الاتحاد الدولي للشطرنج يبحث انسحاب اللاعبين الإيرانيين أمام نظرائهم الإسرائيليين | ایران اینترنشنال

الاتحاد الدولي للشطرنج يبحث انسحاب اللاعبين الإيرانيين أمام نظرائهم الإسرائيليين

 

أعلن الاتحاد الدولي للشطرنج، في تصريح لقناة "إيران إنترناشيونال"، اليوم الاثنين 21 أكتوبر (تشرين الأول)، أنه سيبحث قضية انسحاب لاعبي الشطرنج الإيرانيين من أمام نظرائهم الإسرائيليين.

وأشار الاتحاد الدولي للشطرنج إلى طرح هذا الموضوع في اجتماع المديرين، قائلا إن الاتحاد سيضطر إلى فرض عقوبات على مثل هذه التصرفات.

ولفت الاتحاد إلى أن لاعبي الشطرنج الإيرانيين في معظم الحالات لا يتخذون قراراتهم هذه عن رغبتهم واختيارهم، مضيفًا أن العقوبة التي ستفرض على هذه التصرفات ستكون مدروسة، كي لا تمس حياتهم الرياضية، ولا تعرض أرواحهم في إيران للخطر.

وكان لاعب الشطرنج الإيراني، محمد أمين طباطبائي، قد انسحب خلال منافسات بطولة العالم للشطرنج للشباب المقامة في الهند، عن مواجهة منافسه الإسرائيلي، وانتهت المباراة لصالح اللاعب الإسرائيلي.

وكان اللاعب الإيراني الآخر، آرين غلامي، قد انسحب أيضًا من مواجهة منافسه الإسرائيلي في الجولة الرابعة من مسابقات الشطرنج العالمية المقامة في الهند.

يشار إلى أن الهند تستضيف حاليًا مسابقات بطولة العالم للشطرنج للشباب تحت سن 20 عامًا في إحدى عشرة جولة بمشاركة 189 لاعبًا ولاعبة من مختلف أنحاء العالم. وتستمر المسابقات حتى يوم 25 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي.



 

بعد انقطاع نحو 4 أشهر لانفجار خطوط الأنابيب.. الغاز الإيراني يعود إلى تركيا 

كتبت وكالة "مهر" للأنباء، أمس الأربعاء، نقلاً عن رئيس إدارة التوزيع في شركة الغاز الوطنية الإيرانية، أن "تصدير الغاز الإيراني إلى تركيا استُؤنف في تمام الساعة 14:10 من مساء اليوم (الأربعاء) 1 يوليو (تموز)".

يُذكر أن تصدير الغاز الإيراني إلى تركيا انقطع في 31 مارس (آذار) 2010، بسبب وقوع انفجار في خطوط الأنابيب بالقُرب من حدود بازركان.

وبعد نحو 3 أشهر من الانفجار، أعلن وزير النفط الإيراني، بيجن نامدار زنغنة، أن خط أنابيب تصدير الغاز الإيراني إلى تركيا لا يزال مقطوعًا، واتَّهم تركيا بتأخير إصلاح خط الأنابيب.

في غضون ذلك، قال محمد رضا جولائي، رئيس إدارة التوزيع في شركة الغاز الإيرانية الوطنية، إن "تصدير الغاز الإيراني إلى تركيا سيستمر بنفس الالتزامات السابقة".

يُشار إلى أنه في أوائل يونيو (حزيران)، أفادت هيئة تنظيم سوق الطاقة التركية بأن تركيا تلقَّت ملياري متر مكعب من الغاز من إيران في الربع الأول من العام، بانخفاض نحو 15 في المائة عن الفترة نفسها من العام الماضي.

ارتفاع أسعار السكن في طهران بنسبة 121% خلال الـ20 شهرًا الماضية

أظهرت دراسة لأحدث الإحصاءات التي نشرتها وزارة الطرق والتنمية الحضرية في إيران أنه من أكتوبر (تشرين الأول) عام 2018 إلى يونيو (حزيران) من هذا العام، ارتفعت أسعار المساكن في طهران بنحو 121 في المائة.

