الخارجية الإيرانية: ديون كوريا الجنوبية لإيران 7 مليارات دولار.. لكنها تصغي لأميركا | Page 2 | ایران اینترنشنال

الخارجية الإيرانية: ديون كوريا الجنوبية لإيران 7 مليارات دولار.. لكنها تصغي لأميركا

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، اليوم الاثنين أول يونيو (حزيران)، إن كوريا الجنوبية تصغي لأميركا بخصوص تسديد ديونها المتعلقة بالنفط الإيراني.

جاء تصريح موسوي تعليقًا على قرار كوريا الجنوبية بإرسال شحنة من الإمدادات الطبية إلى إيران.

وخلال مؤتمر صحافي، اليوم الاثنين، أضاف موسوي: "نجري مفاوضات منذ عامين مع كوريا الجنوبية، ولكن المسؤولين الكوريين يصغون إلى أميركا في هذا الخصوص، وينتظرون موافقة أميركا لتسديد ديونهم".

وأضاف موسوي أن ديون كوريا الجنوبية لصالح إيران تصل إلى 7 مليارات دولار.

وتعليقًا على أنباء تفيد بأن كوريا الجنوبية أرسلت شحنة من الإمدادات الطبية بقيمة 500 ألف دولار إلى إيران، قال موسوي متهكمًا: "أتعبوا أنفسهم".

وتابع موسوي: "كان يجب أن يعيدوا الأموال بشكل مناسب إلى بلدنا، ولكنهم أهملوا وتأخروا".

كما انتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية إشارة المسؤولين الكوريين إلى العقوبات الأميركية في هذا الخصوص، قائلا: "نحن نطالب باستعادة أموالنا".

وعلى الرغم من هذا، اعتبر موسوي أن إجراء كوريا الجنوبية بإرسال شحنة طبية إلى طهران "إيجابي رغم صغره".

المتحدث باسم الحرس الثوري: الغرض من تدريباتنا ليس تدمير نموذج حاملة الطائرات

ردًا على انتقاد المناورة بتدمير نموذج من حاملة الطائرات الأميركية، قال رمضان شريف، المتحدث باسم الحرس الثوري: "خلافًا للتوقعات لم يكن الغرض من التمرين تدمير نموذج من حاملة الطائرات".

وبينما قال البعض إن قوات الحرس الثوري لم تستطع حتى تدمير نموذج حاملة الطائرات، قال المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني إن اختيار النموذج المماثل لحاملة الطائرات في المناورات الأخيرة لهذه القوات "له فلسفة ودوافع مختلفة".

وقال العمید شریف إن الهدف من المناورات هو تدمير مجسمات البوارج المرافقة لمجسم الحاملة واستهداف مركز القيادة في مجسم حاملة الطائرات والذي يمثل العقل المدبر للحاملة، قبل أن يجري إنزال جوي بالمروحيات، وهو له مفاهيم خاصة يدرك خبراء الدفاع والعسكريون، بمن فيهم الأميركيون، هذا الأمر جيدًا.

یذکر أنه بعد مناورة الحرس الثوري الإيراني الأخيرة في الخليج  مع مجسم حاملة الطائرات، سخرت البحرية الأميركية من الحرس الثوري الإيراني رغم إدانتها لهذه الخطوة.

إلى ذلك، كتبت البحرية الأميركية في حسابها على "إنستغرام" أن قوات الجمهورية الإسلامية "خبراء في بناء نماذج السفن للاستهداف".

یشار إلی أنه في شتاء عام 2014، أعلن الحرس الثوري أنه دمر في مناورة عسكرية، نموذجا طبق الأصل بطول 333 مترًا من حاملة الطائرات الأميركية نيميتز بإطلاق 4 صواريخ من الساحل إلى البحر و400 قذيفة.

إيران تفرض عقوبات على شخصيات أميركية بتهمة "الإرهاب"

فرضت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأحد 2 أغسطس (آب)، عقوبات على ريتشارد غولدبرغ، العضو المنتسب إلى مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات والمساعد السابق لمستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، بتهمة "الإرهاب الاقتصادي".

وأصدرت الخارجية الإيرانية، اليوم الأحد، بيانا أعلنت فيه أن فرض العقوبات على هذا الخبير الاقتصادي تمت "بناء على قانون مكافحة انتهاك حقوق الإنسان والمغامرات الإرهابية الأميركية في المنطقة والذي تم اعتماده عام 2017".

