الاتحاد الدولي للشطرنج يبحث انسحاب اللاعبين الإيرانيين أمام نظرائهم الإسرائيليين

 

أعلن الاتحاد الدولي للشطرنج، في تصريح لقناة "إيران إنترناشيونال"، اليوم الاثنين 21 أكتوبر (تشرين الأول)، أنه سيبحث قضية انسحاب لاعبي الشطرنج الإيرانيين من أمام نظرائهم الإسرائيليين.

وأشار الاتحاد الدولي للشطرنج إلى طرح هذا الموضوع في اجتماع المديرين، قائلا إن الاتحاد سيضطر إلى فرض عقوبات على مثل هذه التصرفات.

ولفت الاتحاد إلى أن لاعبي الشطرنج الإيرانيين في معظم الحالات لا يتخذون قراراتهم هذه عن رغبتهم واختيارهم، مضيفًا أن العقوبة التي ستفرض على هذه التصرفات ستكون مدروسة، كي لا تمس حياتهم الرياضية، ولا تعرض أرواحهم في إيران للخطر.

وكان لاعب الشطرنج الإيراني، محمد أمين طباطبائي، قد انسحب خلال منافسات بطولة العالم للشطرنج للشباب المقامة في الهند، عن مواجهة منافسه الإسرائيلي، وانتهت المباراة لصالح اللاعب الإسرائيلي.

وكان اللاعب الإيراني الآخر، آرين غلامي، قد انسحب أيضًا من مواجهة منافسه الإسرائيلي في الجولة الرابعة من مسابقات الشطرنج العالمية المقامة في الهند.

يشار إلى أن الهند تستضيف حاليًا مسابقات بطولة العالم للشطرنج للشباب تحت سن 20 عامًا في إحدى عشرة جولة بمشاركة 189 لاعبًا ولاعبة من مختلف أنحاء العالم. وتستمر المسابقات حتى يوم 25 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي.



 

مقتل 60 شخصًا على الأقل في الأهواز وضواحيها

 

أصدرت منظمة حقوق الإنسان الأهوازية بيانًا، اليوم الجمعة 22 نوفمبر (تشرين الثاني)، نقلاً عن مصادرها المحلية، أعلنت فيه عن مقتل 60 شخصًا على الأقل، حتى أمس الخميس، في مدينة الأهواز وضواحيها، خلال الاحتجاجات الشاملة التي عمت إيران.

كما نشرت المنظمة، نقلا عن هذه المصادر، أسماء 34 شخصًا من قتلى الاحتجاجات. وأدانت "القتل غير المسبوق للمتظاهرين المسالمين"، مضيفة أنه يرقى إلى مستوى "جرائم ضد الإنسانية".

ودعت منظمة حقوق الإنسان الأهوازية المجتمع الدولي إلى إجبار النظام الإيراني على الاستجابة والإعلان الرسمي عن أسماء القتلى والمصابين من أجل وقف "حمام الدم" في إيران.

ووفقًا لهذا البيان، فإن مدينة ماهشهر، ومنطقتي الجراحي والكورة، التابعتين لهذه المدينة، سجلت أعلى عدد من القتلى.

نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني يشبّه الاحتجاجات الأخيرة بالحرب العراقية–الإيرانية

 

 

شبّه نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، علي فدوي اليوم الجمعة 22 نوفمبر (تشرين الثاني)، الاحتجاجات الأخيرة في إيران بعملية "كربلاء-4" آثناء الحرب العراقية–الإيرانية.

وفي كلمة له ألقاها أمام وحدات "صاحب الزمان" العسكرية في العاصمة طهران، أضاف أنه في اليوم الأول، "تورطت" 28 محافظة في الاحتجاجات، و"حاربنا لمدة 48 ساعة"، وتمكنا من احتواء الاحتجاجات.

وكان محافظ طهران قد أعلن سابقًا أن الاحتجاجات في اليوم الأول اتسعت في 22 محافظة.

