اعتقال المعارض الإيراني أميري بعد خطاب أرسله للمرشد خامنئي

 

أفادت مصادر حقوقية، اليوم الثلاثاء 21 يناير (كانون الثاني)، بأن قوات الأمن الإيرانية قامت باعتقال المعارض السياسي مرتضى أميري جرقویه، المعروف بانتقاده الشديد للنظام الإيراني، وذلك بعد خطاب أرسله للمرشد علي خامنئي.

وطبقًا للتقارير الحقوقية، فقد تم اعتقال أميري جرقوية، من منزله في أصفهان، يوم الأربعاء 15 يناير (كانون الثاني) الماضي.

وفي غضون ذلك، كتب بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي أن أميري جرقوية كان قد أرسل خطابًا إلى المرشد الإيراني علي خامنئي، في الأيام الأخيرة.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الناشط السياسي معروف بتأييده لآية الله منتظري، وقد تم اعتقاله عدة مرات قبل ذلك.



 

إغلاق المدارس والجامعات في مختلف محافظات إيران

تشير التقارير الواردة من إيران إلى إغلاق المدارس في قم، والبرز، وهمدان، وقزوين، ومازندران، وكلستان، وأردبيل، وكرمانشاه، وسمنان، وطهران، غدًا وبعد غد، لمنع انتشار فيروس كورونا. كما تم إغلاق مدارس كرمان، حتی نهاية الأسبوع.

وفي غضون ذلك، تم إغلاق المراكز الجامعية في طهران، وقم، والبرز، وقزوين، ومركزي، غدًا. وسيتم إغلاق المراكز الجامعية في همدان وأصفهان وجيلان ومازندران، وكهكیلویه وبویر أحمد، حتی نهاية الأسبوع.

 

معارض إيراني: قضية نيلوفر بياني كشفت حقيقة الاستبداد الديني

 

أصدر أبو الفضل قدياني، الناشط السياسي والمعارض للنظام الإيراني، اليوم السبت 22 فبراير (شباط)، بيانًا أشار فيه إلى رسالة نيلوفر بياني، واصفًا تصرف "المحققين القساة وعديمي الأخلاق" بأنه "كارثة فظيعة". وقال إن مثل هذه التصرفات تعكس "حقيقة نظام الاستبداد الديني".

وفي معرض تأكيده على أن "المسؤول الرئيسي عن هذه الأحداث التي تحدث اليوم في إيران هو علي خامنئي"، كتب قدياني في بيانه أن النظام الراهن "سلطة مطلقة وفردية ومغتصبة وتريد أن تحكم إلى الأبد على هذه الأرض بالقمع والتنكيل الدائمين".

كما طالب منظمة الاستخبارات التابعة للحرس الثوري والسلطة القضائية الإيرانية بأن تجيب على هذه التصرفات.

وتابع قدياني أنه إذا تخلى خامنئي عن هذه "السلطة الجحيمية" وتغير النظام الحالي، وجاء مكانه "نظام جمهوري ديمقراطي علماني" من خلال إجراء استفتاء عام، لتم حل كل هذه المشاكل.

وكانت الناشطة البيئية المعتقلة نيلوفر بياني، قد أعلنت في عدة رسائل إلى مختلف السلطات في إيران، عن تعرضها لـ"أقسى عمليات التعذيب النفسي والجسدي والتحرش الجنسي"، خلال استجوابها الذي استمر 1200 ساعة، على الأقل، من قبل محققي الحرس الثوري.

وعندما نشرت "بي بي سي الفارسية" سابقًا ما حدث لهذه الناشطة البيئية منذ اعتقالها يوم 24 ینایر (كانون الثاني) 2018، اعتبرت السلطة القضائية الإيرانية أن نشر هذه الرسائل إجراء "خطط له مسبقًا".

يذكر أن القضاء الإيراني حكم على نيلوفر بياني (المدعى عليها الثانية في قضية النشطاء البيئيين) بالسجن 10 سنوات.

 

وكالة الأنباء الإيرانية: نقص الكمامات الطبية والمعقمات والكحول في صيدليات طهران

 

أعلنت مصادر صحافية إيرانية عن نفص الكمامات الطبية ذات الفلاتر لتنقية الهواء، والمعقمات، والكحول، في صيدليات طهران.

