العملة الإيرانية تتهاوى.. والدولار يتخطى 21 ألف تومان | ایران اینترنشنال

العملة الإيرانية تتهاوى.. والدولار يتخطى 21 ألف تومان

استمرارًا لتهاوي أسعار العملة المحلية الإيرانية، تخطى سعر الدولار، اليوم السبت، 21 ألف تومان، في سوق طهران، وهو الحدث الأوَّل من نوعه في تاريخ الاقتصاد الإيراني. وبحسب المعلومات المنشورة على مواقع أسعار الصرف والعملات الذهبية، فقد وصل سعر الدولار الأميركي إلى 21200 تومان في السوق الإيرانية، اليوم السبت 4 يوليو (تموز)، حتى لحظة إعلان هذا الخبر، كما تجاوز اليورو 23 ألف تومان، والجنيه الإسترليني 26 ألف تومان.

وأفادت وكالة أنباء "إسنا" بأن الدولار الأميركي بلغ نحو 20 ألفًا و900 تومان، اليوم السبت، كما حطَّم سعر "عملة إمامي" الذهبية، الرقم القياسي، وتجاوز 10 ملايين تومان.

وكان البنك المركزي الإيراني قد أعلن في بيان، يوم 24 يونيو (حزيران)، أنه سيُسمح للبورصات غير المصرفية بشراء العملات الأجنبية من خلال البنوك العاملة. وفي غضون ذلك، كتبت وكالة "تسنيم" للأنباء، اليوم السبت، أنه بعد أسبوع من هذا الإعلان، لم تتمكن البورصات من شراء العملات الأجنبية من البنوك، ويرجع ذلك إلى "جهل" البنوك بالسياسة الجديدة للبنك المركزي.

وقف صحيفة "جهان صنعت" بعد نشر تصريحات حول "هندسة إحصاءات المصابين"

أعلن محمد رضا سعدي، رئيس تحرير صحيفة "جهان صنعت"، عن وقف الصحيفة، قائلاً: "لم أتلق حكمًا مكتوبًا، وقد صدر حكم شفوي فقط من سكرتارية الهيئة الرقابية".

وقال سعدي لوكالة أنباء "إرنا"، اليوم الاثنين 10 أغسطس (آب)، إن سبب الوقف هو "نشر حوار صحافي في عدد الأمس".

يذكر أن صحيفة "جهان صنعت" كانت قد نشرت، في عددها، أمس الأحد، مقابلة مع محمد رضا محبوب فر، عالم الأوبئة وعضو لجنة مكافحة كورونا، أعلن فيها أن إحصائيات وزارة الصحة الإيرانية بشأن تفشي فيروس كورونا هي "واحد على عشرين من الإحصاءات الحقيقية".

واتهم محبوب فر، في مقابلة مع صحيفة "جهان صنعت"، الحكومة الإيرانية بـ"التستر على الأعداد الحقيقية لضحايا كورونا لأسباب سياسية وأمنية"، قائلاً: "قبل شهر بالضبط من الإعلان الرسمي لتفشي كورونا في البلاد، وتحديدًا في أوائل ديسمبر (كانون الأول) الماضي، لوحظ أول مريض مصاب بكورونا. ولكن في ذلك الوقت، تكتمت الحكومة لأسباب سياسية وأمنية، وبعد احتفالات 11 فبراير (شباط) (ذكرى انتصار الثورة) والانتخابات النيابية، يوم 21 فبراير (شباط) قررت الحكومة أخيرًا الإعلان عن انتشار فيروس كورونا في البلاد".

كما أكد على "هندسة الإحصاءات" عند الإعلان عن ضحايا ومصابي كورونا في إيران. وتابع: "بالتأكيد هذه الإحصائيات تمت هندستها منذ بداية تفشي كورونا في البلاد. على أي حال، يتم تقديم هذه الإحصائيات للمجتمع على أساس اعتبارات سياسية وأمنية".

