اجتماع آستانه الافتراضي: تأكيد إيران وروسيا وتركيا على الحل السلمي في سوريا | ایران اینترنشنال

اجتماع آستانه الافتراضي: تأكيد إيران وروسيا وتركيا على الحل السلمي في سوريا

أصدر رؤساء روسيا وإيران وتركيا بيانًا في قمة آستانه الافتراضية، دعوا فيه إلى "حل سلمي" للأزمة السورية.

وأعلن الرؤساء الثلاثة، حسن روحاني، ورجب طيب أردوغان، وفلاديمير بوتين، في اجتماع افتراضي، اليوم الأربعاء أول يوليو (تموز)، أن النزاع في سوريا ليس له حل عسكري، ولا يمكن حله إلا من خلال العملية السياسية السورية- السورية، وبدعم من الأمم المتحدة، وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2254.

وأشار الرؤساء في الاجتماع إلى دور اللجنة الدستورية المشكلة في جنيف، ودعوا إلى تنفيذ قرارات مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي.

وقالت الدول الثلاث، في بيانها، إنها ستعمل على مواجهة "البرامج الانفصالية التي تهدف إلى تقويض سيادة سوريا ووحدة أراضيها وأمن دول الجوار".

الرئاسة الإيرانية تعد المواطنين بأرباح تفوق فوائد البنوك بشرائهم المسبق للنفط

أعلن محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني، أن أرباح براميل النفط التي ستباع للشعب لن تقل عن أرباح البنوك.

وقال واعظي، اليوم الأربعاء 12 أغسطس (آب): "وفق هذا المشروع يمكن للمواطنين شراء ما بين ألف إلى عدة آلاف من براميل النفط".

وبحسب ما قاله واعظي فإن الخطة تضمن للناس أرباحًا من شراء هذه البراميل لن تقل عن فوائد البنوك.

وبموجب خطة "الانفراجة الاقتصادية" الحكومية، التي سيتم الإعلان عن تفاصيلها لاحقًا، يمكن للمواطنين شراء النفط الذي تنتجه المصافي الإيرانية والتي ستطرحه في البورصة.

إلى ذلك، انتقد بعض البرلمانيين والنشطاء الاقتصاديين هذه الخطة، حيث قال النائب إلياس نادرإن الخطة "أشبه بالكارثة أكثر من كونها وعدًا اقتصاديًا".

هوك: ضغوط الولايات المتحدة قلصت من موارد إيران لدعم الإرهاب

قال براين هوك، مبعوث الخارجية الأمريكية السابق لشؤون إيران، في مقابلة مع "نيوز ماكس"، إن ضغط إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على إيران كان فعالاً، وقد قلص إلى حد كبير من الموارد المالية الإيرانية لدعم الإرهاب.

وأشار "هوك" في المقابلة إلى أن النظام الإيراني يشهد أسوأ أزمة اقتصادية منذ 41 عاماً، وأضاف: "السبب الرئيسي في ذلك أن هذا النظام فاسد ويسرق من شعبه. لكن سياستنا في ممارسة الضغط الأقصى منعت النظام من الوصول إلى المبالغ الكبيرة التي أراد إنفاقها على الإرهاب".

كما أعرب "هوك" عن أمله في مستقبل أفضل للعلاقات الأمريكية الإيرانية.

وفي إشارة إلى أن النظام الإيراني ليس الممثل الحقيقي للشعب الإيراني، قال هوك، "إنني أتطلع إلى اليوم الذي يكون فيه للشعب الإيراني حكومة تمثله بشكل أكثر واقعية".

وزارة الاستخبارات الإيرانية تعلن عن "اعتقال عدد من الجواسيس"

قالت وزارة الاستخبارات الإيرانية إنها تمكنت من اعتقال عدد من الجواسيس المرتبطين بجهاز مخابرات "نظام الهيمنة".

وفقًا لتقرير وكالة "إرنا" يوم الثلاثاء، قال مساعد مكافحة التجسس بوزارة الاستخبارات إن "ضباط الاستخبارات الأجنبية" استخدموا أساليب استخباراتية متطورة ومتنوعة للتجسس على مشروعات نووية وسياسية واقتصادية وعسكرية وبنية تحتية.