كما كتبت وكالة الطلبة الإيرانية، اليوم السبت 22 فبراير (شباط): "إن جميع الصيدليات مكتظة بالأشخاص الذين يبحثون عن الكمامات الطبية والمعقمات والكحول. ويقول الموظفون في الصيدليات إن توزيع هذه السلع في الصيدليات قد يتم مساء اليوم".

ونقلت هذه الوكالة عن موظف بصيدلية كبيرة في طهران قوله: "نفدت منذ مساء أول من أمس الخميس كمية الكمامات الطبية لدينا، بما فيها الكمامات العادية، والكمامات ذات الفلاتر".

 

محكمة الثورة في طهران تحكم على 3 نشطاء عماليين بالسجن والجلد

 

أفادت مصادر صحافية بأن محكمة الثورة في طهران فرع 26، أصدرت أحكامًا بالسجن والجلد على 3 نشطاء عماليين، هم: هيراد بير بداقي، ورهام يغانة، وفريد لطف آبادي، وجاءت هذه الأحكام على خلفية احتجاجات عمال شركة هفت تبه لقصب السكر، جنوب غربي إيران.

وأكدت وكالة "هرانا"، المعنية بقضايا حقوق الإنسان في إيران، أن محكمة الثورة في طهران أصدرت حكمها بالسجن التعزيري 6 أشهر ضد بير بداقي، بتهمة "التجمع والتواطؤ ضد الأمن القومي".

كما حُكم على يغانه ولطف آبادي بالسجن 6 أشهر و74 جلدة، بتهمة "الإخلال بالنظام العام"، وقد تم تعليق الحكم على هذين الناشطين لمدة 4 سنوات.

وكانت جلسة محاكمة النشطاء العماليين المذكورين قد انعقدت يوم 9 فبراير (شباط) الحالي، علمًا بأن هؤلاء النشطاء كان قد تم اعتقالهم ونقلهم إلى سجن إيفين في أغسطس (آب) الماضي، خلال تجمع لأقارب المتهمين في قضية الاحتجاجات العمالية لشركة هفت تبه أمام مبنى محكمة الثورة.

 

بسبب كورونا.. تعليق سفر قوافل الزوار الإيرانيين إلى العراق

 

أعلن مساعد رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية، محمد آزاد، اليوم السبت 22 فبراير (شباط)، تعليق سفر قوافل زوار المدن المقدسة في العراق.

وفي تصريح أدلى به لوكالة "فارس" للأنباء، أضاف آزاد: "نظرا لوجود حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد، فقد تم إغلاق الحدود، ولا يمكن إرسال قوافل الزوار عبر الحدود مع العراق. ولكن العراقيين بإمكانهم العودة إلى بلادهم عبر الحدود البرية".

كما لفت أيضًا إلى "وقف إرسال قوافل الزوار عبر الرحلات الجوية"، مردفًا: "إن سفر قوافل الزوار عبر المجالين الجوي والبري تم تعليقها، منذ أمس الجمعة وحتى غد الأحد، وإن سفر زوار العتبات المقدسة تتم مناقشتها حاليًا مع المسؤولين العراقيين، وسيتم الإعلان عن القرار النهائي بشأنها بعد غد الاثنين".

 

بعد إعادة إدراج إيران في القائمة السوداء لـ"FATF".. الدولار يتجاوز 15 ألف تومان

 

بعد يوم من إعادة إدراج إيران في القائمة السوداء لمجموعة العمل المالي (FATF)، تجاوز سعر الدولار الواحد مستوى 15 ألف تومان في السوق الحرة، وتخطى اليورو 16 ألف تومان. كما تشير التقارير إلى ارتفاع أسعار العملات الذهبیة في السوق الإيرانية.

وفي هذا السياق، ذكر موقع "اقتصاد أونلاین"، الیوم السبت 22 فبرایر (شباط)، أن أسعار العملات الذهبیة والذهب "ارتفعت بشكل كبير" مع ارتفاع سعر الصرف.