السيطرة على حريق بمستشفى نفط المركزي في شارع حافظ  بطهران

نجحت فرق الإطفاء في السيطرة على حريق اندلع بمستشفى في شارع حافظ بطهران، في ساعة مبكرة من صباح الاثنين 10 أغسطس (آب).

وأعلن جلال ملكي، المتحدث باسم إدارة الإطفاء في طهران، عن السيطرة على الحريق الذي اندلع في الساعة الـ2 من صباح يوم الاثنين، بمستشفى مكون من سبعة طوابق يقع في شارع حافظ بطهران، ويضم الأقسام المتخصصة لوحدة العناية المركزة والعلاج الكيميائي.

وفقًا للتقارير، فإن حريق صباح الاثنين، الذي أكده المتحدث باسم إدارة الإطفاء في طهران، اندلع بمستشفى "نفط" المركزي التخصصي.

وقال جلال ملكي إنه نظرًا إلى حساسية اندلاع حرائق في المستشفيات، تم إرسال أربع فرق إطفاء إلى مكان الحادث مع سيارات إسناد، منها سيارة تحمل أجهزة تنفُّس وسلمين من السلالم الهيدروليكية، وقد سارع رجال الإطفاء إلى احتواء الحريق فور وصولهم لموقع الحادث.

وفقًا للمتحدث باسم إدارة الإطفاء في طهران، فإن المبنى الذي اشتعلت فيه النيران بالمستشفى مكون من ثلاثة أقبية وأربعة طوابق على الأرض. واندلع الحريق في مخزن صغير بالطابق الثاني، كان عبارة عن مستودع لتخزين الكرتون والورق.

إيران..علاج مصابي كورونا داخل العناية المركزة يكلف 40-50 مليون تومان 

قالت طاهرة جنكيز، رئيسة جامعة أصفهان للعلوم الطبية، إن تكلفة علاج مرضى کورونا الذين يرقدون على أسرَّة عادية، تصل إلى 3 ملايين تومان إيراني، والمرضى الذين يتم إدخالهم إلى وحدة العناية المركزة تصل تكلفة علاجهم إلى 50 مليون تومان.

أضافت جنكيز، الأحد 9 أغسطس (آب) 2020: "بحسب وزارة الصحة، فإن علاج مرضى کورونا الذين يرقدون بالمستشفى على أسرَّة عادية ويخرجون من بعد ثلاثة أيام، يتراوح على الأقل بين 2.5 مليون و3 ملايين تومان، وإذا تمَّ إدخال هؤلاء المرضى إلى وحدة العناية المركزة تكون التكلفة من 40 إلى 50 مليون تومان".

وكان قاسم جان بابايي، نائب وزير الصحة، قد أعلن في أبريل (نيسان) الماضي، أن هذه التكاليف ستكون على أقصى تقدير، 5 ملايين تومان لمرضى کورونا الذين يتم إدخالهم إلى وحدة العناية المركزة.

وذكر أيضًا إن متوسط تكلفة علاج کورونا، بوحدة العناية المركزة، 5 ملايين تومان، وفي القسم العادي 2.5 مليون تومان.

وكان المسؤول بوزارة الصحة قد قال: "بالطبع تجب إضافة تكلفة المعدات الوقائية للممرضين والأطباء إلى هذه التكاليف، وهي نحو 200 ألف تومان في القسم العادي و400 ألف تومان بالأقسام الخاصة".

ومع ذلك، صرح حسين علي شهرياري، رئيس لجنة الصحة بالبرلمان الإيراني، في يوليو (تموز) الماضي، بأن مرضاه بسبب الإصابة بفيروس کورونا والترقيد بالمستشفيات المختلفة، دفعوا فواتير تبلغ قيمتها 54 مليون تومان و20 مليون تومان و15 مليون تومان، لعلاج کورونا والاستشفاء في مختلف المستشفيات.

اعتقال محامي سجين سياسي محكوم بالإعدام بسقز غربي إيران

أعادت قوات الأمن في سقز (غربي إيران)، اعتقال المحامي علي ساكني، الأحد 9 أغسطس/آب، وتم نقله إلى السجن.