ذكرت وكالة "تسنيم" أنه وفقًا لإحصاءات مكتب التخطيط واقتصاديات السكن في هذه الوزارة، كان متوسط سعر المتر المربع للوحدة السكنية في طهران، في سبتمبر (أيلول) 2018، ثمانية ملايين و633 ألف تومان.

وبحسب الإحصائيات الرسمية، فقد وصل هذا الرقم في يونيو (حزيران) من هذا العام إلى 19 مليونًا و71 ألف تومان، ويُساوي هذا الارتفاع 120.9 في المائة.

يُشير هذه الإحصائيات إلى أنه في شهر يونيو (حزيران)، كان أعلى متوسط سعر للسكن يخص المنطقة الأولى في طهران بسعر 42 مليونًا و499 ألف تومان للمتر المربع.

اعتقال علي ساكني محامي سجين سياسي حكم عليه بالإعدام في سقز غربي إيران 

أعلنت منظمة "هنغاو" لحقوق الإنسان عن اعتقال المحامي عليّ ساکني، من قِبل قوات منظمة استخبارات الحرس الثوري الإيراني، في سقز بمحافظة كردستان (غربي إيران)، يوم الأحد الماضي.

وذكر تقرير للمنظمة الحقوقية، صدر الأربعاء 1 يوليو/تموز 2020، أن منظمة الاستخبارات التابعة للحرس الثوري اعتقلت المحامي علي ساكني من منزله في سقز، يوم الأحد 28 يونيو (حزيران) الماضي. 

وبحسب مصدر مطلع قريب من عائلة المحامي، كان سبب اعتقاله هو الدعاية ضد النظام، من خلال الكشف عن أسرار قضية موكله، علي هوشمندبور، وهو سجين سياسي حكم عليه بالإعدام.

قال المصدر المطلع إن علي ساكني تم نقله إلى سنندج بعد أربعة أيام من الاعتقال، لكن تمت إعادته إلى سقز يوم الأربعاء مطلع يوليو (تموز)، وقضيته ما زالت قيد التحقيق في سقز.

وذكّرت منظمة هنغاو لحقوق الإنسان في تقريرها، بأنَّ علي ساکني محامٍ مُدرج في قائمة "محامي المادة 48 الموثوق بها من قِبل السلطة القضائية" في سقز. وبحسب هذه المادة، فإن له حق الدخول في القضايا السياسية والأمنية، حتى في أثناء اعتقال المتهمين والتحقيق معهم.

طهران تصف رد فعل فرنسا على الأحكام الصادرة ضد عادلخاه وزم بـ"التدخل في الشأن الإيراني"

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، اليوم الأربعاء الأول من يوليو (تموز)، إن رد فعل فرنسا على الأحكام الصادرة ضد روح الله زم، وفريبا عادلخاه يعد "تدخلا في الشأن الإيراني".

وبحسب ما يدعيه عباس موسوي، فقد تمت محاكمة هذين المواطنين في "محاكم عادلة" بناء على "الاتهامات التي وجهت إليهما".

إلى ذلك، كان المتحدث باسم القضاء الإيراني، قد أعلن أمس الثلاثاء، عن صدور حكم بالإعدام  بحق روح الله زم، مدير قناة "آمد نيوز"، وتأكيد الحكم بالسجن لمدة خمس سنوات ضد الباحثة الإيرانية-الفرنسية، فريبا عادلخاه.

يذكر أن زم كان يعيش في فرنسا قبل إلقاء القبض عليه في العراق.

وفي غضون ذلك، أدانت وزارة الخارجية الفرنسية الحكم الصادر على الباحثة عادلخاه، وقالت إن إيران سجنت فاريبا عادلخاه لأغراض سياسية دون أدلة مقنعة.