وأضاف البيان أن العقوبات على غولدبرغ جاءت في إطار "تحقيق أهداف القانون المذكور بفرض العقوبات على شخصيات أميركية لديهم مشاركة فعالة في مجال الإرهاب الاقتصادي ضد مصالح الحكومة ومواطني الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

يشار إلى أن عقوبات إيران ليس لها تأثير عملي وهي مجرد إجراء دعائي.

يذكر أن هذا الإجراء الشكلي للجمهورية الإسلامية، يتزامن مع الجهود الأميركية الرامية لتمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

شقيق القاضي منصوري: لم نتمكن من التعرف على هوية شقيقي برؤية ظاهر الجثمان

قال شقيق القاضي الإيراني السابق، غلام رضا منصوري، إن أسرة هذا القاضي لم تتسلم الجثمان، لأن الوجه لا يمكن التعرف عليه، كما أن الأسرة لم تستطع التأكد من هوية الجثمان.

وفي تصريح أدلى به، أمس السبت الأول من أغسطس (آب)، لوكالة أنباء "برنا"، أكد شقيق القاضي الإيراني أنه حضر مرتين مع أفراد أسرته في الطب الشرعي لرؤية الجثمان "المنسوب إلى شقيقه" على حد تعبيره.

وكان شقيق غلام رضا منصوري قد أجرى، في وقت سابق، مقابلات مختلفة مع وسائل الإعلام الإيرانية، باعتباره شقيق القاضي منصوري، وكان قد اتهم السفارة الإيرانية في رومانيا "بعرقلة" الأمور، مضيفًا أن شقيقه كان قد قال إن "حياته معرضة للخطر" ويعتقد أن القاضي منصوري قد تم "اغتياله".

وأكد في تصريحاته الحديثة أن "الطب الشرعي أخضع جميع أسرتنا لفحص جيني" وينتظرون النتائج.

وأعلن عن جهله بموعد إتاحة نتائج الفحص الجيني المذكور، ورفض أيضا الإدلاء بإيضاحات فيما إذا كانت نتائج الطب الشرعي بخصوص التحاليل ستقنع أسرته أم لا؟

برلماني إيراني: انفجار نطنز من داخل الموقع

قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، مجتبى ذو النوري، اليوم الجمعة 31 يوليو (تموز)، إن الانفجار الذي حدث في موقع نطنز النووي، "مصدره من داخل الموقع"، دون أن يخوض في المزيد من التفاصيل في الوقت الحالي.

وأكد ذو النوري: "نحن نستبعد احتمال شن هجوم بالطائرات المسيرة أو الهجوم الصاروخي أو إطلاق قذيفة".

وكان عضو آخر في لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، هو جواد كريمي قدوسي، قد نفى في وقت سابق أيضًا، احتمال هجوم جوي أو وضع شيء "مشبوه" في أجهزة منشأة نطنز، قائلا إن السبب في الحادث كان اختراقًا أمنيًا.

كما أفادت الأمانة العامة لمجلس الأمن القومي الإيراني، يوم 3 يوليو (تموز) الحالي، بأن سبب حادث نطنز تم تحديده "بدقة" لمؤسسات الجمهورية الإسلامية، ولكن لم يتم الإعلان عنه لـ"اعتبارات أمنية".

يشار إلى أن وسائل الإعلام الإيرانية كانت قد نسبت هذا الحادث إلى إسرائيل.

صحيفة إيرانية: 60% من المجتمع تحت خط الفقر

أعلنت صحيفة "دنياي اقتصاد" أنَّ خط الفقر لأسرة مكونة من 4 أفراد وبناءً على الحد الأدنى الممكن، يصل إلى 4 ملايين و410 آلاف تومان، مضيفة أنه بناء على السلة الغذائية التي أعلنت عنها وزارة الصحة، فإن 60 في المائة من المجتمع تحت خط الفقر.

ونشرت الصحيفة تقريرًا أعلنت خلاله أنه بناء على بيانات مركز الإحصاء ومركز أبحاث البرلمان الإيراني، فإن الحد الأدنى لتكاليف العيش في شهر يوليو (تموز) لأسرة مكونة من 4 أفراد هو 4 ملايين و410 آلاف تومان.

وأضاف التقرير أن كل أسرة مكونة من ثلاثة أشخاص احتاجت في يوليو (تموز) مليونًا و155 ألف تومان، والأسرة المكونة من 4 أشخاص احتاجت مليونًا و400 ألف تومان؛ لتوفير الحد الأدنى من الغذاء.