وأضاف هذا المسؤول أن الغرض من وجود فرق التجسس هذه هو "تخريب البنية التحتية والمشاريع وتشديد العقوبات" و"منع النظام الإيراني من الوصول إلى المعرفة والتقنيات الجديدة، فضلاً عن خلق تحديات في علاقات النظام الإيراني مع الدول المجاورة". 

ولم يقدم هذا المسؤول في الاستخبارات الإيرانية مزيداً من التفاصيل.

وبينما تم تداول هذا الخبر، فقد أعلن المتحدث باسم القضاء، في اليوم ذاته، عن اعتقال خمسة أشخاص في وزارة الخارجية والصناعات وشرکات القطع ودعم الطاقة، ووزارة الدفاع، وهيئة الطاقة الذرية، ولم يُدلِ المتحدث باسم القضاء بمزيد من التفاصيل.

وقد دأبت السلطات في النظام الایرانی مراراً على اعتقال الإيرانيين مزدوجي الجنسية، وكذلك المواطنون، بتهمة "التجسس"، وفي بعض الحالات تم استخدامهم كوسيلة ضغط في المفاوضات مع الدول الغربية.

ردًا على حكم إعدام زوجها.. زوجة حيدر قرباني: لا تحرموا أولادي من نعمة أبيهم

دعت شراره صادقي، زوجة حيدر قرباني، السجين السياسي الكردي المحكوم عليه بالإعدام، الشعب الإيراني والمنظمات الدولية للرد على حكم الإعدام الصادر بحق زوجها، قائلة: "لا تحرموا أولادي من نعمة أبيهم".

ونشرت رسالة فيديو أعلنت فيها أن زوجها اعتقل في أكتوبر (تشرين الأول) 2016 وکان قابعًا لمدة سنة في معتقلات تابعة لوزارة الاستخبارات واستخبارات الحرس الثوري لأكثر من عام، قضى ثلاثة أشهر منها في الحبس الانفرادي.

كما أشارت "صادقي"، في رسالتها، إلى استجوابات مطولة وتعذيب واعترافات قسرية وإعداد ملفات ضد حيدر قرباني دون حضور محامٍ.

كما قالت إنه عندما لم تتمكن قوات الأمن والقضاء في النظام الإيراني من إعدام زوجها إثر عملية إعداد ملفات ضده، في نوفمبر (تشرين الثاني) 2019، رُفعت قضية سرية أخرى ضد هذا السجين السياسي دون علم محاميه، وحُكم عليه في النهاية بالإعدام.

في وقت سابق، قال حميد قرباني، نجل حيدر قرباني، إن والده أُجبر على الاعتراف تحت التعذيب النفسي والجسدي أثناء الاعتقال، وأن القضاء استخدم اعترافه كأساس لحكم الإعدام عليه.

طهران: نرحب بالتراجع عن الأخطاء الماضية.. إذا كان ترامب جادا

قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، اليوم الثلاثاء 11 أغسطس (آب)، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب كانت لديه فرصة 4 سنوات لكي يتخذ خطوات ناجحة تجاه إيران، ولكنه "لم یفعل ذلك".

وأفادت وكالة أنباء "إرنا" بأن علي ربيعي أشار، اليوم الثلاثاء، إلى تصريحات الرئيس الأميركي حول احتمال التوصل إلى اتفاق سريع مع طهران، قائلا: "إذا كان ترامب جادا في التراجع عن الأخطاء الماضية، فإننا نرحب بذلك".

وكان دونالد ترامب قد صرح، في وقت سابق، بأن النظام الإيراني "مشتاق" لرؤية خسارة ترامب في الانتخابات، ولكنه يعد الأيام للتوصل إلى اتفاق مع أميركا، وفي حال فوزه في الانتخابات، فسيتم التوصل إلى اتفاق سريعًا.