ومن جانبها، وصفت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأربعاء، هذه التصريحات بأنها تهدف إلى "إثارة الأجواء"، وقالت: "إن تهم عادلخاه وروح الله زم أمنية، وإن ردود الفعل هذه لن تمنع المحاكمة".

يشار إلى أن إيران أفرجت، مؤخرًا، عن رولاند مارشال، وهو باحث فرنسي اعتقل مع عادلخاه، مقابل سجين إيراني في فرنسا.

اجتماع آستانه الافتراضي: تأكيد إيران وروسيا وتركيا على الحل السلمي في سوريا

أصدر رؤساء روسيا وإيران وتركيا بيانًا في قمة آستانه الافتراضية، دعوا فيه إلى "حل سلمي" للأزمة السورية.

وأعلن الرؤساء الثلاثة، حسن روحاني، ورجب طيب أردوغان، وفلاديمير بوتين، في اجتماع افتراضي، اليوم الأربعاء أول يوليو (تموز)، أن النزاع في سوريا ليس له حل عسكري، ولا يمكن حله إلا من خلال العملية السياسية السورية- السورية، وبدعم من الأمم المتحدة، وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2254.

وأشار الرؤساء في الاجتماع إلى دور اللجنة الدستورية المشكلة في جنيف، ودعوا إلى تنفيذ قرارات مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي.

وقالت الدول الثلاث، في بيانها، إنها ستعمل على مواجهة "البرامج الانفصالية التي تهدف إلى تقويض سيادة سوريا ووحدة أراضيها وأمن دول الجوار".

نتنياهو يحذر الأسد من الوجود العسكري الإيراني في سوريا

توجه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بتحذير للرئيس السوري بشار الأسد، من أن مستقبل نظامه سيتعرض للخطر إذا توسع الوجود العسكري الإيراني في بلاده.

وقال نتنياهو، خلال اجتماع مع براين هوك، رئيس فريق العمل الخاص بإيران في الخارجية الأميركية، الثلاثاء 30 يونيو (حزيران): "نحن مصممون على منع إيران من الوجود العسكري في جوارنا".

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي: "أقول لآيات الله في طهران إن إسرائيل ستواصل اتخاذ الخطوات اللازمة لمنع تشكيل جبهة عسكرية أخرى واغتيالات ضدها".

وقال نتنياهو مخاطبًا الأسد: "إنكم تعرضون مستقبل بلادكم ونظامكم للخطر".

وخلال هذا الاجتماع ، أكد هوك ونتنياهو على ضرورة تمديد حظر الأسلحة ضد إيران.

وأشار هوك إلى أنه إذا لم يتم تمديد حظر الأسلحة ضد إيران، فستكون قادرة على تصدير الأسلحة والتكنولوجيا لحلفائها مثل حزب الله والجماعات الفلسطينية، مثل الجهاد الإسلامي، وحماس، والميليشيات الشيعية في العراق، وشبكات المقاتلين الشيعة في البحرين، والحوثيين في اليمن.

محامو محكومين بالإعدام يطالبون بالاطلاع على ملفات موكليهم

كتب محامو أمير حسين مرادي، وسعيد تمجيدي، ومحمد رجبي، الذين نشرت تقارير عن تأييد أحكام الإعدام الصادرة بحقهم، رسالة إلى المتحدث باسم القضاء الإيراني يطالبون فيها بالاطلاع على ملفات موكليهم.

وطالب المحامون بقراءة الملفات وعرض دفاعهم على المحكمة. كما تنص الرسالة على أن الفرع 15 من المحكمة الثورية لا يسجل بعض الملفات في النظام المحدد لهذا الغرض، ولا يسمح للمدعى عليهم أو حتى محاميهم بالوصول إلى هذه الملفات. وهو "إجراء غير قانوني".

ووفقًا لهؤلاء المحامين، فإن هذه الملفات لا يتم تسجيلها في المحكمة العليا.

وفي وقت سابق، قال مصطفى نيلي وبابك باك نيا، وهما من محامي السجناء الثلاثة، إنهما لم يتسن لهما الوصول إلى ملفات موكليهما.