وتابعت صحيفة "دنياي اقتصاد"، أن هذه المحاسبات اعتمدت على الحد الأدنى الممكن للسلة الغذائية، ولو كانت اعتمدت على السلة الغذائية التي أعلنتها وزارة الصحة، لكان أكثر من 60 في المائة من المجتمع تحت خط الفقر الغذائي وخط الفقر المدقع.

نقل علي لاريجاني إلى المستشفى بعد تكرار إصابته بكورونا

أفادت وسائل إعلام إيرانية، الأربعاء 29 يوليو (تموز)، بأن علي لاريجاني، الرئيس السابق للبرلمان الإيراني، تم نقله إلى المستشفى بعد إصابته، للمرة الثانية، بفيروس كورونا.

ووصفت التقارير الحالة العامة للسيد لاريجاني بأنها "مستقرة"، وقالت إنه "يتعافى تحت العلاج الطبي".

هذا ولم تكشف هذه التقارير، عن اسم المستشفى الذي يخضع فيه علي لاريجاني للعلاج، لكن مستشفى مسيح دانشوري في طهران هو أحد المراكز الطبية الرئيسية التي يراجعها المسؤولون وأعضاء الحكومة الإيرانية حتى الآن، في حالة إصابتهم بفيروس كورونا.

یُذکر أن علي لاريجاني، وهو حاليًا عضو في مجلس تشخيص مصلحة النظام بإيران، قد أصيب بفيروس كورونا في وقت سابق، وتحديدًا في شهر أبریل (نيسان) الماضي.

وفد إيراني يصل إلى كييف لإجراء مباحثات حول الطائرة الأوكرانية

أفادت وكالات الأنباء الإيرانية، اليوم الخميس 30 يوليو (تموز) 2020، بأن وفدًا من وزارة الخارجية الإيرانية يزور العاصمة الأوكرانية كييف حاليًا، لإجراء مباحثات حول الطائرة الأوكرانية المنكوبة في إيران.

وذكرت وكالة أنباء مهر أن الوفد سافر إلى كييف، يوم الخميس، لمناقشة "الجوانب التقنية والقانونية المختلفة" لحادث إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية من قِبل الحرس الثوري الإيراني.

قبل أكثر من أسبوع، قال وزير الخارجية الأوكراني إنه لم يقبل ادعاء إيران حدوث "خطأ بشري" في إسقاط الرحلة 752، مشيرًا إلى أن إيران وعدت بإرسال وفد إلى كييف؛ لمناقشة "التعويضات".

كما أكد نائب وزير خارجية إيران زيارة الوفد الإيراني لأوكرانيا.

من جانبه، أعلن محسن بهاروند، نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون القانونية، ورئيس الوفد إلى كييف، أن الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية تم إرساله إلى فرنسا يوم الجمعة 17 يوليو (تموز).

یُذکر أن إيران أرسلت الصندوق الأسود إلى الخارج بعد مرور ستة أشهر علی الحادث.

 إيران: لم نسمع من سيول إلا الوعود.. وننتظر إجراءات ملموسة حول أموالنا

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بشأن المفاوضات بين سلطات كوريا الجنوبية والمسؤولين الإيرانيين، حول صادرات السلع الطبية: "سمعنا ما يكفي من الوعود" من كوريا الجنوبية.

وذكر عباس موسوي أنه لا أحد في إيران ينتظر شحنة بنصف مليون أو بمليوني دولار، وأن مسؤولي الجمهورية الإسلامية ينتظرون الإجراءات "الملموسة والبارزة" لكوريا الجنوبية.

وکانت وزارة الخارجية الكورية قد أعلنت أنه من المقرر أن يجري المسؤولون الكوريون محادثات مع مسؤولي إيران، اليوم الأربعاء 29 يوليو (تموز)، بشأن تصدير السلع الطبية.

وأعلنت أیضًا أنها حصلت من الولايات المتحدة ودول أخرى ذات صلة، على رخصة تصدير إلى إيران، لأغراض إنسانية.

كما أعلنت إيران أنها تلقت أدوية ومعدات طبية بقيمة 500 ألف دولار من كوريا الجنوبية بعد عامين من المفاوضات.

يشار إلى أنه في الأشهر الأخيرة  احتج الرئيس الإيراني ومسؤولون آخرون على حظر الاستفادة من الأموال الإيرانية في البنوك الكورية الجنوبية لشراء السلع الأساسية والأدوية.

يذكر أن الأموال الإيرانية المحظورة في كوريا الجنوبية تقدر بنحو 7 مليارات دولار.