وساکني هو محامي "هوشمند علي بور" السجين السياسي المحكوم بالإعدام.

وكان هذا المحامي قد اعتُقل في 28 يونيو (حزيران) الماضي، بتهمة "الدعاية ضد النظام"، وتم الإفراج عنه لاحقًا بكفالة.

وأفاد موقع مجموعة نشطاء حقوق الإنسان (هرانا)، بأن الفرع الثالث لمحكمة سقز ينظر قضية علي ساکني المتهم فيها بـ"الدعاية ضد النظام"، وتمت إعادة القبض عليه بعد تغيير محقق القضية.

إصابة 12 سجينًا سياسيًا إيرانيًا في سجن إيفين بفيروس كورونا

أعلنت زوجة المعلم السجين إسماعيل عبدي، اليوم الأحد 9 أغسطس (آب)، عن إصابة 12 سجينا في العنبر الثامن من سجن إيفين في طهران، بفيروس كورونا، بمن فيهم، محمد داوودي، ومجيد آذربي، وجعفر عظيم زاده، وإسماعيل عبدي.

وفي تصريح أدلت به إلى موقع "امتداد" الإخباري، قالت زوجة إسماعيل عبدي: "يوم الثلاثاء الماضي تم إخضاع السجناء لتحاليل المخاط، والدم، والرئة، وكانت نتيجة تحاليل كورونا لـ12 سجينًا منهم إيجابية".

وتابعت: "أعلنت الجهات المسؤولة آنذاك أن رئة محمد داوودي فقط مصابة، ولم يتم التعليق بخصوص السجناء الآخرين. وفي الوقت الحالي تم عزل محمد داوودي، ومجيد آذربي، وجعفر عظيم زاده، وإسماعيل عبدي، عن باقي السجناء، وتم نقلهم إلى المستشفى داخل سجن إيفين".

وفي الوقت نفسه، أصدرت نقابة المعلمين في طهران بيانًا أكدت خلاله على ضرورة الحفاظ على صحة المعلمين المسجونين الاثنين إسماعيل عبدي، ومحمد حبيبي، والسجناء الآخرين.

وجاء في البيان: "خلال الأشهر الأخيرة، وردت أنباء عديدة عن تفشي فيروس كورونا في مختلف السجون الإيرانية، ووفاة عدد من السجناء".

مجلس التعاون الخليجي يطالب بتمديد حظر السلاح على إيران

بعث مجلس التعاون الخليجي برسالة إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، طالبه خلالها بتمديد حظر الأسلحة على إيران .

وكتبت وكالة "بلومبرغ" للأنباء، اليوم الأحد 9 أغسطس (آب)، أن الرسالة التي تم إرسالها أمس الخميس طلب فيها أعضاء مجلس التعاون الخليجي من مجلس الأمن تمديد الحظر المذكور "واتخاذ جميع الإجراءات الإضافية لمنع انتشار الأسلحة الإيرانية المزعزعة للاستقرار".

وأشارت الرسالة إلى تدابير شتى بهذا الخصوص، بما فيها "الحجب الهادف للموارد الإيرانية، ومنع سفر المتورطين في توفير وبيع أو نقل الأسلحة التقليدية من وإلى إيران".

وجاء في الرسالة التي بعث بها نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، أن "إيران تواصل نشر السلاح في جميع أنحاء المنطقة كجزء لا يتجزأ من سياستها التوسعية الإقليمية وتدخلها طويل الأمد في الشؤون الداخلية للدول العربية، بما في ذلك دول مجلس التعاون الخليجي، وهو ما يمثل انتهاكا واضحا لميثاق الأمم المتحدة".

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي فرض حظر الأسلحة على إيران في عدة قرارات قبل 13 عامًا؛ لكن بعد  الاتفاق النووي، أصدر مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2231، وأعلن خلاله أن حظر الأسلحة على إيران سينتهي في 18 أكتوبر (تشرين الأول) 2020.