وکتب هذا الموقع الإلكتروني: "إن سعر كل قطعة من عملة الإمام الذهبية بلغ 5 ملایین و735 ألف تومان، كما تم الإعلان أن سعر نصف العملة الذهبیة، ملیونان و90 ألف تومان".

هذا وقد ارتفع سعر الذهب، عیار 18، بقيمة 40 ألف تومان لیصل سعر الغرام الواحد 587 ألف تومان.

وكانت وسائل الإعلام قد أفادت بأنه في أعقاب الاضطرابات التي اندلعت في الأشهر الأخيرة، كان لإدراج إیران في القائمة السوداء لمجموعة العمل المالي تأثير على ارتفاع أسعار العملات والذهب.

يذكر أنه في مساء أمس الجمعة، أصدرت مجموعة العمل المالي (FATF) بيانًا أعلنت فيه أنها ستعيد أيران إلى قائمتها السوداء.

مقتل عسكريَّين بمحافظة بلوشستان شرقي إيران خلال اشتباك مسلح

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن ملازمًا وجنديًا من فوج حدود جكيغور في محافظة سيستان بلوشستان قُتلا خلال اشتباك مسلح، في وقت مبكر من فجر السبت 22 فبراير (شباط) 2020.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا": "حرس حدود فوج جكيغور مع تكثيف إجراءات مراقبة الحدود لتأمين انتخابات البلاد، تم إبلاغهم بوجود عدد من الإرهابيين المسلحين الذين كانوا يتقدمون باتجاه الحدو من أجل ضرب الوحدات الحدودية".

لم تذكر الوكالة اسم أو هوية المجموعة المسلحة، لكنها كتبت أنه خلال الاشتباك مع المجموعة، تم قتل اثنين من حرس الحدود هما: الملازم رحماني فرد والجندي أحمد توكلي.

كما ذكرت وكالة الأنباء الحكومية أن "قائد حرس الحدود يتجه على رأس وفد إلى المنطقة؛ للتحقيق في الأمر".

يشار إلى أن الإيرانيين بدأوا، أمس الجمعة، التصويت في الانتخابات البرلمانية، التي من المتوقع أن تسفر عن برلمان متشدد موالٍ للمرشد الأعلى في البلاد، بعد استبعاد آلاف المعتدلين.

الحكم بالإعدام ضد 3 مواطنين إيرانيين على خلفية احتجاجات نوفمبر الماضي

 

أعلنت مصادر حقوقية، اليوم الجمعة 21 فبراير (شباط)، أن محكمة الثورة في إيران برئاسة القاضي أبو القاسم صلواتي، أصدرت حكمًا بالإعدام ضد ثلاثة من المعتقلين خلال احتجاجات نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وهم: أمير حسين مرادي، ومحمد رجبي، وسعيد تمجيدي.

وأضافت وكالة "هرانا"، المعنية بقضايا حقوق الإنسان في إيران، أن القضاء الإيراني- بالإضافة إلى حكم الإعدام- أدان المحكومين الثلاثة بالسجن 38 عامًا و222 جلدة، على الإجمال.

وقد صدرت أحكام الإعدام بحق المواطنين الثلاثة المعتقلين حاليًا في سجن طهران، بتهمة "المشاركة في عمليات التدمير والإحراق، بهدف مواجهة النظام".

وجاء الحكم على مرادي بالسجن 15 عامًا و74 جلدة، بتهمة "المشاركة في السرقة المسلحة المقرونة بالإيذاء"، كما حكم عليه بالسجن لمدة عام واحد بتهمة "مغادرة البلاد بشكل غير قانوني".

أما تمجيدي، ورجبي، فقد تم الحكم على كل منهما بالسجن 11 عامًا و74 جلدة، بتهم مماثلة.

علمًا بأن تهمة السرقة المقرونة بالإيذاء وُجهت إليهم بسبب أخذ الكاميرا من القوات الأمنية.

يشار إلى أن محاكمة هؤلاء المواطنين تمت يومي 25 و26 يناير (كانون الثاني) الماضي.

