات، داعيًا الدول الأخرى إلى أن تكون "أكثر ذكاءً" في مواجهة مثل هذه الإجراءات.

يشار إلى أن مجموعة العمل المالي  (FATF)، وهي مجموعة دولية تعمل على مكافحة غسل الأموال في جميع أنحاء العالم، تشترط تمرير العديد من مشاريع قوانين غسل الأموال لإزالة إيران من القائمة السوداء.

وكانت مجموعة العمل المالي قد أعلنت، يوم 21 فبراير (شباط) 2020، أنها أعادت إيران إلى قائمتها السوداء، بعد أن رفضت الحكومة الإيرانية تمرير بعض مشاريع القوانين المتعلقة بغسل الأموال والإصلاحات اللازمة في نظامها المالي.

برلماني إيراني يؤكد اضطرار امرأة لمضاجعة رجل من أجل توفير الماء لأولادها

أكد النائب في البرلمان الإيراني عن مدينة جابهار، معين الله سعيدي، صحة روايته حول اضطرار امرأة في محافظة سيستان-بلوشستان لمضاجعة أحد الرجال من أجل توفير المياه لولدها ثم قيامها بالانتحار.

وقال سعيدي، اليوم السبت 24 أكتوبر (تشرين الأول) لوكالة "إيلنا": "لقد وقعت هذه الحادثة قبل 4 سنوات. هو حدث نادر لكن هذا الحدث بحد ذاته يكفي أناسًا مثلي أنا.. يجب أن نموت من شدة الخجل".

وكان النائب البرلماني معين الله سعيدي قد قال في اجتماع شارك فيه وزير الطاقة الإيراني إن امرأة في محافظة سيستان-بلوشستان اضطرت لمضاجعة أحد الرجال من أجل توفير المياه لولدها، ثم أقدمت على الانتحار".

وبعد هذه التصريحات قال جمال عرف، مساعد وزير الداخلية، إن مثل هذه الحادثة لم تسجل وعلى النائب البرلماني أن يكون مسؤولا عن تصريحاته.

وعلق سعيدي على تصريحات جمال عرف قائلا إنه مسؤول عما قال، وأضاف: "لكن ليت الذين يعلقون بهذه السرعة على مثل هذه الأخبار أن يسعوا بعض الشيء لمعالجة العطش التاريخي للناس في محافظة سيستان-بلوشستان، لكي لا نرى كارثة شح المياه".

كما نفى البرلماني سعيدي التصريحات الأخيرة لمحافظ سيستان-بلوشستان التي ذهب فيها إلى أن الناس في قرى المحافظة لم يعودوا مضطرين للاستفادة من المياه المتجمعة من الأمطار، مؤكدًا أن هذا الوضع لا يزال ساريا في تلك المناطق.

346 حالة انتحار بسبب تناول "أقراص الغلة" السامة

قال عضو اللجنة العلمية في منظمة النظام الطبي في إيران، سامك سلطاني، إن الشهور الخمسة الأولى من العام الماضي شهدت انتحار 346 شخصًا في إيران، بسبب حالات تسمم بعد تناول قرص الغلة.

وأضاف الطبيب والمتخصص في حالات التسمم أن كحول الميثانول تسبب كذلك في 478 وفاة (414 رجلا و64 امرأة) خلال العام الماضي، وهي ظاهرة شهدت ارتفاعًا مرةً ونصفًا مقارنة بعام 2018.

وقال سلطاني إن سبب زيادة حالات التسمم بالكحول هو انتشار أخبار وشائعات خاطئة حول تأثير الكحول وتعزيزه لمناعة جسم الإنسان أمام خطر الإصابة بفيروس كورونا.

وذكر أن العام الماضي شهد وفاة 7560 شخصًا، بسبب الحالات المختلفة للتسمم وهي نسبة تزيد عن عام 2018 بما يقارب 14 في المائة.

وتابع عضو اللجنة العلمية في النظام الطبي الإيراني أن العام الحالي شهد وفاة 2530 شخصًا، بسبب حالات التسمم الناتج عن تعاطي أدوية كيماوية، فيما كانت حالات الوفاة بسبب التسمم الناتج عن استخدام الكحول والمخدرات والمنشطات قرابة 5030 حالة.