كما أفاد موقع "هرانا"، يوم 24 يونيو (حزيران)، نقلاً عن محامٍ لم يذكر اسمه، بأن المحكمة العليا أيدت حكم الإعدام الصادر بحق هؤلاء الأشخاص الثلاثة.

إلى ذلك، قال المتحدث باسم القضاء غلام حسين إسماعيلي، أمس الثلاثاء، إن "قضية هؤلاء الأشخاص لم تتم إعادتها بعد إلى المحكمة العليا ولم نتلق أي تأكيد على صدور حكم الإعدام في المحكمة العليا".

تدهور الحالة الصحية للمعتقلة الكردية سكينة بروانه بعد 11 يومًا من إضرابها عن الطعام

أفادت مصادر حقوقية، اليوم الأربعاء الأول من يوليو (تموز)، أن سكينة بروانة، المعتقلة السياسية الكردية المسجونة في سجن قرجك، تم نقلها إلى المركز الطبي للسجن، في اليوم الحادي عشر من إضرابها عن الطعام.

وبحسب التقرير الذي نشرته منظمة "هنغاو" لحقوق الإنسان ، فقد تم نقل بروانه إلى المركز الطبي للسجن، أمس الثلاثاء، بسبب انخفاض ضغط الدم الشديد وتدهور الحالة الصحية.

يشار إلى أن سكينة بروانه دخلت في إضراب عن الطعام منذ يوم السبت، 20 يونيو (حزيران) الماضي، احتجاجًا على احتجازها في  عنبر السجناء الخطرين وعدم الامتثال للوائح السجون المتعلقة بفصل السجناء على أساس الجرائم.

يذكر أن السلطات الأمنية الإيرانية ألقت القبض على بروانه، يوم 7 فبراير (شباط) الماضي،  بعد عودتها من إقليم كردستان العراق وحُكم عليها بالسجن 5 سنوات بتهمة الانتماء إلى جماعات كردية مناهضة للنظام.

100 كتلة مقترحة داخل البرلمان الإيراني من ضمنها "الثوم والعدس"

قال مندوب مدينة محلات (وسط إيران) في البرلمان الإيراني، إن نحو 100 طلب لتشكيل کتلة برلمانية وصلت حتى الآن إلى هيئة رئاسة البرلمان، ولا يزال عددها في ازدياد.

وأضاف علي رضا سليمي، وهو أيضًا عضو بهيئة رئاسة البرلمان، أن بعض النواب اقترحوا حتى تشكيل کتلة سموها "الثوم والعدس"!

وقال سليمي إن تشكيل مثل هذه الكتل يحط من شأن البرلمان، معلنًا تعليق تشكيل الكتل؛ من أجل "النظر في آلية مناسبة لتشكيلها".

واتهم بعض الوزارات بـ"لعب دور في تشكيل عدد من هذه الكتل؛ حتى يتمكنوا من توجيه النواب والتأثير على البرلمان"، على حد قوله.

بناء على قرار البرلمان لعام 2011، يمكن أن يشكل ثمانية نواب على الأقل کتلة؛ من أجل الاهتمام ومتابعة الشؤون السياسية والتخصصية والنقابية المهمة؛ وبإمكان أي نائب أن ينضم إلى ثلاث لجان فقط. 

كما ينص على أن اللوائح الخاصة بعدد الكتل وطريقة التشكيل، والأنشطة وتوفير التسهيلات المطلوبة يتم إعدادها من قِبل هيئة رئاسة  البرلمان.

فرنسا تدين الحكم بسجن الباحثة الفرنسية-الإيرانية فريبا عادلخاه 5 سنوات 

أدانت وزارة الخارجية الفرنسية الحكم الصادر عن القضاء الإيراني بسجن الباحثة الفرنسية ذات الأصول الإيرانية فريبا عادلخاه 5 سنوات، مؤكدة أن القضية ذات دوافع سياسية، ولا تعتمد على أي وثائق. 

