إعدام شاب إيراني على الملأ.. في همدان وسط إيران

 

نفذ القضاء الإيراني في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس 23 مايو (أيار)، حكمًا بالإعدام على الملأ، في مدينة همدان وسط إيران.

ووفقًا لمصادر حقوقية، فقد نفذت قوات تابعة لمحكمة الثورة الإيرانية حكم الإعدام بحق مهدي جراغي فر، بتهمة السطو المسلح.

وكانت والدة المتهم قد نشرت مقطع فيديو، قبل أيام، ناشدت فيه السلطات بعدم تنفيذ الحكم ضد ابنها مهدي جراغي فر، لكن السلطات لم تؤجل الحكم إلا ليوم واحد.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد طالب سلطات الجمهورية الإسلامية الإيرانية بعدم تنفيذ الحكم على الملأ.

يذكر أن السبب الرئيسي في عمليات السطو- كما يراها محللون إيرانيون- هو الفقر والبطالة المرتفعة في البلاد.

كاراكاس تطلب من طهران إصلاح منشآتها النفطية

أشار غلام رضا أنصاري، مساعد وزير الخارجية الإيراني، اليوم الأحد 31 مايو (أيار)، إلى أن آخر شحنة وقود إيرانية ستصل إلى السواحل الفنزويلية قريبًا، معلنًا عن طلب كاراكاس من طهران إصلاح وتعديل منشآتها.

وفي تصريح أدلى به اليوم الأحد إلى وكالة أنباء مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، أضاف أنصاري: "إن ناقلات النفط الإيرانية أوصلت منتجاتنا إلى فنزويلا بشكل جيد دون وقوع أي مشكلة، وإن آخر ناقلة نفط إيرانية ستدخل السواحل الفنزويلية اليوم".

وتابع: "فنزويلا طلبت منا إصلاح منشآتها النفطية، بواسطة أخصائيينا، وطلبها قيد الدراسة".

وكان المبعوث الأميركي المعنيّ بشؤون فنزويلا، إليوت أبرامز، قد أعلن في وقت سابق أن الوقود المستورد من إيران سيحلُّ مشكلة الحكومة الفنزويلية لأسابيع قليلة فقط.

وأكدت أميركا سابقًا أن كاراكاس منحت سبائك ذهب لطهران مقابل قيام إيران بإعادة بناء مصافي فنزويلا وتزويدها بالوقود.

يشار إلى أن إيران أرسلت خلال الأيام الماضية 5 ناقلات نفط، هي: "فورجون، وفارست، وبتونيا، وفاكسون، وكلاول" وأن هذه الناقلات تحمل مليونًا و530 ألف برميل من البنزين ومنتجات أخرى إلى فنزويلا.

 

حظر "الملاكمة النسائية" في الأهواز جنوب غربي إيران

قال حميد زنغنه، رئيس لجنة الملاكمة في محافظة خوزستان، جنوب غربي إيران، إنه تم حظر أي نشاط نسائي في رياضة الملاكمة بالمحافظة.

وأضاف زنغنه لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا): "نظرًا للبيان الذي أصدره الاتحاد الإيراني للملاكمة مؤخرًا، فقد تم حظر أي نشاط للملاكمة النسائية في المحافظة، بما في ذلك، تدريب الملاكمات، والتمارين، والتعليم، وإقامة صفوف تعليمية نظرية".

وتابع: "لا يحق لأي مدرب ذكر في المحافظة تعليم الملاكمة للنساء، وإذا فعل ذلك فسيتحمل الجاني العواقب المترتبة على إجرائه".

وفي السياق نفسه، قال زنغنه: "علينا أن ننتظر قرار الاتحاد الإيراني للملاكمة بشأن نشاط المرأة في هذه الرياضة، ومتى ما قام الاتحاد بإصدار تصريح يسمح بممارسة الملاكمة للنساء، فنحن أيضًا سنبدأ أنشطتنا في المحافظة".

يشار إلى أن إيران متهمة بالتمييز ضد الرياضيات النساء، فلا تسمح لهن بممارسة بعض الألعاب، مثل رياضة ركوب الدراجات الهوائية، كما لا تسمح لهن أيضًا بدخول ملاعب كرة القدم لمشاهدة المباريات الرياضية.

وفيما يتعلق بالملاكمة، فقد قام بعض أعضاء المنتخب الإيراني للملاكمة، مثل بهادر كرمي، ومبين كهرازه، بطلب اللجوء لدى دول أجنبية.