ووصف المتحدث باسم الحكومة الإيرانية هذه التصريحات بأنها انتخابية، قائلا: "لا نرى أي ميزة في تفوق أحد الحزبين الأميركيين على الآخر" في الانتخابات.

تأتي هذه التصريحات في الوقت الذي تم فيه طرح مباحثات في السياسة الداخلية الإيرانية حول احتمال ترحيب إيران بفوز جو بايدن.

وكان أبو الفضل عموئي، المتحدث باسم لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني، قد أشار سابقًا إلى مناقشة الانتخابات الأميركية في إيران، قائلا: "ليست فكرة صائبة أن نقيم حملة انتخابية لجو بايدن في طهران".

مدير "توزيع المنتجات البترولية": لا يمكن نقل 3 مستودعات نفطية كبرى من طهران

على الرغم من تحذيرات مسؤولي العاصمة الإيرانية بشأن مخاطر مستودعات النفط في المناطق السكنية داخل طهران، واحتمال وقوع "كارثة أكبر من كارثة مرفأ بيروت"، قال كرامت ويس كرمي، الرئيس التنفيذي لشركة توزيع المنتجات البترولية، إن المستودعات الثلاثة الكبرى في طهران حيوية لتزويد العاصمة بالوقود ولا يمكن نقلها.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة توزيع المنتجات البترولية: "في الماضي كانت هناك مراسلات واجتماعات للخبراء والإداريين داخل وخارج المؤسسة للتنسيق والتعاون مع الجهات ذات العلاقة، وتم خلالها النظر في الأمور اللازمة لمراعاة المعايير الفنية وسلامة مستودعات النفط".

وأكد ويس كرمي أن مستودع نفط شهران هو أحد المستودعات الحيوية لتزويد  مدينة طهران بالوقود، وأنه يعمل وفق المعايير اللازمة، وأن وجوده ضروري لتزويد العاصمة بالوقود بشكل مستقر وآمن مع أقل حركة مرور لأسطول الناقلات في المدينة.

وحول مستودعات النفط الكبرى الموجودة في المناطق السكنية في طهران، بما في ذلك: مستودع نفط ري في الجنوب، ومستودع شهران شمال غربي طهران، ومستودع سوهانك، شمال شرقي طهران، قال الرئيس التنفيذي لشركة توزيع المنتجات البترولية الإيرانية، بما أن هذه المستودعات تحتوي على جميع المعايير اللازمة، لذلك لا يمكن نقلها.

حريق في فندق وسط طهران وإنقاذ 6 أشخاص

سيطرت فرق الإطفاء على حريق اندلع في فندق بشارع كارکر في طهران، فيما تم إنقاذ 6 أشخاص كانوا بموقع الحادث.

أفاد جلال ملكي، المتحدث باسم إدارة الإطفاء في طهران، بأن الحريق اندلع مساء الاثنين 10 أغسطس (آب) 2020، في الطابق الثاني بفندق يضم 32 وحدة، ومكون من أربعة طوابق بشارع كارکر.

قال ملكي: "على الفور، تم إرسال ثلاث فرق إطفاء مع سُلالم هيدروليكية وسيارة تحمل أجهزة تنفُّسية إلى موقع الحادث في شارع كارکر بعد شارع الجمهورية".

وأضاف أن "معظم الوحدات في المبنى كانت فارغة، وأن النيران اشتعلت في إحدى وحدات الطابق الثاني، وبينما ملأ الدخان الطوابق، هرع نحو ستة أشخاص كانوا في ذلك الطابق والطوابق العليا إلى السطح. ولحسن الحظ أنقذوا أنفسهم من الدخان والحرارة".

وذكر المتحدث باسم إدارة الإطفاء أن رجال الإطفاء في أثناء السيطرة على الحريق باستخدام السُّلم الهيدروليكي أنقذوا امرأة وخمسة رجال كانوا قد هربوا إلى السطح، وتم نقلهم بأمانٍ إلى الأرض.