جاء ذلك بعد تصريح المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية بشأن تأكيد الحكم الصادر ضد عادلخاه، الباحثة بمعهد العلوم السياسية في باريس. 

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية، يوم الثلاثاء 30 يونيو (حزيران) 2020، تعليقًا على الحكم الصادر بحق فريبا عادلخاه: "ندين هذا القرار الصادر عن السلطات الإيرانية"، مضيفةً أن "إصرار (المسؤولين الإيرانيين) على استمرار اعتقال فريبا عادلخاه دون الاعتماد على وثائق أو حقائق جادة هو لأغراض سياسية فقط".

وفي اليوم نفسه، قال غلام حسين إسماعيلي، المتحدث باسم السلطة القضائية بإيران، عن وضع قضية فريبا عادلخاه: "کانت المحكمة الأوّلية قد أصدرت حكمًا بهذا الشأن، وطُلب الاستئناف، فتم إرسال القضية إلى محكمة الاستئناف، ومؤخرًا، أيدت محكمة الاستئناف حكم المحكمة الابتدائية، التي حكمت عليها بالسجن خمس سنوات بتهمة العمل ضد الأمن القومي؛ وسنة ونصف سنة أخرى بتهمة أخرى".

وأضاف إسماعيلي: "إلا أنه طبقاً للقواعد واللوائح، فإن العقوبة الأشد قابلة للتنفيذ، فعوقبَت بالسجن خمس سنوات مع احتساب أيام اعتقالها السابقة".

يُذكر أن استخبارات الحرس الثوري الإيراني اعتقلت الباحثة فريبا عادلخاه، خلال رحلتها إلى إيران في يونيو (حزيران) 2019.

منظمة العفو الدولية تدعو السلطات الإيرانية إلى الاستجابة بشأن اختفاء سجين كُردي

قالت منظمة العفو الدولية إن النظام الإيراني مسؤول عن إخفاء السجين السياسي الكردي "هدايت عبد الله بور"، مطالبة بكشف حقيقة ما أثير عن إعدامه سرًّا.

ودعت المنظمة، في تقرير لها، الثلاثاء 30 يونيو (حزيران) 2020، السلطات الإيرانية إلى كشف الحقيقة فيما يتعلق بالإعدام السري لعبد الله بور وتسليم جثمانه إلى أسرته.

تمَّ نقل هدايت عبدالله بور من سجن أورمية المركزي (شمال غربي إيران) إلى مكان مجهول في 9 مايو (أيار) الماضي. وعلى مدار أربعة أسابيع لم تقدم السلطات الإيرانية أي معلومات لأسرته. لكن في الأسبوع الماضي، تلقت أسرة السجين المختفي شهادة وفاة تفيد بأنه قُتل في 11 مايو (أيار)، إثر "إصابة بأداة صلبة أو حادة".

وطالبت منظمة العفو الدولية السلطات الإيرانية بتقديم إجابات عن سبب دفع أسرة عبد الله بور ومحاميه إلى اعتقاد أنه لا يزال على قيد الحياة.

طبقًا لتقرير المنظمة الحقوقية، فإن شهادة الوفاة الصادرة لعبد الله بور لم تذكر أنه تم إعدامه. يأتي هذا بينما تم إبلاغ أسرة السجين في 10 يونيو (حزيران)، أنه أُعدم. ومع ذلك، لم يتلقَّ محامو عبدالله بور أي تأكيد لإعدامه.

ووفقاً لمنظمة العفو الدولية، فإنه كما في الحالات السابقة ، يتم استخدام مصطلح "أداة حادة" في شهادات وفاة من أطلق عليهم الرصاص.

تم إلقاء القبض على هدايت عبدالله بور، بعد اشتباك مسلح بين أعضاء الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني وقوات الحرس الثوري الإيراني في يونيو (حزيران) 2016، وحُكم عليه بالإعدام في 2017.