تجدر الإشارة، في هذا السياق، إلى أنه خلال السنوات الأخيرة، هاجر نحو 20 رياضيًا في المنتخبات الوطنية بمختلف الرياضات إلى خارج إيران، وطلبوا اللجوء لدى دول أجنبية.

توقعات بإرسال الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية المنكوبة من إيران إلى فرنسا

أفادت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا)، بأن السلطات الإيرانية ربما تقوم بإرسال الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية المنكوبة إلى فرنسا، وذلك بعد "تأخر الجانب الأوكراني" في الرد على مقترح إيراني في هذا الصدد.

وجاء في هذا الخبر أن "المسؤولين الإيرانيين قرروا إرسال الصندوق الأسود لهذه الطائرة إلى دولة أخرى (من المحتمل أن تكون فرنسا)، بعد تأخر الجانب الأوكراني في الرد على مقترح إيران حول الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية، وخطوات أخرى في هذا الخصوص". لكن الخبر رفض الخوض في المزيد من التفاصيل حول "مقترح إيران" المذكور.

وكانت إيران قد أعلنت مرارًا عن نيتها إرسال الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية إلى دول أخرى، ولكنها لم تقم بهذه الخطوة حتى الآن.

ومن جهته، أعلن نائب وزير الخارجية الأوكراني، يفين ينين، يوم 18 مايو (أيار) الحالي، أن بلاده مستعدة لمتابعة القضية عبر محكمة العدل الدولية، إذا ما توصلت في مفاوضاتها مع إيران حول هذه الطائرة إلى نتيجة مجدية.

كما قال وزير النقل الكندي، مارك غارنو، أمس السبت 30 مايو (أيار)، إن بلاده و4 دول أخرى لقي رعاياها حتفهم في حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية بصاروخ الحرس الثوري في إيران، تسعى إلى ممارسة الضغوط على طهران لتسليم الصندوق الأسود للطائرة.

يذكر أن الطائرة بوينغ التابعة لشركة الخطوط الجوية الأوكرانية كانت قد تعرضت لصاروخ من الحرس الثوري الإيراني، يوم الأربعاء 8 يناير (کانون الثاني) الماضي، بعد دقائق فقط من إقلاعها من مطار طهران، مما أسفر عن مقتل جميع ركابها الـ176.

 

وزارة الصحة الإيرانية: تدخين نحو 45 مليار سيجارة سنويًا في البلاد

أشار علي رضا رئيسي، مساعد وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني، اليوم الأحد 31 مايو (أيار)، إلى انخفاض سن الإدمان على التدخين في إيران، مضيفًا أنه يتم سنويا تدخين ما بين 40 إلى 45 مليار سيجارة في البلاد.

وخلال مؤتمر صحافي، اليوم الأحد، أضاف رئيسي: "ما توصلت إليه وزارة الصحة خلال دراساتها، هو تدخين نحو 40 إلى 45 مليار سيجارة سنويا في البلاد"، مؤكدًا على انخفاض سن الإدمان على التدخين في إيران.

ولفت رئيسي إلى أن إدمان الفتيات والنساء على تدخين الأرجيلة يبعث على القلق.

وقال المسؤول في وزارة الصحة إن مخاطر تدخين الأرجيلة "غير واضحة" لجيل الشباب، محذرًا من "الحيل الجديدة التي تتخذها صناعات التبغ في تشجيع الشباب على تدخين السجائر".

محافظ طهران: خطة التباعد الاجتماعي في طهران ليست جيدة

أشار محافظ طهران، أنوشيروان محسني بندبي، اليوم الأحد 31 مايو (أيار)، إلى المستوى المتدني للعاصمة طهران، مقارنة ببقية محافظات البلاد، من حيث مراعاة خطة التباعد الاجتماعي، واصفًا أوضاع طهران بأنها "لا مفر منها".

وفي تصريح أدلى به إلى وكالة أنباء العمال الإيرانية (إيلنا)، أضاف محسني بندبي: "علينا أن نقر بأننا لسنا في مستوى جيد من حيث مراعاة خطة التباعد الاجتماعي. فالمعدل الوطني في تنفيذ الخطة أكثر من 82 في المائة، ولكن في محافظة طهران تنخفض هذه النسبة إلى 57 في المائة".

ووصف محسني بندبي وضع طهران في هذا الخصوص بأنه "لا مفر منه"، مردفًا: "الوصايا الأخلاقية لن تجدي نفعًا فيما يتعلق بالأوبئة المعدية، لذا يجب إخبار الناس بالحقائق الموجودة حتى يختاروا بين الموت والحياة".