وزير الصحة التركي نقلاً عن نظيره في طهران: عدد الإيرانيين المصابين بـ"كورونا" 758 شخصًا

أعلنت وسائل إعلام تركية، اليوم الجمعة 21 فبراير (شباط)، أن وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، قال إن نظيره الإيراني أبلغه، خلال اتصال هاتفي، بأن عدد الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا في بلاده، حتى الآن، وصلت إلى  758 حالة.

يأتي هذا التصريح بعدما أعلن مدير إدارة العلاقات العامة التابعة لوزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهان بور، اليوم الجمعة، عن تأكيد إصابة 13 شخصًا آخر بفيروس كورونا.

وفي تصريح أدلى به لقناة "تي آر تي" التركية، قال فخر الدين قوجة: "خلال المباحثات التي أجريتها مع نظيري الإيراني، سعيد نمكي، أعلن الأخير أن عدد الحالات المشتبه في إصابتها بالفيروس في بلاده، حتى الآن، وصلت إلى 758 حالة، وأن عدد الإصابات المؤكدة بلغ 18 مصابًا، بالإضافة إلى وفاة 5 أشخاص".

كما أعلن وزير الصحة التركي عن وقوف بلاده إلى جانب الشعب الإيراني لمواجهة هذا الفيروس.

 

"الصحة" الإيرانية عن مصدر "كورونا": ربما انتقل من عمال صينيين كانوا يعملون في مدينة قم

 

أعلنت عضوة اللجنة الوطنية للأمراض المعدية بوزارة الصحة الإيرانية، مينو محرز، اليوم الجمعة 21 فبراير (شباط)، أنه من المحتمل أن يكون فيروس كورونا قد انتقل من العمال الصينيين الذين كانوا يعملون في مدينة قم.

وأضافت محرز، خلال تصريح أدلت به لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا): "على كل حال، بدأ وباء فيروس كورونا بالانتشار في البلاد، ونظرًا لإصابة عدد من الأشخاص بفيروس كورونا في مدينة قم، ممن ليست لهم علاقة ولا تواصل مع صينيين، يتضح لنا أن الفيروس الجديد انتشر في البلاد، وقد يكون مصدره من عمال صينيين كانوا يعملون في المدينة".

وتابعت محرز أن فيروس كورونا انتشر في البلاد وأصاب الأشخاص الذين تم تحديدهم مؤخرًا، ولأن هؤلاء الأشخاص كانوا أكثر ضعفًا فقد تم نقلهم إلى المستشفى.

تأتي تصريحات هذه المسؤولة بوزارة الصحة الإيرانية بعدما أعلنت الوزارة، أمس الخميس، أن مصدر كورونا ليس واضحًا.

محكمة الثورة في سنندج تقضي بسجن مدرسٍ للغة الكردية 3 سنوات

قضت محكمة الثورة في مدينة سنندج بمحافظة کردستان (غربي إيران) على سيروان إبراهيمي، الناشط الكردي ومدرس اللغة الكردية، بالسجن ثلاث سنوات بتهمة "العمل ضد الأمن القومي".

وفقًا لمنظمة "هنغاو" لحقوق الإنسان، فإن إبراهيمي المسؤول عن جمعية "نوجين" الثقافية والاجتماعية في سنندج، اعتقله ضباط منظمة استخبارات مدينة كامياران، في 26 يونيو (حزيران)  2019.

وبعد قضائه شهرين ونصف الشهر في السجن، تم إطلاق سراح الناشط المدني مؤقتًا، بكفالة قيمتها 500 مليون تومان، بانتظار الفصل في قضيته.

يُشار إلى أن التعاون مع الأحزاب الكردية المعارضة للنظام الإيراني من بين التهم الأخرى في ملف هذا الناشط المدني.

وتعد "محاكم الثورة الإسلامية"، التي تأسست عام 1979، من المؤسسات الإيرانية الأكثر قسوة، حيث تحاكم المعارضين والناشطين السياسيين الذين عادة ما تصفهم بـ"أعداء الثورة"، وتصدر أحكاماً مشددةً بحقهم، في ظروف تعتبرها مؤسسات حقوق الإنسان الدولية لا ترتقي إلى مستوى المحاكمات العادلة.