عضوة بمقر مكافحة كورونا في إيران تحذر من تفشي الفيروس أيام محرم

قالت مينو محرز، عضوة اللجنة العلمية بالمقر الوطني لمكافحة كورونا، لوكالة أنباء "إرنا"، إن الفيروس قد تحور وتضاعفت قدرته على الانتشار نحو 10 مرات.

وأضافت أن وزارة الصحة بصدد الإعلان عن بروتوكولات إقامة مراسم محرم، "لكن لا أعتقد أن الإعلان عن هذه البروتوكولات يمكن أن يوقف انتشار وتفشي كورونا".

وأوضحت محرز: "المعزون يذرفون الدموع والعرق خلال مراسم محرم، وتبتل الكمامة. الكمامة التي تبتل لم تعد مفيدة.. حداد محرم ليس تجمعًا عاديًا، ولا يمكن الحفاظ على التباعد الاجتماعي في هذا الحفل".

كما كتب عدد من الأطباء وأعضاء الطواقم الطبية رسالة إلى مراجع الشيعة يطالبون فيها بعدم إقامة مراسم محرم ، محذرين من أن إقامة مثل هذه الاحتفالات ستؤدي إلى وفاة مئات الأشخاص.

وجاء في الرسالة أنه "لا يمكن لأي جهة تنظيمية ضمان احترام البروتوكولات الصحية من قبل الملايين" من المشاركين في الحفل.

وبحسب ما ذكره كاتبو الرسالة، فإنه "من المستحيل ضمان عدم ازدحام مئات الآلاف في مجالس الحداد، وعدم إقامتها في أماكن مسقوفة في جميع أنحاء البلاد، وفي هذه الظروف، حتى مع استخدام الكمامة ومراقبة المسافة بين المعزين، هناك احتمال قوي لانتقال المرض".

طهران: باكستان لم تبلغنا رسميًا حتى الآن بشأن سفينتنا المحتجزة لديها

تعليقًا على الأخبار المتداولة بشأن احتجاز سفينة إيرانية في باكستان، قال المدير العام للشؤون البحرية بمنظمة الموانئ والملاحة الإيرانية، حسین عباس نجاد، اليوم السبت 8 أغسطس (آب)، إن إسلام آباد لم تبلغ إيران رسميًا حتى الآن بشأن احتجاز السفينة الإيرانية.

وأضاف عباس نجاد أنه إذا تم احتجاز سفينة "فيجب إبلاغ البلد الذي تحمل السفينة علمه ووزارة الخارجية في ذلك البلد، ثم إحالة الموضوع إلى منظمة الموانئ والملاحة لاتخاذ الإجراءات اللازمة".

وكانت وسائل إعلام باكستانية قد أعلنت، في وقت سابق، نقلا عن رحمان مالك، سكرتير لجنة الشؤون الداخلية بمجلس الشيوخ الباكستاني عن احتجاز ناقلة نفط إيرانية في ميناء كراتشي.

وأصدر مالك بيانا إلى وزارة الداخلية الباكستانية حذر خلاله من تهريب النفط والوقود من إيران إلى باكستان، قائلا إن هذه "المشكلة الجسيمة" من شأنها أن تؤدي إلى ممارسة الضغوط على باكستان بسبب عدم الالتزام بالعقوبات ضد إيران.

وجاء في بيان هذا المسؤول الباكستاني أن الناقلة تم رصدها من قبل زورق دوري أميركي، وقد أبلغ الحكومة الباكستانية من أجل القيام بإجراء قانوني بشأن تبعات الاستيراد والتصدير وكذلك المصافي ذات الصلة.

ولفت مالك إلى أن وثائق هذه السفينة "مزورة"، وطالب بإجراء تحقيقات شاملة ومفصلة حولها، وكذلك حول الأطراف المتورطة في استيراد النفط الخام والديزل من إيران إلى باكستان.