ولم يوضح نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني أكثر حول تشابه الاحتجاجات الأخيرة مع عملية "كربلاء-4"، في الحرب العراقية–الايرانية.

يذكر أن عملية "كربلاء-4" نفذتها إيران، في يناير (كانون الثاني) 1987، خلال الحرب العراقية–الايرانية، وتم الكشف عنها بعد ذلك، وتكبدت إيران فيها أسوأ هزيمة عسكرية آنذاك.



 

الإفراج عن اثنين من الناشطين السياسيين بعد 25 عامًا في السجن

 

أفادت مصادر حقوقية، بالإفراج عن الناشطين السياسيين الكرديين، عثمان مصطفى بور، ومحمد نظري، من سجن مدينة أرومية المركزي، شمال غربي إيران، بعد قضاء 28 و25 عامًا في السجن لكل منهما على التوالي.

يأتي الإفراج عن هذين السجينين، مساء أمس الخميس، 21 نوفمبر (تشرين الثاني)، بعدما حُكم عليهما في البداية بالإعدام، ثم تغيّر حكم محمد نظري إلى السجن المؤبد، وتغير حكم عثمان إلى السجن 35 عاما.

يشار إلى أن الناشطين المذكورين متهمان بالتعاون مع الأحزاب المعارضة الكردية.

والجدير بالذكر أن المتهمين الاثنين تم حرمانهما، خلال فترة سجنهما، من أي إجازة.

وذكرت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية أن الإفراج عن السجينين المذكورين، جاء في إطار العفو الأخير الذي شمل 32 شخصًا من المتهمين أمنيًا في إيران.

يشار إلى أن مصطفى بور تم اعتقاله عام 1991، وتم اعتقال نظري عام 1994.

مجلس الخبراء يقرر حجب شبكات التواصل الاجتماعي الأجنبية في إيران

 

 

أفاد أحمد خاتمي، عضو مجلس الخبراء، بأن "اللجنة السياسية والاجتماعية والثقافية" في المجلس قررت عدم السماح بعد الآن بـ"تطبيقات التواصل الاجتماعي في إيران".

وأضاف خاتمي أن هذه التطبيقات "كانت تعلّم التدمير والفوضى"، خلال الاحتجاجات الأخيرة.

ونظرًا لحجب برامج التواصل الاجتماعي في إيران، مثل "فيسبوك"، و"تويتر"، و"تلغرام"، فيبدو أن أحمد خاتمي يقصد بتصريحه هذا حجب تطبيق "إنستغرام".

وردًا على تصريحات خاتمي، قال عضو اللجنة القانونية في البرلمان الإيراني، محمد كاظمي: "لا يمكن لمجلس الخبراء سن القوانين واعتماد القرارات". مضيفًا أن "مهمة مجلس الخبراء هي الإشراف على أداء المرشد وانتخابه في الظروف الخاصة"، وبموجب الدستور "لا يمكن لمجلس الخبراء إصدار القرارات".



 

وكالة فارس: متقاعد عمل في سفارة إيران لدى الدنمارك يغلق طريق طهران السريع

 

ذكرت مصادر صحافية، اليوم الخميس 21 نوفمبر (تشرين الثاني)، أن أحد الأشخاص الذين قاموا بإغلاق طريق الإمام علي السريع في طهران، خلال الاحتجاجات الأخيرة، "متقاعد عمل في السفارة الإيرانية لدى الدنمارك".

يشار إلى أن الأيام الأخيرة شهدت إغلاق طريق الإمام علي السريع في طهران من قبل المحتجين على الارتفاع المفاجئ لأسعار البنزين، فيما هاجمت القوات الأمنية الإيرانية هؤلاء المحتجين بالغاز المسيل للدموع.

وأضافت وكالة أنباء "فارس": "بعد اعتقال سائق سيارة كان قد أغلق طريق الإمام علي السريع، خلال المظاهرات الأخيرة، تم الكشف أيضًا عن أسلحة نارية وأدوات تجسس في منزله".