إصابة نصف أطباء الأمراض المعدية في جامعة مشهد بكورونا

أعلن مدير قسم الأمراض المعدية بجامعة مشهد للعلوم الطبية، حميد رضا نادري، اليوم الاثنين 10 أغسطس (آب)، أن نصف الأطباء المتخصصين في هذا القسم، أصيبوا بفيروس كورونا، أثناء تقديم الخدمات للمصابين بالفيروس.

وأضاف نادري: "من بين 8 أخصائيين في قسم الأمراض المعدية التابع لجامعة مشهد للعلوم الطبية، أصيب 4 منهم بفيروس كورونا"، مشيرًا إلى أن أوضاعهم الصحية "جيدة".

وتابع: "في بعض الأيام الصعبة كان كل واحد منهم يقوم بعمل اثنين".

وكتبت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) أنه حتى الآن توفي 17 شخصًا من الطواقم العلاجية في مدينة مشهد، بسبب إصابتهم بفيروس كورونا.

السجن 6 أشهر للصحافي والناشط السياسي مصطفى محب كيا على خلفية احتجاجات نوفمبر

أعلنت مصادر حقوقية أن محكمة الثورة في طهران أدانت الناشط السياسي والصحافي، مصطفى محب كيا، بالسجن لمدة 6 أشهر ويوم واحد.

وأفاد موقع "هرانا" المهتم بقضايا حقوق الإنسان في إيران، اليوم الاثنين 10 أغسطس (آب)، بأن القوات الأمنية الإيرانية كانت قد اعتقلت محب كيا سابقا، على خلفية احتجاجات نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وقد تمت إدانته بالسجن التعزيري لمدة 6 أشهر، ويوم واحد من قبل محكمة الثورة.

يشار إلى أن محب كيا هو ناشط سياسي وعضو اللجنة التحريرية في مجلة "إيران فردا". وقد تم اتهامه في القضية المذكورة بـ"التجمع والتواطؤ، بهدف الإخلال بالأمن القومي".

وقف صحيفة "جهان صنعت" بعد نشر تصريحات حول "هندسة إحصاءات المصابين"

أعلن محمد رضا سعدي، رئيس تحرير صحيفة "جهان صنعت"، عن وقف الصحيفة، قائلاً: "لم أتلق حكمًا مكتوبًا، وقد صدر حكم شفوي فقط من سكرتارية الهيئة الرقابية".

وقال سعدي لوكالة أنباء "إرنا"، اليوم الاثنين 10 أغسطس (آب)، إن سبب الوقف هو "نشر حوار صحافي في عدد الأمس".

يذكر أن صحيفة "جهان صنعت" كانت قد نشرت، في عددها، أمس الأحد، مقابلة مع محمد رضا محبوب فر، عالم الأوبئة وعضو لجنة مكافحة كورونا، أعلن فيها أن إحصائيات وزارة الصحة الإيرانية بشأن تفشي فيروس كورونا هي "واحد على عشرين من الإحصاءات الحقيقية".

واتهم محبوب فر، في مقابلة مع صحيفة "جهان صنعت"، الحكومة الإيرانية بـ"التستر على الأعداد الحقيقية لضحايا كورونا لأسباب سياسية وأمنية"، قائلاً: "قبل شهر بالضبط من الإعلان الرسمي لتفشي كورونا في البلاد، وتحديدًا في أوائل ديسمبر (كانون الأول) الماضي، لوحظ أول مريض مصاب بكورونا. ولكن في ذلك الوقت، تكتمت الحكومة لأسباب سياسية وأمنية، وبعد احتفالات 11 فبراير (شباط) (ذكرى انتصار الثورة) والانتخابات النيابية، يوم 21 فبراير (شباط) قررت الحكومة أخيرًا الإعلان عن انتشار فيروس كورونا في البلاد".

كما أكد على "هندسة الإحصاءات" عند الإعلان عن ضحايا ومصابي كورونا في إيران. وتابع: "بالتأكيد هذه الإحصائيات تمت هندستها منذ بداية تفشي كورونا في البلاد. على أي حال، يتم تقديم هذه الإحصائيات للمجتمع على أساس اعتبارات سياسية وأمنية".