وفي معرض إشارته إلى ضرورة ارتداء الكمامة في عربات المترو، قال محافظ طهران: "حتى إذا لم يتمكن الناس من شراء كمامة، فيمكن استخدام قماش بدلا من ذلك".

ومن جهته، قال مساعد وزير الصحة الإيراني، علي رضا رئيسي: "لسوء الحظ، الناس لا يمتثلون للإرشادات الصحية في بعض الأحيان".

وأكد رئيسي أن "فيروس كورونا لم يختف ولم يضعف، وإذا كان هناك احتواء في هذا الخصوص فهو بفضل التزام الناس بالإرشادات الصحية، وإذا أهمل الناس هذه الإرشادات فسوف نتورط في أزمة كورونا مرة أخرى".

إيران تدعو إلى حراسة حدودية مشتركة مع العراق بعد مقتل ثلاثة من عناصرها

بعد يوم واحد من مقتل ثلاثة من عناصر حرس الحدود الإيراني خلال اشتباك مسلح في سردشت، دعا قاسم رضائي، قائد حرس الحدود الإيراني، إلى القيام بدوريات "متزامنة ومشتركة" على جانبي الحدود بين إيران والعراق.

وكتبت وكالة "مهر" للأنباء، اليوم السبت 30 مايو (أيار)، أن قاسم رضائي التقى نظيره في العراق، مساء أمس الجمعة، وقال إن هذا التعاون ضروري لمواجهة "العمليات الإرهابية".

وأضاف رضائي أثناء حضوره في مكان مقتل ثلاثة من حرس الحدود الإيرانيين، إنه "بالتعاون والتنسيق مع الأصدقاء العراقيين"، فإن هذه المنطقة "ستدار بالكامل وسيعاقب الجناة".

هذا ولم يقدم هذا القائد العسكري أي إيضاحات حول هوية الأشخاص الذين تم الاشتباك معهم.

يذكر أن وسائل إعلام كانت قد نقلت، أمس الجمعة، عن الشرطة الإيرانية، أن ثلاثة من حرس الحدود في كتيبة سردشت قتلوا "أثناء مراقبة الشريط الحدودي بعد الاشتباك مع الأشرارالمسلحين".

يشار إلى أن محافظات أذربيجان الغربية، وكردستان، وكرمانشاه، شهدت اشتباكات بين قوات الأمن الإيرانية والجماعات المسلحة المعارضة لنظام الجمهورية الإسلامية، خاصة في السنوات الأخيرة .

وفي السياق، تتهم إيران، الجماعات المسلحة الكردية "بالسعي للانفصال، والتواصل مع الأجانب". كما تتهم هذه الجماعات النظام الإيراني بانتهاك حقوق الأكراد في إيران، وتقول إن هدفها هو المطالبة بحقوقهم.

دمج بنكين للقوات المسلحة في مصرف "سبه" الإيراني

أعلن رئيس البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، عن دمج بنكين تابعين للقوات المسلحة، في بنك "سبه"، خلال الأسبوع المقبل، بسبب "عدم وجود التوازن المالي" في هذين البنكين.

وأشار همتي إلى وضع اللمسات الأخيرة، خلال الأسبوع المقبل، على عملية دمج بنك "حكمت"، و"مهر اقتصاد"، في بنك "سبه".

يشار إلى أن بنك "حكمت" تابع للجيش الإيراني، وأن بنك "مهر اقتصاد" تابع لقوات الباسيج (التعبئة).

وقال همتي إن عدم وجود التوازن المالي في هذين البنكين أدى إلى أن نقوم "بتغيير إدارتيهما والإشراف عليهما مباشرة"، حتى نتمكن من احتواء مشاكلهما في هذا الخصوص.

وكان قد تم الإعلان سابقًا عن خسارة في بنك "مهر اقتصاد" وصلت إلى 442 مليار تومان.

تجدر الإشارة إلى أن "عدم التوازن المالي" يعني أن البنك يقدم تسهيلات أكثر من رأسماله المؤكد، والذي يمثل نحو 20 في المائة من أصول البنك.

وكان المسؤولون الإيرانيون قد أعلنوا سابقًا أنه من المقرر دمج بنك "قوامين" التابع للشرطة الإيرانية، وبنك "أنصار" ومؤسسة "ثامن" التابعين للحرس الثوري الإيراني، في بنك "سبه" أيضًا.