وتابعت الوكالة أنه "بحسب التحقيقات الجارية فإن المتهم موظف متقاعد عمل في السفارة الإيرانية لدى الدنمارك، وأنه بعد تفتيش منزله تم العثور على سلاح ناري وذخيرة، وكاميرا تجسس، وكمية من الأدوات الإلكترونية".

 

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعلن وجود آثار يورانيوم في موقع غير معلن.. وتطالب إيران بالتعاون

أفاد كورنيل فيروتا، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالإنابة، اليوم الخميس 21 نوفمبر (تشرين الثاني)، بأن مفتشي الوكالة عثروا على آثار يورانيوم مخصب في موقع لم تخطر به إيران الوكالة الدولية.

وأضاف فيروتا في مؤتمر صحافي، أن إيران مطالبة بتقديم معلومات كافية حول مخزونها من الماء الثقيل الذي تخطى الـ130 مترًا مكعبًا، مطالبًا طهران بالتعاون مع مفتشي الوكالة.

وحول أثر انقطاع خدمة الإنترنت في إيران على عمل مفتشي الوكالة، قال فيروتا: "لا نعلم مدى تأثير ذلك على عمل فريقنا هناك".

يشار إلى أن إيران قلصت من التزاماتها النووية على خطوات، خلال الشهور الستة الماضية، بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي في مايو (أيار) 2018.

قطع الإنترنت في إيران 5 أيام خلّف خسائر بأكثر من 300 مليون دولار

 

أعلن موقع "نت بلوكس"، اليوم الخميس 21 نوفمبر (تشرين الثاني)، أن معدلات الوصول للمواقع على شبكة الإنترنت في إيران وصل إلى 8 في المائة.

وتشير عمليات التحقيق التي أجراها موقع "نت بلوكس" المتخصص في مراقبة أنشطة الإنترنت، إلى أن مقدار الأضرار الناجمة عن قطع الإنترنت في إيران خلال الأيام الخمسة الماضية وصل إلى أكثر من 306 ملايين دولار.

وبالنظر إلى سعر الدولار في إيران (نحو 12 ألف تومان للدولار الواحد)، فإن هذه الأضرار تقدر بنحو 3.672 مليار تومان إيراني.

وكانت شبكة الإنترنت في إيران قد انقطعت، يوم السبت الماضي، عند الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي، وذلك بأمر من مجلس الأمن القومي الذي يشرف عليه وزير الداخلية الإيراني، ووصل معدل الوصول إلى الإنترنت يومها في إيران إلى 5 في المائة كحد أعلى.

وقد تم الإعلان، مساء اليوم الخميس، عن إعادة الإنترنت في بعض أنحاء إيران بشكل محدود، فيما أعلن موقع "نت بلوكس" أن معدلات الوصول إلى الإنترنت ارتفعت إلى 8 في المائة.

 

الاتحاد الأوروبي يطالب بإعادة الإنترنت للشعب الإيراني

 

طالبت المتحدثة باسم السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، مايا كوسيانتيتش، الیوم الخمیس 21 نوفمبر (تشرین الثاني) النظام الإیراني بضمان التدفق الحر للمعلومات، وإعادة الإنترنت للشعب الايراني.

وقالت كوسيانتيتش، في بيان لها، نشرته اليوم الخميس: "وفقًا للتقارير، فإن الاحتجاجات في عدد من المدن الإيرانية، خلال الأيام الأخيرة، أدت إلى مقتل عدد ملحوظ من الشعب، وإصابة آخرين، يجب حل المشكلات الاجتماعية والاقتصادية من خلال حوار شامل، وليس عن طريق استخدام العنف".

وتابعت المسؤولة في الاتحاد الأوروبي: "نأمل أن تبدي قوات الأمن الإيرانية أقصى درجات ضبط النفس في مواجهة الاحتجاجات، وأن يتظاهر المحتجون أيضًا، بشكل سلمي".

وأكدت المتحدثة باسم السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي أن "العنف غير مقبول"، مطالبة النظام الإيراني "بضمان حرية التعبير والتجمع".