إيران تكشف عن ورقة نقدية جديدة بقيمة 100 ألف تومان.. 4 أصفار منها باهتة

كشف رئيس البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، عن ورقة نقدية جديدة بقيمة 100 ألف تومان، مع العلم أنه من المتوقع أن يتم حذف أربعة أصفار من العملة الإيرانية. وقال عبد الناصر همتي إن لون 4 أصفار من الورقة النقدية الجديدة باهت.

يشار إلى أنه تم قبل هذا طباعة ورقة نقدية بقيمة 50 ألف تومان لون 4 أصفار منها أيضًا باهت.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع حذف 4 أصفار من العملة الوطنية الإيرانية لم يتحول إلى قانون حتى الآن.

وكان نواب في البرلمان السابق قد وافقوا، خلال الأيام الأخيرة من انتهاء فترتهم النيابية، على "مشروع تعديل القانون النقدي والمصرفي في البلاد"، بأنه خلال السنوات الثلاث المقبلة يتم تغيير العملة الإيرانية إلى "التومان" بعد حذف 4 أصفار منها.

ولكن مجلس صيانة الدستور قد أعلن أن القرار المذكور غامض. ولا يزال البرلمان الجديد لم يتخذ قرارات بهذا الخصوص حتى الآن.

الشرطة الإیرانیة تؤكد هوية اللبنانيين الاثنين اللذين قتلا في طهران

أعلنت وكالة "مهر" للأنباء، اليوم السبت 8 أغسطس (آب)، نقلاً عن "مسؤول مطلع" في الشرطة، أن الشخصين اللذين قتلا في منطقة كلستان بشارع باسداران هما: حبيب داود، مدرس التاريخ البالغ من العمر 58 عامًا، وابنته مريم داود البالغة من العمر 27 عامًا.

وكانت وكالة "فارس" الإيرانية قد أكدت، مساء أمس الجمعة، نبأ مقتل مواطنين لبنانيين اثنين في شارع باسداران بالعاصمة طهران، برصاص مسلح مجهول، قرب منزل أبو مهدي المهندس، وأن جثتيهما عُثر عليها في سيارة L90 الساعة 9 مساءً.

وفي غضون ذلك، قال "المسؤول المطلع" للشرطة إن أربع رصاصات أطلقت على السيارة L90 من ناحية السائق، وإن الرصاصة الخامسة أصابت سيارة أخرى كانت تمر في موقع الحادث.

وقال مسؤول الشرطة إن المهاجم أطلق النار من الرصيف وهرب على دراجة نارية.

وقد ذكرت بعض المصادر غير الرسمية أن القتيلين کانا على صلة بحزب الله في لبنان.

إيران تشكو واشنطن إلى الأمم المتحدة بسبب اعتراض مقاتلة أميركية لطائرة ماهان

في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة وأعضاء مجلس الأمن، وصف الممثل الدائم لإيران لدى الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي، اعتراض طائرة ماهان من قبل المقاتلة الأميركية بأنه "انتهاك للقانون الدولي".

وفي هذه الرسالة، طلب مجيد تخت روانجي تحميل الولايات المتحدة مسؤولية هذا الحادث.

وبحسب ما ذكره تخت روانجي، فقد فتحت إيران وسوريا تحقيقًا في الأمر، وستُنشر نتائجه عند اكتماله.

وکانت شركة ماهان للطيران قد أعلنت أنه في مساء يوم الخميس 23 يوليو (تموز) الماضي، تعرضت رحلة الشركة رقم 1152 على طريق طهران- بيروت "للتهديد من قبل مقاتلتين أميركيتين" بعد أن حلقت لمدة ساعتين فوق الأراضي السورية.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية (سينتكوم) في بيان لها، إن طائرة مقاتلة أميركية من طراز F-15، كانت تقوم بمهمتها اليومية في محيط قاعدة التنف، ورصدت طائرة ماهان إير من مسافة آمنة تقارب ألف متر.