قاليباف يعتبر كلمة خامنئي "خارطة طريق" البرلمان الإيراني الجديد

قال رئيس البرلمان الإيراني، محمد باقر قاليباف، إن تصريحات المرشد الإيراني، علي خامنئي، خلال جلسة افتتاح البرلمان الحادي عشر، "خارطة طريق" للسنوات الأربع المقبلة.

وأضاف قاليباف أن البرلمان الجديد "سيبذل جهدًا خاصًا لدعم معيشة الطبقات الضعيفة في المجتمع".

وكان المرشد الإيراني قد أعلن في كلمته أمام البرلمانيين الجدد أن "الجمهورية الإسلامية لم تحقق الدرجة المطلوبة من العدالة".

واعتبر خامنئي أن هذا الفشل واقع غير متعمد، مؤكدًا ضرورة "تكريس الجهود الفكرية والعملية فيما يخص الطبقات الضعيفة في المجتمع، وإدراج هذا الأمر على جدول الأولويات".

وذكر علي خامنئي في كلمته أن "البلاء الرئيسي هو انشغال النائب بأمور جانبية ضارة، أو إدخال نوازع شخصية وفئوية غير صحية، أو الإهمال في العمل، أو ربما التكتلات غير الصحية، الإثنية أو المناطقية أو القبلية، وما شابه ذلك".

تأتي تصريحات خامنئي بينما تلعب الانقسامات العرقية، وخاصة كتلة النواب الآذربيجانيين الإيرانيين، دورًا مهمًا في اختيار الهيئة الرئاسية للبرلمان.

تجدر الإشارة إلى أن علي نيكزاد، وزير الإسكان الأسبق في حكومة أحمدي نجاد، تم اختياره نائبًا لرئيس البرلمان، وهو مرشح يحظى بدعم  النواب الأتراك.

 

منظمة الطاقة الذرية الإيرانية تعد بـ"أخبار سارة" بعد إنهاء الإعفاءات النووية

ردًا على التصريحات الأميركية المتداولة بعدم تجديد الإعفاءات من العقوبات على المشاريع النووية الإيرانية المرتبطة بالاتفاق النووي، قالت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية إن "هناك أخبارًا سارة ستأتي من الصناعة النووية لجمهورية إيران الإسلامية". وذلك دون أن تقدم المنظمة المزيد من التفاصيل في هذا الصدد.

وكان بهروز كمالوندي، المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، قد وصف عدم تجديد الإعفاءات بـ"الصخب الإعلامي"، مضيفًا، أمس الخميس، أن هذه الخطوة "ليس لها أي تأثير على خطة عمل الجمهورية الإسلامية".

وفي وقت سابق، كان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قد قال في بيان له، إن جميع الإعفاءات المتبقية من العقوبات على المشاريع المتعلقة بالاتفاق النووي الإيراني ستنتهي في غضون 60 يومًا.

وبحسب البيان، فإن إلغاء الإعفاءات يشمل مفاعل آراك، وتوريد اليورانيوم المخصب لمفاعل طهران البحثي، وتصدير نفايات الوقود لمفاعلات البحوث الإيرانية.

واشنطن معلقة على شحنات النفط الإيرانية إلى فنزويلا: كاراكاس تحاول صرف الانتباه عن مشاكلها الداخلية

انتقدت الحكومة الأميركية إرسال ناقلات النفط من إيران إلى فنزويلا، ووصفته بأنه "خطوة لصرف الانتباه" من قبل حكومة كاراكاس.

وذكرت وكالة "رويترز"، نقلاً عن مسؤول أميركي قوله إن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو اتخذ هذه الخطوة لصرف الانتباه عن مشاكل بلاده.

يذكر أن تعليق الحكومة الأميركية هذا يأتي بالتزامن مع وصول رابع ناقلة نفط إيرانية تحمل الوقود إلى فنزويلا.

وهذه الناقلة، المسماة فوكسون، هي واحدة من قافلة إيرانية مكونة من 5 ناقلات، تحمل كل منها مادة محددة من الوقود تحتاجها المصافي الفنزويلية.

وبحسب تقارير إعلامية فإن الناقلات الخمس تحمل ما يزيد على 1.5 مليون برميل من الوقود، بالإضافة إلى معدات للتكرير.

تجدر الإشارة إلى أن إيران وفنزويلا تخضعان لعقوبات أميركية، وقد صرح مسؤول أميركي لوكالة "رويترز" مؤخرًا بأنه سيتم اتخاذ قرار بشأن كيفية الرد على هذه الخطوة.